المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : حوار بين جيل السِعِن والسلوُكة والمخلاية وجيل النت والهامبرجر ومَسكِل لىَّ


يوسف يعقوب
11-15-2008, 09:30 PM
صراع الحضارات ،،،حوار الحضارات ،، التباين الثقافى ،، الإستلاب الثقافى ،،الإنتــماء ،،الإرث الثقافى
-------------------------------------------------
كلمات وعبارات أشكال وألوان ،،ولكن أوجه لكم هذه المرة دعوة خاصة ،لمشاهدة هذا المشهد الحوارى بين ( جيل المخلايا والسلوكة والمحويت ) وجيل ( الحاسب والنت والهامبرجرومسكِل لَىَّ وأمسكِل ليك )
-------------------------
مقدمة :---- 1/ حاجة/ الزينبية بت كَبَس الجِبًّة ،،من أهالى قرية (أم كبروس ) ج/غ ،الجزيرة حدود بحر أبيض ؛
2/ ولدها( يوسف )متزوج ومقيم بخميس مشيط ،، وبنته ( ريم ) سافرت إلى السودان لتلتحق بإحدى الجامعات
3/ وبنت حاجة الزينبية الوسط إسمها ( آمنة ) ومقيمة بالمدينة المنورة وأرسلت ولدها الأوسط ( أحمد )
أيضاً للإلتحاق بإحدى الجامعات بالسودان
(هو ود عمتها ،، وهى بنت خاله)والأثنان مولودان فى بلاد المهجر ،،( حتى الدايات غير سودانيات )
وهما لايعرفان إلا القليل جداً عن الثقافة السودانية رغم وصول الفضائية السودانية ،وبكل ثقافات البلد ،،إلا أن الشباب يموت فى /نجوى كرم/ وحلانى / وأصالة
وطوالى تلقاهم ( جافلين من السودانية )
-----------------------
وفى إجازة قصيرة للجامعات ،،لاتتجاوز العشرة أيام ،كان المطلوب منهما أن يقضياها مع ( الحبوبة )
الحاجة/ الزينبية بت كَبَس الجِبَّة ، للبر والتواصل بين الأرحام ، ولمعرفة الأهل بأم كبروس
-----------------------
(عوض الجيد ود الزينبية بت كبس الجِبَّة ) جاء الخرطوم ،،وأخذ الأثنين من داخليات سكن الطلبة
وركبوا من السوق الشعبى متوجهين لى (أم كبروس)
وهى قرية صغيرة ( كهرباء نَاهى – nahi / موية ناهى/ مدرسة ناهى /شفخانة نهى ( بالهندى)
وأقرب مدرسة على بعد 7 كيلومترات ،،ولكنهم لايتأخرون عن الحصة الأولى حيث يمتلكون
حمير ( 4WD) رباعية الدفع ،، وعندها كلام مع عربات ( اللاندكروزر)
والقريةماشاء الله فيها ( سعية كثيرة ) من الغنم والضان والبقروالجمال،،
++ وبعد مشوار شاق ،،يهد الحيل ، ويقلع النعال من الكُراع،،من شدة الد قداق ،،وصلوا ( الحِلة ) بالليل ،ومن فتر السفر ( الشُفََع ،،الموية ماشربوها ،، ناموا طوالى ،، نجيضين )
-------------------------
صحوا الصباح بدرى ،، على أصوات العجول والبقر والأغنام ,,ونهيق الحمير،،الأندهاشة تمتلك كل الحواس
( وكأنهم فى رحلة سفارى ) حيث الحيوانات والأصوات
والجلبة ،،(ونطق) ورفِس ، ومناطحة ،،( والزمان شقليب ،،ينبح على إيقاع الدليب ) وهو إسم كلب حاجة الزينبية
--------------------------
أحمد دخل على حبوبته ،،،وبدأ الحوار بين الحفيد والحبوبة ،،
-------
1/الحبوبة : ياجنا ،، أحمد أختك وين مشت ؟
1/أحمد : ياجدتو ، ريم واقفة بره بتتفرج على ولد البقرة الصغيرالخاتين ليه الماسك mask)) على خشمه ونخرته
2/ الحبوبة : ياجنا ،جِدتو دى شنو ؟،،وجدة منو، جدتو؟
2/أحمد : يعنى أم ماما ، ياجدتو ـ!!!
3/الله قادر يايمة ،،!! ياولدى هوى ماتًضَحِك فينا ناس الحِلة بى كلامك المايل ده ،،وأنا حبوبتك ،،حبوبتك ،ووحاة أبوى، تقول لى غير حبوبة ،،عِلا أخلى خالك فَجُر يَرجِعَك محل قِرَايتك ،فى الخرتوم ،
أخَّا ،،خسارة غُربتكم وتربيتكم ،،يا المابتعرفوا حبوبتكم
،،!! وياولد الماسِك خشم العِجِل شنو ؟
3/ أحمد : ياحبوبتو ،،( حبوبته أدته عين حمراء ،، لإضافة الواو ، بدلاً عن اليــــــــــــــــــــــاء )ياحبوبتو
0الماسك ،، هو فى خشم العجل ومربوط فيه حبل طويل
تَدخَّل خاله عوض الجيد ( يـُمة ، دى ،، الصــريــمة
صريمة العِجِل )
4/ الحبوبة : يابنات أُمى شوفن جنس الكلام المقلب ده ،يا جنا ظنيتها حتها أُ مك بقت تقول جنس كلامك ده ؟!
4/ أحمد : لا ياحبوبتو،، بس ماما كان بتقول لينا لما تمشوا السودان للجامعة ،،لازم تمشوا تزوروا نينة
5/ الحبوبة : نينة دى منو الخابراها أُمك ونحن هنا ومانا خابرنها ،، وساكنة وين نينة دى ( nena )؟؟
5/ أحمد : لا لا ، ياحبوبتو ،،نيـنة مش واحدة تانية ،،نينة ماإنتى ،،نينة إنتى ،،معقول ماعارفة؟؟
6/ الحبوبة : قادر الله يايمة ،،الزينبية بت كَبَس الجِبة سميتوها إتَّ وأُمك ،نيــنة ، / الله إن شاء الله (إبنينى )
الل ،،،(الضنا والجنا حار ،، وماأكملت دعوتها فيهم )
( فأوقفت راجمات أبنيــنى وأبفرار )
6/ أحمد : إنتى ماقاعدة تشوفى مسلسلات مصرية ياحبوبتو،،ولامصارعةحُرة وتشوفى الرجل المقنع
7/ الحبوبة : هاجنا خلينى من كلامك الفاضى ،، هاك أشرب الموية دى ،،ســاقطة من البُرمَة
7/ أحمد : شكراً ياحبوبتو ،،أنا شربت قبل شوية ،،خالو عوض الجيد أدانى موية من ( الهاندباغ ) hand bag
8/ الحبوبة : هَباَك شنو ياجنا ،،نحن لاعندنا ،،هَباك ولاحفيراً فيها موية ،،والدنيا مَحَل وصيف
8/ أحمد : حبوبتو ،،أنا شربت من الهاندباغ بتاعة الجِلِد
المعلقة فى الشجرة بره ،،
أثتاء الحديث يدخل خاله عوض ،، وتسأله اُمة : ياولدى
هُبكة شنو السقيت منها الجنا ده ؟؟ ،، ويجيبها عوض :
يُـمة ، أنا سقيته من ( السِعِن )المعلق فى الشجرة ،،هسع فى هُبكة ولاحفير فيها موية ونحن عِز الصيف ؟؟
9/ الحبوبة : لكن ياولدى ، الجنا أصله مابدينى شيتن
راسه عديل ،،كلامه كُتُر ،، كُتُر ،
عوض الجيد : يـُمة ، الزمن إتغير ،،وكل زمن بى ناسه،وهسع يُمة الزينبية ،أنا بعرف أسوق ( البرينسة ) وبغير بطارية الرادى الِليلِى براى ،،،،زمان أبوى فى حياته كان بعرف الشغلات دى ؟؟،،والله إلا ينادى حسن ود بت فريجون ،وأنا شافع بتذكره . بس لكن جنس الكلام المقلب ده لاكان عندنا ،، لاسمعنابو ،،.
------------------------------------------------
ونشوف الأسبوع القادم بإذن الله ،،حاجة الزينبية بت كبس الجبة مع أحفادها وولدها العوض ،وصراع الأجيال الحضارى ،،وماذا ستفعل ريم مع( حبوبتو)
-----------------------------
ملحوظة : هذا الموضوع سبق أن نُشِرَ على موقع الجبل فردوس النيل الأبيض ، ويسعدنى أن أقوم بنشره مرةً ثانية على
موقع أم أرضه وقرى الجبل الرائع ، آملاً أن ينال رضاكم .
تــرجمة :- السعن ،معروف يصنع من جلد السخل أو العتود ،،لصناعة السمن ،، وبالتالى يتكون الروب ،،وأيضاً لحفظ الماء ،وهو أصغر كثيراً من القِربة
أما الصريمة التى وصفها أحمد بالماسك ( القتاع )
فهى عبارة عن شبكة من الحبال التاعمة تُلبس للعجل
الصغير فى فمه ،،حتى لايرضع أمه/ والهاند باغ معروفة ،،ونينة معروفة ( حبوبة عند المصريين )
--------------------------------------
ولكم منى عاطــــر التحايا وصــادق المـــودة
يوســــــف يعقوب

تيسير عبدالمجيد
11-16-2008, 09:40 AM
تغيرت المعطيات من حولنا فتبدلت الثقافات وتحولت اللغات تبعا لذالك

في السابق كنا نرى التغير والتحول هذا يحدث بين جيلين مثلا ولكن اليوم اصبحنا نشاهد امورا كثيرا تتغير بين ليلة وضحاها

اصبح للشباب لغة خاصه بهم لا يفهمها غيرهم خصوصا في مجتمع الجامعات

كثيرا ما يعلو صوت أختى الصغرى بالضحك على وانا ابدو كالبلهاء وانا استمع لحوارها هي وصديقتها
رغم ان الفرق بيني وبينها لا يتعدى الثماني سنوات فقط .

إن للأسره دورا كبيرا جدا في المحافظه على موروث الثقافي والعادات والتقاليد وتنشئة االابناء عليها
لاضير من انا نعرف الثقافات الاخرى ولكن يجب ان لا نستبدل بها خاصتنا فقد تضيع هويتنا وسط ذاك وما اسواء من تفقد هويتك وانت تعيش داخل وطنك ويصبح من الصعب تصنفيك ضمن اهل البلد ام انك وافد من بلد اخر.

أظن أن التقليد الاعمى الذي يتسم به أهلنا في السودان يلعب دوراً كبير وراء ذالك.



أستاذ يوسف يعقوب

شكرا على هذا الطرح الجميل ... والحديث يطول

أنور الطيب
11-16-2008, 09:58 AM
التحية لك أخي يوسف يعقوب وانت بوصفك هذا تسرد لنا حوار الثقافات والأجيال بلغة رائعة وسلسة.

تتمثل الروعة في تصويرك لوسيلة النقل للمدرسة في تلك القرية :
حمير ( 4wd) رباعية الدفع ،، وعندها كلام مع عربات ( اللاندكروزر)


عزيزي لا تطول علينا الغياب ونحن في إنتظار بقية الحوار.

مع خالص تقديري

البشير دفع الله
11-16-2008, 10:36 AM
استاذنا العزيز / يوسف يعقوب
تحية وتقدير
أشكر لك الاستجابة ونقل هذا الموضوع تحديدا
والذي يدور حوله الجدل واللغط الكثير
وان لم نتدارك الأمر هذا فقد يمس هويتنا وثقافتنا
وهذه المشكلة تعاني منها كل الأسر السودانية ببلاد الاغتراب , من اكتساب أطفالها لعادات وسلوكيات وثقافات غير ثقافتنا السودانية , أو أن اكتسابهم لثقافات تلك البلدان يكون على حساب ثقافتهم وموروثهم السوداني .

وأذكر أن أحدي بنات المغتربين جاءت السودان في اجازة وأول مره ترى فيها ( كوريك ) فقالت باندهاش يا ماما أنا شفت سبون لارج سايز ( spoone large size ) .

لا أود أن أقطع عليك هذا السرد الجميل
وددت تسجيل حضور ومتابعة

فضل الله دفع الله البشير
11-16-2008, 09:34 PM
كل التحايا لك

استاذنا الرائع يوسف يعقوب

شكرا لك علي هذا السرد الجميل لهذه القصة الرائعة

وتمنيت ان لا تنتهي وكتنني كنت اقراء في احدي روائع اديبنا الكبير

الطيب صالح

ودة حقيقة نحنا بنعاني منها كثيرا عند ما نذهب الي بلدنا الحبيب السودان

ولكني قد التمس العزر لبعض الابناء المولودون في الخارج

بس المشكلة في الناس المشو الغربة كبار ونسوا تقاليد بلدنا الحبيب

حتي الكلام عوجو لسانن فيهو

لكين

( الساسو متين ما بتهذا )

Abdelazim
11-17-2008, 08:39 AM
القصة رائعة جدا وزكرتني بايام الصبا وونسة الحبوبات والجلسة علي ضوء القمر ولكن يا عزيزي يوسف تغير الزمن ودفع الثمن ابناء المغتربين تحديداً، وكثيراً ما أتأسف عندما أنظر لأولادي وخصوصا عندما نكون في اجازتنا السنوية في السودان فهم زي طير الله في بلد الله.
والأظرف من ذلك نحن نفسنا تجدنا كالهبل وكما قالت الأخت تيسير تجدنا لا نفهم ما يقول الجيل الصاعد فهم يختلفون عما عهدنا في زمننا.
في انتظار المزيد أخ يوسف

سمية الصاوي
11-17-2008, 10:30 AM
ونشوف الأسبوع القادم بإذن الله ،،حاجة الزينبية بت كبس الجبة مع أحفادها وولدها العوض ،وصراع الأجيال الحضارى ،،وماذا ستفعل ريم مع( حبوبتو)
-----------------------------


الأستاذ/ يوسف يعقوب
لك التحية والتجلة علي هذه المشاهد الواقعية ، وبالتاكيد هي إحدي سلبيات الغربة الكبيرة علي أبناء المغتربين ، خاصة اولئك الذين يقضون سنين طوال في الغربة ، وهم بذلك يكتسبون ثقافة المنطقة التي يعيشون فيها ويتأثرون بعادات غيرهم من الأجناس لذا تجد الكثيرين منهم لا يعرفون شيئاً عن قيمنا وعاداتنا وتقاليدنا السودانية ، وقد تحاول الاسرة أن تنقل اليهم تلك القيم ، ولكن كيف يكون ذلك وهم بعيدين عن وطنهم ومجتمهم الذي سيؤثر عليهم باكتساب تلك العادات والتقاليد ؟!!!
إنه مسلسل الغربة الذي لا ينتهي
يقضي أبناء المغتربين معظم وأحلي أيام حياتهم في الغربة ، وقد تجبرهم الظروف للعودة للسودان ويبدأ مسلسل غربة آخر ،
غربة المجتمع والأسرة فهم يعيشون وسط مجتمع لا يفهمون عاداته وتقاليده بل حتي بعض الكلمات يصعب عليهم فهمها ولا يدركون معانيها ، وهذا ما لا يتقبله المجتمع السوداني ولا يتلائم معه خاصة مع جيل (السِعِن والسلوكة) كما ذكرت
ننتظرك استاذ/ يوسف لإكمال البقية
ولك كـــــــــــــــــــــل التقدير

حسام العالم
11-17-2008, 10:52 AM
هذا لا ينطبق علي ابناء المغتربين فقط ولكن هنا يوجد كثير من هم لا يعلمون بهذه المسطلحات او قد يكونو يعلمون وبدأو يغيرونها حسب الموضه زي ما بقولو ويخجلون من تداولها وسط المدن في حين ان كل او غالبيه سكان المدينه مولودين في الارياف والدليل خلو المدينه من الماره في الاعياد وهجرانهم لها والاستمتاع بسماع حكايات الحبوبه وتجدهم حريصون علي حضور العيد وسط المخلايه والصريمه والسعن لوجود المتعه والجو النقي هناك .
فلماذا هذا النكران لاصلنا ومصدر فخرنا؟
وان حيينا في الزايله دي بنتلاقي
لك التحيه اخي وفي انتظار البقيه.............

ودالجواد
11-17-2008, 01:45 PM
ألأخ/يوسف..السلام عليكم..
ولك التحية لجمال هذا البوست الذى تناول موضوعآ مهمآ فى قالب فكاهى رائع..
نعم حصلت طفرة تقنية فجأة .أدركها من ادركها وتعامل معها وتخلف من تخلف عنها فكان مصير التخلف التقنى وصعب عليه مجارات الجماعة.من كان يصدق أن أبوى محمد احمد عباس الله يطيل فى عمره أن يتعامل مع الجوال ويتواصل معى ويمتلكه.لوكان قلت له ماحصل ألأن بالونسة ساى كان كتفونى وودوينى مسيد أبوكساوى ومسكونى ضرب وقالوا الزول جنه..أولادى تربوا فى السعودية وحضر إلينا زيارة حبوباتن ألأثنين وهاك ياضحك فى الكلمات بالرغم من إن المسااحة الحضارية ليست ببعيدة من تربية أهل أم درمان وأولاد ى..جدتهم مرة قالت لى بنتى الكبيرة أكتلى النور يابت..بتى جرت لى أمها عشان تترجم ليها..مرة صلاح إبنى عجبو ألأبرى ألأبيض الجابوهوا ليهو حبوباتو..ومره كان عايز منو عشان عجبو..قال لى امو ادينى عصير مناديل ورق..ليه لأن ألأسم غير متداول عنده..لك خالص التحايا.......مودتى.إسماعيل محمد احمد عباس..ودالجواد

يوسف يعقوب
11-18-2008, 10:47 AM
المكرمة / تيسير عبد الحميد
لك عاطر التحايا ووافر التقدير ،، ولك الشكر أجزله على مداخلتك وتعقيبك السديد المفيد ، على ( حوار الأجيال )
وفعلاً تغيرت المعطيات من حولنا وتبدلت الثقافات وأشياء كثيرة
أصبحت كما ذكرتى ، تحدث بصورة سريعة ومزعجة ( وليتها كانت بسرعتها هذه تأخذ الإتجاه الصحيح ) لتضيف الجميل والجديد
الإيجابى لثقافاتنا وعاداتنا السمحة ،.
وكما ذكرتى ، علو صوت الصغير على الكبير أصبحنا نراه ونسمعه كثيراً ،فترتسم الإندهاشة على وجوهنا نحن الكبار.
( ونسكت ساهى من الغبينة ونقطعها فى مصارينا )
فلا بد من المحافظة على الموروث الثقافى وعاداتنا السمحة
وتقاليدنا الجميلة ، ولانرفض الثقافات الجديدة التى تأتى بها الأجيال الجديدة ، وخاصةً ( أجيال بلاد المِهجر ) ولكن ، المعقول والمقبول ، ودون تجاوز الخطوط الحمراء ،/ عاداتنا وتفاليدنا وعقيدتنا السمحة .
عزيزتى/ تيسير ،، نعم الدور الأكبر يقع على عاتق الأسرة لعمليات
( التحصين ) تحسباً لهجمات ومباغتة هذه الأمراض الخطيرة .
ولك التحية / يوسف

يوسف يعقوب
11-18-2008, 10:53 AM
المكرم / أنور الطيب
لك التحية ، وكتر خيرك كتير على إتصالك ، ومحادثتك اللطيفة
والشكر على تعليقك الجميل وذكرى ( أيام زمان كانت أيام )
ونحن يا أنور جيل حضر أيام كان الطالب فى الأبتدائى بيأخذ
معه ( كورة الفطور) وقد يكون ، بى / لبن / روب / ملاح بايت
ولكن كان أدسم ، وأشهى وأطعم وأصَحَّ من ( البيتزا ) ،، والدليل على ذلك ، صحتنا كانت ماشاء الله ،، تعال شوف هسع
العيال وكثرة مرضهم ،
وذكرك للحمير ( 4wd ) ذات الدفع الرباعى ،، أذكرأيضاً كان يأتى عليها طلاب المناطق البعيدة بالجبل ،، وكان فيهم النوابغ ،.
أكرر شكرى لإتصالك ولتعليقك الظريف .
مع التحية والتقدير / يوسف

يوسف يعقوب
11-18-2008, 11:02 AM
إبن أخى العزيز/ بشير دفع الله
رئيس هيئة أركان حرب الموقع الرائع لك التحية والتقدير ، ولكل أركان حربك الأماجد
أولاً ،( لا شكر على واجب) فهذا واجب ، وأتشرف بقيامى به وأن أشارك فى هذا الموقع بما لدى من مواضيع و مشاركات متواضعة آملاً أن تنال رضا البعض ( لأن رضا الجميع غاية لاتدرك )
عزيزى بشير ،، كما تفضلت ، فهويتنا وثقافتنا فى خطر ،، وخاصة الأُسَر المغتربة (ذ ينا جاى )فقد جربناها ومررنا بظروفها اللعينة ، وأذكر مرة أولادى كانت معاهم حبوبتهم فى
زيارة ( وقاعدين يورقوا فى خُضرة / ملوخيِّة ) قالت للبنات ماعندكم ( قُفَة ) تلِم فيها عِروق الخُضرة دى ،، ؟؟
وهاك ياضحك ،، قفة ،، قفة يعنى شنو يا أمى السُرَّة (ماحبوبتو )
وكل اليوم كانوا بيضحكوا على / القُفَة ،، وحبوبتهم ،، رغم أنى حريص على إرتباطهم بالبلد والدلو والكُنُش والمفراكة وخريطة السودان رسموها بأنفسهم ومعلقة فى غًرفتهم ، تنفيذاً لتوجيهاتى
بس الٌُقُفَة دى ماعارف ، مرقت كيف و نسيناها ؟!! لابد من أن تتسرب بعض الأشياء ، رغم الحِرص الشديد ،
بعدين من تجربتنا ،، لانتحدث فى البيت أوخارجه إلا بالسودانية القُحة ، مخرجاً ولفظاً ،، وكما ذكر الأستاذ/ فضل الله : - وقال
حتى المشوا الغربة كبار ، بقوا يعوجوا لساتهم فى كلامهم ، الصغار ديل بى عزرهم ،، إنتو ا مالكم .
قبل يومين يا بشير كان سألتنى عن إبنتى ( رونق ) وتذكرت مرة كانوا فى إجازة بالسودان وكانت ( ثالث إبتدائى) كنت بتصل بسألها عن أحوالها وكيف السودان / كان ردها : السودان كويس ، بس يابابا ، قريب من بيتنا فى ( حُمار ) بيكورِك شديد خلاص ،،أصله مابقدر أنوم من كوراكه ،، وكمان بالليل الكلاب بتكورك شديد حاميانا النوم .
تخيل حميرزمن أبناء المغتربين بتكورِك ،، وفى زمنا نحن كانت
( بتـهَنِق ) / تنهق / ،،، والكلب الزمنا بينبح و(يهوهِو) بقى زمنهم يكورك ،، ( وشوف الكوريق / وال spoon large size ))
وبعدين ماكانوا بيعرفوا فنانبن سودانيين غير الهادى حامد والطيب مدثر وحبوبتهم الحاجة بت حسين / لأنهم من الجبل وبلدياتنا / العافية ماكان ظهرت .
( هذا زمانٌ أَمرَهُ عَجَب ،أصَبحَ فيه الحيوانُ يكورِك ، والإنسانُ ينهقُ وينبح ويَهَوهِو)
والحديث يطول ويطول فى هذه القضية ،، وسنواصل بإذن الله
مع خالص مودتى عزيزى بشير / يوسف

يوسف يعقوب
11-18-2008, 11:31 AM
الأخ العزيز/ عبد العظيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركـــــــاته
أخى عبد العظيم ، ياحليل أيام الصبا ، والجلسة والونسة مع الحبوبات ،، والقصص والأحاجى التى كانت تحمل فى جوفها مضامين ذات معان وقيم سامية ، ،، فكانت عبارة عن مقررات فى التربية /علم مجتمع / علم نفس /تربية وطنية
تعلمنا من الأحاجى الكثير ،،الكرم – المروءة – الشهامة
إحترام الكبير والصغير - الصبر – العدل – والكثير ،، الكثير
أخى عبد العظيم ،، حتى نحن الكبار قبل الصغار فى السودان ،،
( نبقى ذى طير فى بلد الله ) ،، ونتمنى ياعبد العزيز ترجع السيرة الأولى للحبوبات ،، وينهل من معينها اولادنا وبناتنا رغم الفضائيات الكثيرة ومسيخة ،، نتمنى أن يتمكن كل أب وأم من تخصيص ولو نصف ساعة أسبوعياً للأولاد والبنات مع حبوبتهم
أو مع من يحفظ الكثير عن التراث والتقاليد و يجيد فن الإلقاء
--------------------------
ولك التحيـــــــــــــــــة / يوسف

يوسف يعقوب
11-18-2008, 07:21 PM
إبن أخى العزيز / فضل الله دفع الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، وبعد
شكراً جزيلاً على تعقيبك الرائع ، وعباراتك الرشيقة
وعلامات التعجب والحيرة من الكبار ، الذين سافروا خارج السودان ( وهم رجال ) السبب شنو البخليهم يعوجوا خشومهم فى الكلام ،، ويقلبوا الكلام بى طريقة محيرة ويأتون بألفاظ غريبة وعجيبة على مجتمعنا ،، ، الحاصل شنو يافضل الله ،، الناس دى جنت ولا شنو ؟؟ أرجو أن تكتب لنا أستاذ /فضل الله فى هذا الجزء بالذات ،، الكباروعوج الخشوم ، والعجرفة الفى ( الفاضى ومغتى )
أما الأجيال الجديدة، فالمسئولية تحتم علينا نحن كبارهم أن نملكهم ( بوصلة الطريق الصحيح )
وشوف هسه (التون ، وربع التون ) بابِى / عمو / خالو /جِدو / نينة / أنكل / شَنكِل / ،، وين يافضل الله نحن من عمى حبوبتى . جدى . خالى وخالتى ،،
ولك تحياتى / يوسف

يوسف يعقوب
11-18-2008, 07:31 PM
المكرمة / سمية الصــــــــــــــــاوى
لك التحية والتفدير على مداخلتك الرائعة وحديثك عن إفرازات
الغربة وسلبياتها على أبناء المغتربين ، وخاصةً الذين أتموا تعليمهم الثانوى خارج السودان ،، وتأثروا بثقافات تلك الدول
مما إنعكس على سلوكياتهم وأساليبهم الحياتية ،، وأيضاً على حياتهم الدراسية عندما يعودوا إلى السودان ،، حيث صَعُبَ علي عدد كبيرمنهم التأقلم على جو الدراسة بالجامعات ،، والعيش مع الأهل بالسودان، للفوارق الكثيرة والكبيرة التى وجدوهــا،،
وكما ذكرتى ، فهم لايعرفون شيئاً عن ثقافاتنا ،، وبعضهم لم ير السودان إلا عند قدومه للجامعة .. ،،، وكما ذكرتى
أن جيل الإغتراب يواجه غربتين ،، الأولى ببلاد المهجر ،
والثانية عندما يعود لوطنه .،، فهذه حقيقة .
وفعلاً نجد المعادلة صعبة . ،، ولكن علينا أن لانستسلم لهذا (الغول ) ،، وأن نسعى لقهره وهزيمته من داخل البيوت ،، أى الأسرة هى خط الدفاع الأول ،، وكما ذكرت فى إحدى الرسائل
أعلاه ،، البيت هو المسئول الأول عن تربية النشء وترسيخ مفاهيم ومعانى وقيم موروثاتنا الجميلة وعاداتنا وتقاليدنا الإيجابية
السمحة ،، وتقبل الجديد من هذه الأجيال بالشروط التى ذكرتها فى رســالة الأخت / تيسير عبد المجيد ،،، أعلاه
والبيت أقصد به تحديداً بيت الأسرة ببلاد الغربة هو المسئول الأول ، ثم الأسرة الصغيرة بالسودان وتأتى بعدها الأسرة الكبيرة ليشاركوا بالقدر المستطاع (وذلك أضعف الأيمان)
(الخلل ياسمية/ سببه الرئيسى التربية/ الأم والأب ببلاد الغربة )
لأنه فى بعض الأسر إجتازت هذه الصعاب و بنجاح كبير جداً
مع التحية والتقدير / يوسف

يوسف يعقوب
11-18-2008, 07:39 PM
أخى الكريم / حسام العالم
التحية لك ، مع وافر التقدير ،، وشكراً على مداخلتك وتعقيبك الصريح ،
وذكرك بأن هذه القضية لاتوجد لدى أبناء المغتربين فقط ، بل يوجد بالسودان من هم ( خارج الشبكة ) شبكة هذه الثقافات والمصطلحات ،،وحتى هذه الأشياء ( سعن / كربول / سلوكة
نَطُع/محويت /سَرِج/قِربة / ملودة ألخ ،، قد يكون الكثير لم
يشاهدها بعينيه وهو مولود وموجود بالسودان .
وذكرك أن بعضهم يَتَحَرج عن ذِكِرها ،، بإعتباره بقى ( راقى)
وساكن المدينة ،، ويحرم أسرته أو يمنعها من الكلام فى هذه الأشياء ،، لأنه ( سكن البندر ،، ونسى قديمه )
أعتقد هذا النوع إما جاهل /وإما عديم أصل
فالناس الأصيلة دائماً تتفاخر بإصلها وجزورها ومكان مولدها
وقريتها وحلتها وفريقها والبئر والدلو وجوز الموية والقيروانة والمرحاكة والمسحانة ،، ولكن نجد ِمن مَن يسكنون العمارات ذات الطوابق والحدائق الغناء بالخرطوم مثلاً، يصنعون الديكور والزينة وتجميل مساكنهم من الطبق / والبِرِش / والكابدلو /
والقربة والسعن م والسيف / والفخار( كناتيش ) لأنهم يحملون معهم هذه الثروة الثقافية أينما رحلوا وحلوا ،، ولوسكنوا ناطحات
السحاب / وحتى بعض المغتربين يحرصون على إغتناء هذه
الأشياء الرائعة الجميلة ،،ليَعَرِفُوا الشعوب الأخرى ببعض ثقافاتهم السودانية ،،
ولك التحية ، حسام العالم \يوسف

نعمات حسن
11-19-2008, 11:24 PM
العزيز يوسف
لك التحية

سأعود بي مهله وحتى ذلك الحين أتمنى أن تواصل

يوسف يعقوب
11-20-2008, 12:56 PM
الأخت العزيزة / نعمات حسن أحمد
التحية لك وللإسرة الكريمة ،،
شكراً جزيلاً على رسالتك التلغرافية المعبرة
ولى أكثر من مداخلة على مواضيعك ،، والتى دائماً تكون رائعة و شيقة و( شاقة )
وبشويشك على الرجال يانعمات ،، ولى عودة / مع التحية

يوسف يعقوب
11-20-2008, 01:11 PM
الأستاذ / محمد أحمد عباس / ود الجواد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،، وبعد
الشكر والتقدير لمداخلتك ، وإضافاتك الجميلة ،والتى
قد سبقتها بحوارك التربوى مع حفيدك / أحمد فضل الله
الرائع ،، ( حفظه الله ) وكيف تُجنى ثمار التربية الصحيحة
وأرجو أن تواصل حوارك الراقى / حوار الجِد والحفيد .
وكأنى أرى قلم / ود الجواد ،، يتَسَلسَل ( من تسَلسُل ) فى صور جميلة ومشاهد صادقة و معبرة وبعبارات أنيقة
وفى نفس المضمون ، ، فبعد / أحمد ، ، جاء ذكرك للعالِم
( الأرباب ) البرف/ صلاح أحمد ،، وإرتباطه بأهله وأهل
البلد ، فى كل المناسبات ، ، وكان دائماً هو الذى يسعى للتقرب إليهم ،، ( وكِسرة بملاح /فطور الجمعة ، أصدق دليل على هذا الترابط والتوادد والتواصل ،، حفظك الله أيها الأرباب .
أخى ود الجواد ، نعم الطفرة التى حدثت فى السنوات الأخيرة /حاسب / جوال / نت / ألخ ،، لابد من مواكبتها والأستفادة منها ،، وأن تكون الفائدة ذات المردود الأيجابى
وفعلاً مين كان بصدق تتكلم هاتفياً أو على النت مع أهلك بالسودان ،،وفى أى موقع كانوا ، أو برسائل / sms
( وإن شاء الله نشوفك فى مسيد ود أبو كساوى تصلى وتُدَرِس الطلاب الفقه والتجويد حراً طليقاً ( مامقيد )
الأخ محمد ،، الآبرى الأبيض ( مناديل الورق )
ومصطلحات أولاد المغتربين الجديدة ،،كما تعلم ، توجد قصص وحكاوى كثيرة ،، وربنا يقدرنا جميعاً على تلافى سلبياتها بعلاجها قبل أن تستشرى ، وتبقى ( موضة ) ،، لكن هل تتفق معى أن الوالدين فى بلاد الغربة هما المسئولان عن 90% من هذه الأشياء .

مع التحية / أخوك يوسف

Abdelazim
11-22-2008, 08:06 AM
أين بقية القصة أخي يوسف
نحن في الانتظار

يوسف يعقوب
11-24-2008, 12:55 PM
الأخ العزيز / عظمة ( عبد لعطيم )تحية الحب والمودة / وأعدك أخى اليوم بتنزيل الجزء الثانى من موضوع حوارالحبوبة والأحفاد ،، والتحية لكل الأخوة والأخوات

يوسف يعقوب
11-24-2008, 05:37 PM
حواربين جيل المخلاية والسلوكة وجيل الحاسب والنت
( الجــزء الثــا نى )
--------------------------------------------------
تقبلوا تحيات حبوبة الزينبية بت كَبَس الجِبَّة ، وكافة أهل أم كبروس ،،
-------------------------------------------------
البداية : ريم تدخل على حبوبتها الزينبية ، ،وتقول ليها : حبوبة أنا أحمد كلمنى ماأقول (جدتو ) وحاأقول ليك (حبوبة ) بس مرات ممكن أغلط ،سامحينى ،،وتواصل ريــم : الله ياحبوبة ، بره فى سَلَّة حلوة جداً (basket) وعاوزة أترَيَض وألعب فيها كرة سلة
بس ياخسارة ماعليها بورد (board)
الحبوبة : سلة شنو ،يابِنَيَّـة ؟؟ شوفتنا لى شعر السلة أبوك شَافِع
وشفناهو فى رأس /خادم الله بت عبد الفراج ،،ممشطابو،لمان جوا
يحشوا بلدات جِدك ، ود الأيزيرق ،، ( الرحمة وسادته ) مات وهو بصلى فى الجمعة
ريـم : لا ياحبوبة ،،شعرشنو ؟؟ ،،ماشعر ، / سلة ،،سلة
يعنى باسكِت ،،ذى الشبكة ومعلقة فوق ، وشكلها روعة
يانيــنة ،،آسفة جداً معليش ،، ياحبوبة
الحبوبة : بسم الله الرحمن الرحيم ،،!!! نادى لىَّ عمِك عوض الجيد كان مامرق بعيد ،
( وجاء عوض الجيد : أها يــُمة ناديتينى ؟؟ )
الحبوبة : ياولدى ، سَلت شِنو(سلة) المعلقة ،البتدور بت أخوك تلعب بيها الكورة
العوض : هَا بِتْ بلدها وين السلة دى ،،تعالى ورينى إياَّها .
(خرجت ريم وعمها ) وقالت لى عمها : أها ياها دى ياعمو
ماشايفها ؟؟ قايلنى بكذب عليكم ؟؟
+دخل عوض الجيد لأمه ،،ويموت من الضحك وقال ليها:
والله يايمة ، الوليدات ديل مِحَنُن كتيره خلاص ،!! يُمَه
ده ( اَلَمشَــلََعِيب ) السلة البتدور تلعب بيها الكورة ،مشلعيب
حلت مُلاحِك ( حلة ملاحك )
الحبوبة : الخِجيَلة عليك ،ياالبتدورى تدفقى وتكشحى ملاح حبوبتك بالكُورَة ،( الله كَراكُم العُشَارِى من ،ال،،،) لم تتم
دعوتها أم تماسيح ( وأوقفت راجمات بحر أبيض الشرسة )
وتواصل الحبوبة : والبوردى ده شنو ياجنا ؟؟ (board)؟
عوض الجيد : والله يايُمة مابعرفه ،،والبوردى ده شِن جِنسو؟
مَانِى خابرو ،!،،عِلاَ بسمع مرات ، عند بابكر ود شيخ الحِلة
( الجزيرة بوردى ،،و الجزيرة بورد)
الترجمة : ( إدارة مشروع الجزيرة )
ريم : طيب ياحبوبة لو فى أى مشكلة فى موضوع السلة ،
أنا حاأتريض بى حاجة تانية ،، وبسيطة جداً ،،(وطلبت ريم
من أحمد ،، يشوف ليها حَبِِل ) حاتلعب ( نط حبِل )
أحمد : ياريم مالاقِى حبل ،، لكن خالو عوض عنده هاندريك
( hand brake) بيعملها للبقرة لما يحلبها ( فرامل يد )
ذى السيارة لما تكون واقفة مش بنسحب ( الهاندبريك ) عشان
ماتتحرك .. أها ،،خالو عوض ،،عنده حَـبِل صغير بيعمل بيه
هاندبريك للبقرة لما يجى يحلبها عشان ماتتحرك وتعمل مشاكل
ريم :كيف يا أحمد بقرة يعملوا ليها هاند بريك ؟؟ وهى ماسيارة ؟
أحمد : هو بيقوم يلف الحبل حول أرجل البقرة الخلفية وبربطه
،ومابتتحرك ،،وبالتالى بيكون عمل ليها هاندبريك ياريم ،،.
ريم : أوكى أحمد ،، شوف لىَّ بالله الهاندبريك بتاع عمو
،،(ولعبت ريم ونططت حتى شبعت ،،ودخلت الغرفة ونامت
وكان شالت معاها الهاندبريك ا للغرفة )
++ عوض الجبد جاء وقت المغرب ،،و زهجان جداً ،،
داخل مارق ،،داخل مارق ،ياناس الشىء ده شاله شيطان
،،إنا لله ،،داخل مارق
الحبوبة : ها جنا مالك داخل ومارق ( مِتل الدابى الحارقو السِم)
ترجمة : الدابى ،،الثعبان
عوض : يــُمة ( المَحَويت) المحويت ،،لى ساعة بفتش عليهو ،!
بدور أحلب البقر ،ومالاقيهو ،،وماعندى حَبِل .،الشالو شنو ؟
يا أحمد شفته المحويت ؟؟؟( أحمد : محويت شنو ياخالو؟؟)
عوض : الحبل البربطبو البقرة من كُرعَيها الورانيات وأحلبها
أحمد : أيوه ،، أيوه يا خالو ،،الهاندبريك بتاعة البقرة ,,أيوه
شالته ريم عشان تلعب بيه ( نط الحبل )
-------------------------------------------------
ترجمة :-- 1/ المشلعيب ، قطعت قلبه الثلاجات وإنزوى
وكان ثلاجة زمانه ، رغم أن مهمته كانت حفظ الملاح بعيداً
عن زوار الليل ( الكلب والكديس ) شكله قريب للسلة أو مضرب البيض ، ويُصنع من مواد الحبال ( سعف و ألياف أخرى )
عِبارة عن أربعة حبال تُربط بسقف الراكوبة أو البرنده هسع
وتُجمَع فى آخِرها بِعُقدة واحدة ،وتكون شكل قفص رباعى
وممكن سداسى ، وتوضع بين حباله حلة الملاح ، وماتريد
حِفظه من الطعام بعيداً عن زوار الليل ،،وأحياناً واحد من
الشٌفع يكون ( بِطينى ) أكول وُرَمرَام ،وده أخطر من زوار
الليل ( لأنه مصاقره ليل ونهار)، وبس أمه ما تمرق دقيقة,
++زمان كان باعة المشلعيب ينادون فى الشوارع فى حملاتهم الترويجية ، التسويقية ( دواء كديس ،،دواء كلب )
2/ -- المَحَويت : - هو حبل صغير ، يستعمل عند حلب
الأبقار ،،وتُربط به أرجل البقرة الخلفية أعلى العرقوب
حتى لا تتحرك أثناء عملية الحلب ( هاندبريك تمام )
3/--العشارى : تمساح طوله حوالى عشرة أقدام
4/--البورد بتاع ريم ، هى اللوحة التى يُُثَبت عليها الِرنغ
وعليه السلة/ الشبكة (مرمى كرة السلة )
5/--شعر السلة ،،طبعاً ،،معروف ،عِبارة عن شَعَر مُســتعاركانت النساء فى ذلك الزمان زمن ( بت كبس الجبة)
كُنَّ يطوَّلنَ به شَعَرَهُنَّ ، ،ولاأدرى إن كان من الحصين أوالمتوفيات من بلاد الهند والسند ،، وغيرها ،وهو غير
الباروكة ،، وغير الجورسيه ،،( تُمامة شعر يقرنوه مع
الشعر الأصلى ،،ولم يكن جميلاً ،،( الجمال فى الأصل )
++أما الجزيرة بورد ،، عبارة معروفة لكل الناس ويقصد
منها ( مجلس إدارة الجزيرة ) والعوض إفتكرها هى ــ!!
-------------------------------------------------
وحتى الجزء الثالث من بت كبس الجبة و قرية أم كبروس
أستودعكم الله ،وأبقوا عافية ،،، ,......
يوســـف يعقـــوب
-----------------------------------------------
الترجمة :- المقصود بها الأجيال الجديدة حتى تعرف
هذه الأشياء وفوائدها وإستخداماتها ،، وتسأل عنها الكبار

نعمات حسن
11-30-2008, 12:25 AM
أخي يوسف لك التحية

الحكومات التي تعاقبت على بلادنا لم تهتم بتنمية الريف فأصبح الجهل والتخلف هو الصفة المميزة للكثير من القرى

يقال أن الرئيس البشير ومعه وفد رفيع المستوى من ولاية الجزيرة قام بزيارة لعدد من قرى الجزيرة وكان الوفد يضم الأستاذة / سامية ( وزيرة سابقة للتربية والتعليم بولاية الجزيرة )
وفي إحدى القرى إجتمع أهلها لإختيار أفضل من يجيد الخطابة ليلقي كلمة الترحيب بالوفد ويذكر مطالب أهل القرية
فوقف الرجل أمام الوفد والمستقبلين وألقى الكلمة وأنقل اليكم بعض مما جاء فيها:-

السيد الرعيس
الساده الضببط
الجُلّس فوق الكراسي
العوين والحروم
المره القاعده وسط الرججل أمرقي بي جاي علي الحروم ( يقصد الوزيره )

عربية ود العوض يوت لها عطلانه سلها لينا زلط
فاطنه أختي سلها لينا دايه
حِلة عباس أدها نظره

الِكسار ( جمع كِسرة ) إنساكن فجُر قوم عليهن

إنتهى

نعمات حسن
12-24-2008, 08:15 PM
الأخ / العزيز يوسف
كدي أمرق علي عيال المغتربين ديل وشوف شنو عاملين مع حبوبتهم
ألحقون سريع قُبال ما الضريسة تقطع كرعيهن

فضل الله دفع الله البشير
12-31-2008, 07:36 PM
عمنا يوسف

كيف حالك انشاء الله طيب نعل ماعليك عوجة

بشوفك اتاخرت علينا ونحن كل يوم نعاين ليك بندورك تجي

تورينا الشفع ديل سو شنو تاني لي حبوبتم

عليك الله ماتتاخر علينا

يوسف يعقوب
01-03-2009, 07:46 PM
العزيزة / نعمات
العزيز / فضل الله
تحية وتقدير ،، و وبعد
الأحفاد ( أحمد وريم ) عندهم باقى كلام مع حبوبتهم ،، فيه ( قُرقَاب ،، وكركب ،، ومقابر ،، وحاجات تانية ــ وآسف لتأخير الجزء الثالث ( إعتذار للجميع )وسوف أنزل الجزء /3 ،،مساء الغد بإذن الله ،، مع التقدير والشكر الجزيل لكما / نعمات وفضل الله ،، والتحية موصولة لكل رواد الموقع ،، وخاصةً رئيس هيئة الأركان بشير وأركان حربه الأجلاء

Abdelazim
01-04-2009, 11:50 AM
العزيز يوسف لك التحية
وانا في انتظار الجزء الثالث

يوسف يعقوب
01-07-2009, 01:11 PM
حوار الأجيال / بين جيل السِعِن والسلوكة والمخلاية والمحويت،، وجيل مَسكِل لَىّ والهمبرجر والأنترنت ،
( الجزء الثـالــــــــــــــــــــث )
------------------------------------------------------
• ومضت سبعة أيام من إجازة الحفيدين / أحمد ، وريم
وهما فى غاية السعادة الممزوجة بالإندهاشات والمتعة، من حياة الناس فى تلك البقعة من السودان الواسع ،، قرية أم كبروس التى تتوهط جُزءًا من أطراف الصعيد النائى ،، صعيد بلادنا الحبيبة ، فما أجملها وأمتعها من حياة ،، فحبوبتنا بت كبس الجبة ، لاترضى ولاتقبل تبديلها بحياة القصور المنيفة ، و الموائد العامرة بشتى أنواع الطعام الفاخرة ،، حيث يغنيها ( الموص ،، والعُكَاَرة والويكاب وأم شعيفة وأم تكشو وملاح لحم ولقمة وكِسرة قَلِع ) بل عندها أشهى من المظبى والمندى والمشوى ،،وعُمرها ماشكت من مرض ،،ولازارت طبيب ،، ولافقير لعلاج ،،ولو وجع رأس ،،مرة واحدة فى حياتها ( عتَرَّت ليها المُرحَاكََة ) وقعت فََصَلتْ كُرَاعَها ،، وعالجها ورجَّعَ المِفصَل /العَطاية ود البصير ( بصير الحِلَة ) ،،،،،،،،،،،،----------------------------------- والحوار مستمر بين الأحفاد ،، والحبوبة /
الزَينَبِّة بت كَبَــس الجِبِّة ،،والخال عوض الجيد : ----
1/ ريم : حبوبة ( بقت تقول حبوبة بدون واو ) حبوبة إنتى ( حَبُّوَب ) وين ؟؟
1/ الحبوبة : مالِك عِندِك وجع رأس ،، حِبُوب شنو البدورِيها يابِت ؟
2/ ريم : لا ياحبوبة ،،مُش حِبوب ،، أو أى دواء ،، ماعندى وجع رأس ولا أى شىء ،، بس بقول ليك
حَبَّوب ،، حَبَّوب ،، مُش حِبُوب ،،،، لأنه من يوم ماجينا
عندكم هنا فى ( ماما كبروس ) ما لاقينا ولاشفنا (حَبَوب)
مسافر ،، ولاشنو ؟؟ حَبَوب ما أبو خالو عوض الجيد
يعنى زوجك ،،؟؟
2/ الحبوبة : السجم والرماد علىَّ وعليكم ،، جِدكم طه ود
الإيزيرق ،، ( العمرى ماجبت سيرة إسمه فى لسانى )
ضو القبيلة تامى الناقصة وفاشى الغبينة حَلاَّل الشِبَك
بقيتيه الليلة ( حَبوب ) خسارة التربية ،، وقرايتكم ، أخَّاَ عليك ،،وعلى أَمك ،،
3/ ريم : لا ياحبوبة ،،أنا ماغلطانة ،، أرجوك ماتزعلى منى ،، ،، لأنه إذا إنتى حبوبة ( مؤنث ) فالمذكر لى حبوبة
حايكون حبوب ،، بس إنتى ماقريتى ،،معليش أنا آسفة
3/ الحبوبة : قُومى من حِداى قبال ألهاك بى مصيبة ،، الغلط من اُمك الماعرفَتِك بى ( جِدك ود الأيزيرق ) الرحمة وسادته ،، مات قبال يعرسو أُمَك ،،مات فى الجامع بصلى فى صلاة الجِمعة ،، وأنا ذى ود الأيزيرق فى تانى زول بيملى عينى ،، ولافى زول بسد فرقته فى الحِلة والقبيلة ،، ود الأيزيرق شَمِش وغابت ،
4/ ريم : حبوبة ، ليه ( إسكيرتيك ده ) مافيه فتحة ولا زراير ولا حتى سُستَة ،؟؟ ،، لكن لونه ماعامل( ماتشينغ)
مع توبك وفستانك ، وبرضه بلوزتِك ،،
4/ الحبوبة : يابت الغزالة التشدك ،،مالكم جننتونى إنتى وأخوك ،، يابت قولى بسم الله ،، سُكر شنو وسُوسَة شنو ده ( القُرقَاب ) الًلِيلِى ،، ( بَتقَرقَبو ) من وأنا جاهلة ، بدورينى أسويله زراير ؟؟؟ إزرِزر ولا عويناتِك ،، .
5/ ريم : حبوبة ، مِعطَفِك ده روعة وجميل ،، نفس لونه
كانت لابساه ( نجوى كرم ) فى حفلة ،، ممكن أشوفه
وألبســـــه ، أجربه ؟؟؟
الحبوبة : شنو البدورى تلبسيه يابت ؟؟
ريم : ده ،،،المعطف ده ،،
5/الحبوبة : يابت قولى بسم الله ،، شُفتيِليك فروة صلاة
بلبسوها ،، عوض الجيد تعال أمرق البت دى منى ، بالله الجِنيات جننونى ،، ديل ماجِنيات ،،ديل جِن عديل ،،
( يدخل أحمد عليهم ،، وعليه غُبار وتراب / مكندك )
6/الحبوبة : ها جنا مالك مكندك كدى بالتراب ؟؟ كنت كنت بتِتمَردَغ مع البَهَم والعَجَّال ياجنا ؟؟
6/ أحمد : لاياحبوبتو ،، كنت شغال بساعد فى خالو/عوض ،، ( بالشوكة والملعقة ) فى تنظيف بيت البقر
والغنم ،،عشان كده مليان غُبَار ،،وتراب
( يدخل خاله عوض ) وتسأله أمه ، بت كبس الجبة: ،ياجنا شوكة شنو ،، ومعلقة شنو الشغالبهِن الولد معاك فى الزريبة ،،؟؟؟؟
6/ العوض : يُمَه ،، الجنا صادق ، كان شغال معاى بضاير وينضِف فى الزريبة ،، وشغال بى ( الكرَرَق
والكَوريق ) لاشوكة لاملعقة ،، وحتى قال ،ياخالو الشوكة والملعقة ديل ، بِتَوكِلوبِن البقر ،، لمان يكونن عيانات ؟
وإنتى يايمة ماشفتى لما سُقته معاى برة الحلة عشان أوريه الحواشات اللاتنا ،، والله مِتِل ماقُلتى ،، جِن ، ما هُن جنيات ،، الله يسترنا معاهم لامان يرجعوا لى قرايتُن ،
-------------------------------------------
وإن شاء الله الجزء الرابع فى الإسبوع القادم
مع خالص المودة والتقدير، للجميع / يوسف

نعمات حسن
01-08-2009, 08:43 PM
الأخ العزيز/ يوسف

لك التحية وأنت تبحر بنا في عالم الحاجة / الزينبيه وإبنها العوض وأحفادها
الأسلوب وترابط الأحداث وتسلسلها جعل القصة تصبح أقرب للحقيقة منها عن الخيال
لكن يا يوسف ناس الزينبيه ديل ما عندهن جيران ولا شنو؟ ولا إمكن تكون الزينبية خجلانه من أحفادها وعشان كدا دست خبر زيارتهم عن الجيران خوفاً من أن يصبحوا حديث القرية

ومنتظرين الجزء الرابع

البشير دفع الله
01-08-2009, 09:51 PM
عمنا العزيز يوسف يعقوب
تحية وتقدير لشخصك الكريم
أحس وكأنني جزء أصيل من هذه الأسرة ( حاجة الزينبية والعوض وجدنا ود الازيرق والابناء ريم واحمد ) وذلك لدقة السرد وجمال اللفظ والمعنى .
نتابع معك باهتمام , وقد أعدت قراءة الفصول الأولى باستمتاع تام , وفي انتظار الجزء الرابع .
تقديري واحترامي

يوسف يعقوب
01-09-2009, 08:17 PM
العزيز/ رئيس هيئة الأركان / بشير
تحية وتقدير ــ وبعد
شكراً على كلماتك الطيبات ،، وزيارتك مع الأخت / نعمات للحبوبة بت كبس الجبة ،، المرأة الحديدية ،،وأتمنى أن اُوفق فى نقل هذه الصور التراثية الدرامية فى لوحات معبرة ومرضية ،ولو للبعض ،، ( وكلما شفت لى كُوريق ) تذكرت عبارتك The large spoon
مع خالص تقديرى،،

أنور الطيب
01-10-2009, 10:36 AM
الأستاذ يوسف يعقوب كل التحايا والود

إستمتعت جدا بقراءة الجزء الثالث من الحوار وما شدني أكثر طريقة السرد والسيناريو الدقيق الذي جعل من الحوار أكثر جاذبية.

في إنتظار الجزء الرابع

خالص التحايا والتقدير

سيف
01-10-2009, 05:16 PM
سلام يا اخي يوسف يعقوب
بالجد امتعتنا
اها ممكن تسمح لينا بنشر القصة في موقع اخر
وحقوقك محفوظة

يوسف يعقوب
01-11-2009, 08:40 PM
المكرم/ الباشمهندس أنور الطيب
لك التحيات الطيبات ،، وبعد
شكراً جزيلاً لزيارتك لى (حِلة ( ماما كبروس ) طبعاً الأحفاد مابيعرفوا ( أم كبروس ) وسموها ماما كبروس ،،وأذكر أحد الأصدقاء ، كان يراسل صديقاً له نقلوه للعمل ببوستة كريمة ( مكتب بريد مدينة كريمة الجميلة ) وكان دائماً يسأله فى كل الرسائل ( لمان كانت البوستة بوستة / والبريد بريد / فكان يسأله ( كيف حالك ؟؟كيف حال الآنسة كريمة ؟؟) يقصد المدينة الرائعة ،،
وقد ذكرت فى بوست قبل أشهر،،(ماهى قصة الأمهات والأباء والأبناء) فى تسمية المدن والقرى عندنا ؟؟،، وهى كثيرة ،،وطبعاً كل واحدة لها قصتها وسبب لتسميتها ،،فأرجو إن كانت لديك أى إضافات فى هذا المعنى ،،وأيضاً من الأخوة والأخوات أن نراها بالموقع للفائدة
مع تقديرى لك

يوسف يعقوب
01-11-2009, 09:05 PM
عزيزى / ســــــــــــــيف
أطيب التحايا ،، والشكرالجزيل على رسالتك ،، ولامانع لدى من نشر الموضوع بموقع آخر ،، ولكن شرطى الأساسى أن يُذكر ويُوضَح أنه منقول من موقع / أم أرضة وقُرى الجبل ،، مع ذكر كاتب الموضوع // فلا مانع ،، مع شكرى

سيف
01-13-2009, 08:04 AM
الاخ العزيز يوسف يعقوب
لك خالص الشكر
طبعا انزلت الموضوع في منتدي الراكوبة
مع زكر منتداكم العامر ومع الاشارة لاسمك
وطبعا في منتدي الراكوبة قسم العنقريب وللامانة انزلت الموضوع تحت عنوان(احمد وريم وحبوبة )عندكم مراقب هناك الا وهو العزيز الصديق البشير دفع الله
فالاخ البشير دفع الله بيني وبينه معرفة قديمة وهو نعم الاخ والصديق وهو من دعاني للكتابه هنا
ونتمني اخي يوسف ان نراك في منتدي الراكوبة

البشير دفع الله
01-14-2009, 01:25 PM
فالاخ البشير دفع الله بيني وبينه معرفة قديمة وهو نعم الاخ والصديق وهو من دعاني للكتابه هنا

كل التحايا والتقدير أخي سيف
انها من محاسن هذه التقنيات أن جمعتنا بك وبأمثالك عبر الأثير , وان كنا لم نلتق الا أن ما بيننا أكبر وأجل من مجرد لقاء عابر , وأشكر منتدى الراكوبة أن عرفني اليك , وأشكرك للاستجابة بالتسجيل معنا والتواصل .

لك التحية أستاذي يوسف يعقوب

Abdelazim
01-16-2009, 06:45 PM
العزيز يوسف يعقوب احيي قلمك الجميل
وفي انتظار موقف آخر

سيف الدين الزين خليفة
01-16-2009, 10:00 PM
اخى يوسف بارك الله فيك على هذا الموضوع الرائع الذى يعكس الواقع المرير وللاسف هذا ليس حال ابناء المغتربين فقط وانما ايضا الموجودين داخل السودان وللاسف لا يعرفون ابسط المصطلحات بالعامية السودانية وهم يحاولون ان يقلدو غيرهم ويمحوا بايديهم تراثهم الرائع والله انا بشوف انو عيب على كل اب لايعلم ابناءه مصطلحاتنا وتراثنا والله لاعذر لكم بالله عليكم اغيثوووووووووووووووووووا ابناءكم قبل تراثكم...
ودمتم فى امان الله وحفظه ورعايته

يوسف يعقوب
01-18-2009, 01:39 PM
أخى العزيز / عبد العظيم / أبو مصطفى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،
أخى اشكرك كثيراً على تعقيبك ،، وأعدك والجميع بالجزء الرابع غداً نهار الأثنين إن شاء الله ،
ولك الود ياعظمة / يوسف

يوسف يعقوب
01-18-2009, 01:53 PM
المكرم الأستاذ/ سيف الدين الزين خليفة
لك التحية والتــــــــــــــــــــــــــــقديــــر
وشكراً على كلماتك الطيبات وحديثك عن موضوع حوار الأجيال ،، ( السِعِن والنت ) وكيف نحافظ على التراث
العظيم ،، وفعلاً المسئولية تبدأ من الأب والأم ،،وأوافقك
أن القضية ليست أبناء المغتربين فقط ، بل من هُم بالسودان
ووُلِدوا وترعرعوا بالسودان ، وبعضهم لم يخرج من
السودان ولو ليوم واحد ،، تجده يجهل هذه الأمور
وأذكر قول الأستاذ/ فضل الله دفع الله ، ( حتى الكبار
فى السودان ، يحتاجون لمترجم ، ليفهموها ) أى بعدوا عنها
ويجهلوها جهلاً تاماً ( تأففاً ، وجهلاً ـ وقرضمة منهم )
والتراث فى بعض البلدان تُقَام له وزارات .
لك الشكر عزيزى سيف الدين ،، / / يوسف

يوسف يعقوب
01-19-2009, 01:11 PM
حوار جيل السِعِن والسلوُكَة وجيل النت ومَسكِل لَىَّ
----------------------------------------
( الجزء الـــــــــــــــــــــــرابع / 4 )
---------------------------------
*** قضوا أياماً ممتعة مع الحبوبة والخال والأهل بقرية
( أم كبروس ) والتى ينطقها الأحفاد / ماما كبروس ،، ،
*** وفى ذات يوم أخذ عوض الجيد،، إبن أخته / أحمد معه إلى الحواشات ،، فلديه بعض الأعمال يود إنجازها,, ولرغبة أحمـد فى الذهاب مع خاله ،، ( ومنها فُســحَة )
--------------------------------------------
*** وتُبهِِر أحمد المناظر الجميلة وحركة الناس التى لاتتوقف ،، أثناء الرحلة حتى وصلوا الحوشات
ويركض أحمد فَرِحَاً بالمساحات الواسعة التى إفتقدها
طوال سنوات عُمره ببلاد المهجر ، ، والسكن بالشِقق المُغلَقة الصغيرة ، والبيوت الضيقة , .
* أحمد : الله يا خالو عوض ، حوض سباحة رهيب
لكن طويل جداً ،،أصله ماشفت حوض سباحة بالطول
ده ياخالو ،، وكمــان فيه ســَمَكْ !!!!!!!
* الخال : ياجنا حوض شنو ،، وعوم شنو ،،دى ( التُرعَة )
تُرعة المشروع دا شَت ،، البتسقى كل الحواشات دى ،، كل الخلِق دى بتشرب منها .
* أحمد : خالو ، عاوز أسبح شوية ، ،ممكن ؟
* الخال : ها جنا هوى ، أمشى غَادِى من التُرعَة ،،ماتمشى
تسويِلَك عوم تقوم تغرق تجيبنا جَنِيَا ، أمش لى غَادى ،.
*أحمد : ألله فيها سمك ،، وكمان ضفاضِع كتيرة خالو ،
خالو حصلنى ،، ألحقنى ( وهو يجرى ) خالو الضفدعة
جارية وراى ، عاوزة تعضينى خالو .
* الخال : قول بسم الله ( القعونجة ) الحبة أبتسويلكك ،، شفتلك ( قعوية ) عضت ليها زول ، ، غير ( الغوغاى )
( والنطيط ) القعوية شن عندها أجنا ؟
* أحمد : أنا خايف خالو،، الضَفاَضِعْ كتيرة وتقوم تعضينى ،، وكمان فى حشرات كتيرة ،، عاوز أرجع البيت أحسن
* ( الخال يرسل أحمد مع أحد المعارف إلى البيت ويواصل عمله بالحواشة )
* الحبوبة : هاجنا وينو خالك ،، جيت براهو ؟؟
* أحمد : خليته هناك قاعد يحفِر ليه فى ( قَبـُر)
* الحبوبة : السجم علينا والرماد كالنا ،،المات منو ياجنا ؟
لاسمعنا ( ثَكَلِى ) لاكلمنا زول !!؟!!
* أحمد : والله ماعارف المات منو ،، لكن شغال بيحفر فيه .
( الحبوبة تخرج من البيت مسرعة لتعرف المتوفى بالحِلَة )
وفى الطريق يقابلها ( دوكة ود العبيد )
* الحبوبة : ود العبيد سلام عليك ،، المات منو فى الحلة ونحن مانا خابرين ،، ولاحِس بكاء ماجانا ؟؟
* ود العبيد : وعليكم السلام حبابك حاجة الزينبية ،، وإتى خبر الموت جبتيه من وين ،أنا هسع جيت شَاقِى الحِلَة دى من
قَعَرهَا ، لامن وصَلتِك هِنا ،، وجاىَّ من الحواشات ، لاسمعت بكاء ،، ولا المقابر فيها زول ،،.
* الحبوبة : ياجنا،الولد ده مَرَق مع خالو العوض ، ودَحِين جا مِنُه ،، وقال خلاهو شغال بيحفرله فى ( قَبـُر ) !!
* ود العبيد : حاجة الزينبية ، أنا جيتى دى من الحواشات ، ومريت على العوض ولدك ،، وخليته شغال يحفر ،،
(بيفتح له فى مَطمُورَة ) مطمورة عيش ،، من مطاميرُه
بِدور يمرق له عيش للسوق ،، مالو ود بِتِك صِغيَّر ؟؟
القبُر من مطمورة العيش أبِفرِ زنْ ؟؟ سبحان الله !!
* الحبوبة : التَطَمِّرْ ولا عويناتو المَطَرطَش ،، الجنا ماقطع
قلبى ،، وخلانى أبكى بلا دَمعَة من الخُلعَة , .
( ترجع الحبوبة البيت وتوبِخ أحمد بشدة )
وأحمد يشعر بالأسف ،، ويحاول يغير من الموضوع ،،ويزوغ ،، حتى تنسى حبوبته زعلتها و تتفشَ غبينتها
وفجأة يغير الموضوع ،، ويقول لى حبوبته :- حبوبة إنتى
جدو ود الإيزيرق ، أمه إسمها منو ؟؟
* الحبوبة : بسم الله الرحمن الرحيم ،، ياجنا دا حِين قَتلتلَكْ
زول فى الحِلة بلاشَغَلة ،، هسع بِدُور تَقَوِّم ( الرتينة ) من المقابِر بعاتِيَّة ، بعد ماشِبعَت موت ؟؟
إسمها ( الرَتـيـِنَة بـِـت طَْـلَحَة ) ، الله يرحمها ،، كانت
هَدِيِّة ورَضِيِّة ،، صَابرة وجَا برة ،، لابِتكِلْ ،، لابِِتمِلْ ..
من شَرقَة الشَمِشِ هى فى الخِدمة ،،لآمنْ تصلى العِشاء وترقد ،، يومها كُله تَخَدِمْ ،، تَصَرِرْ البهايم ، تَصَرِم العَجَّال
تحلب اللبن ،، تَلِمْ البَهَم ْ ،، تَهِزْ اللبن لى السَمِنْ والروب ،،
وتَهِزْ ( سِعنيــن بدل سِعِنْ واحد) واحد بأيدها اللِسار والتانى
باللِمِين ،،ومن هَزهَا لى السَعَّان ،،بالله ( فَارة إيدها )
بالليدين اللتنين آبِتمَسكََنْ ( عَضَلْ اليد ) ماشاء الله ،، كانت
متعافية ،الله يرحمها ،، وبيــــــضة ،،، بى الصِح( رتينة)
وتَضفُرْ السَعَّفْ ( قُفَافْ وبروش) ،، وتوقِد ( دوكَتَها )
للعواسة ( لُقمَة وقَلِعْ ) ،، وحَزَّة ، حَزَّة تُوقِدها خَمسة عوسَات فى النهار الواحد ،،،الخَلِق كانت كتيرة خَلاسْ
سَافِل وصَعيد ، تجى لى جدك الكبير (الليزيرِق) جِد خالك ، .
أحمد : حبوبتو ( طلحة ) عارفه ، لكن ( رتينة ) يعنى شنو؟
الحبوبة : الرتينة دى ( فُنـيـَار كبـير ) بضووبُه فى اللمة الكبيرة ،، كان عًزاْ ،، كان عِرس ْ , ولا طهور ، .
* أحمد : يعنى ذى الفانوس ده ، ياحبوبتو ؟
* الحبوبة : لا ،، أكبر منو ، ، وضوَّها أبيض وسَمِح ،، بووقدوها بالجاز ،، ويومها كُله ( تَشخُرْ ) لمان يقتلوها
،، وبسمو عليها البنات السمحات البُيُض .. عشان كدى
سموها الرتينة ،،والله كانت مِتل الرتينة ،، سمحة خلاس
أحمد : ( قلتى سافل وصعيد ) سَـا فِلْ يعنى شنو حبوبتو؟
يعنى مُش كويس ،، يعنى ( تَافِه ) ؟؟
الحبوبة : لايا جنا ، ، موكويَّس شنو ؟ سافِل المعَنَى جِهَة
السافِل ،، البِمِشْ الَجِهَّة دى ،، بِسَمُو مشى سَافِل ،،
أحمد : أيوه ،،عِرِفته ،،يعنى الشمال ،
الحبوبة :أنا مانى خابرة شمال وشَمار ، البَخَبرُه السافل .
أحمد : طيب حبوبتو ،، ( صعيد يعنى شنو ؟؟) هو بلد
الصعايدة القاعدين يحكوا فيهم النكات دايماً ؟؟
( حبوبتو بالله أسمعى النكتة دى ) { واحد صعيدى
عاوز يركب الأوتوبيس ،لقى مكتوب عليه السيدة زينب
قلع جذمته وركب } حلوة مش كده حبوبتو ؟؟
الحبوبة : والله راسها من قعرها ما خِبِرتُو ،،!!
أحمد : حبوبتو إنتى بتعرفى إنجليزى ؟؟ لأنه شايفـــك
سميتى كلبك ( The man she glib ) يعنى بتعرفى
كلمات ذى / the / man/she/glib
الحبوبة : التقَلِب ولا عويناتك ،، ياجنا إسمه( الزمـــان
شِقليب ) وقعَ لكْ كلامى ،، الزمان شقليب ، المَعنَى أجنا
الزمن بتقلب ،وإتشقلب ،، أوقات كدى وأوقات كدى ،،
وأوقات لاكدى ،، ولالامى كدى ،، ترى مِتِل جِنِسْ
كلامك ده ،،هسع جنس كلامك ده ماأياهو ذاتو الزمن
المقلب والمشقلب ،، ( خالك العوض ) خليته يحفر فى
مطمورة عيشه ،، تجينى وتقطع قلبى ،، تقولى خليته
يحفرله فى ( قَبُر) شُفتـلكْ عيشَْاً بمرقوه من قَبُر
يالمطَرطَشْ ،،
أحمد : لكن ليه إنتو ماقاعدين تحفظوه بره فى شوالات؟
الحبوبة : يالفالح بره وين ؟؟ المطمورة بتحفظـــوا من
( الفار) و(السوسة) و(الدَبَّاى والحَشَّر) و(السُويَّد )
والله يدفنوه بالحول والحولين ،، ويوم يمــرقـــــوه من
مطمورته ،،تقول دفنوه البارح ،، لاريحة ، لاعِته
لا سوسة ، جِنس شيتن كدى كعب مافيهو ، الحمد الله
أحمد : يعنى ( صومـعة غِلال ) بس تقليدية ومتعبة جداً
حفِر ،، ودفِن ،، وتانى حَفِر لِزومو شنو التعب ده .
الحبوبة : ها كدى قوم من جنبى ،، خلو كلامك الخارم
بارم ده ،، قوم صفحتى ووجعتنى من الصنقيرة بــدور
أمبطِح ، كان ألقى لى غمده قبال صلاة العَصُر ،،قوم ،.
----------------------------------------------
نخلي حبوبتنا الزينبية بت كَبس الجِبَّة تاخد ليها غمدة
لأنه ( ريم ) عندها كلام كتير معاها ،،
------------------------------------------
وحتى الجزء الخامـــس ،، تقبلوا عاطر التحايا
يوســـــــــــــــف يعقــوب

أنور الطيب
01-19-2009, 01:49 PM
الرائع حد الدهشة الأستاذ يوسف يعقوب أستمتعت جدا بالجزء الرابع من هذا الحوار وتمنيت ان لا ينتهي أبدا وحاجة (الرتينة) زكرتني حبوبتي نفيسة (بت أم ريش) كما يحلو لأهلنا بتريعة البجة تسميتها كانت صورة طبق الأصل من حاجة (الرتينة) رحمة الله عليهما.

خالص ودي وتقديري

البشير دفع الله
01-19-2009, 03:17 PM
كل التحايا أستاذنا يوسف يعقوب
نتابع بشغف

سيف
01-23-2009, 09:08 PM
العزيز يوسف يعقوب
عاطر التحايا
حقيقة السرد رائع جدا
وهنا كما هناك منتظرين الجزء الخامس

يوسف يعقوب
01-28-2009, 08:27 PM
حوار الأجيال / الجزء الخامـــــــــس / 5
---------------------------------------
---------------------------------------
أخذت حبوبتنا الزينبية ( غَمدتها) وبعد صلاة العصر جهزت نار قهوتها ،ورسلت لى ( حماتها ،، ميمونة )
تشرب معاها القهوة ،، ،،.. وريم حارساها ،عاوزة تتونس معاها ،قبل مايظهر أحمد ,.
-------------------------------------------
فجأة يظهر أبوحميد ،، وريم بسرعة : أحمد ياأخى أدينى فرصة معاك أتونس مع حبوبة ،يومك كله مستلم
الخط ،، هو حبوبة لو ماطيبة وحنينة ،، بعد زعلتها منك ،،كان مفروض تتكلم معاك ؟؟ بس طيبة شديد .
ريم : ( تبدأ ونستها) حبوبة كلبك ده ماتعملى ليه مرتبة
يرقد عليها ،,, ماشفتى كلاب الخواجات كيف ؟؟ طوالى راقد على الأرض ،،أو فى بيت الأبقار ,, والقطن عندكم كتير هنا ،.
الحبوبة : المرتبة المارقدت فيها (الزينَبِية بت كبس الجبة ) يايُمة ،، زمنها دا كُلُه رُقادها البِرِش، ومتوسِدَة
( توب الزَرَاق ) بتدورينى أسويها ( للزمان شقليب الكلب ) قادر الله يايُمة ,
ريم : طيب ماأهى المراتب عندكم كتيرة ( ملفوفة ومرفوعة فوق ) فايدتها شنو ؟؟
الحبوبة :ها بِت ، المراتب ديل مرفوعات ،آبنزِلِن عِلا
للعيد ،، عيد الفَطُر ،، والضحية ،، ولى الضيفان
والضيف لابد نجيَّهُه فى أكله ورُقاده ،،خِبِرتِى كلامى ليك ،ولا مو وقَعَ لِك ؟ هسع مراتبكم ديل فوتتكم كدى بنقوم نرفعِن ،، و يالسمحة ديل ماهِنْ للنسوان ،
الدِهِنْ والكَركَاروالوَدَكْ ،باقيلِك شِنْ بِحمَلِنْ بلا البِرِش
وتوب الزَرَاَق ؟؟ والفِركًة ؟ ،، أنا عروس مارقدت
فوكَّها ،، البِرِش اللَحَّمَرْ آبِنشُوف مِتلُه شِىء ،، حلات رُقادو ،، بارِد وسمِح ، .
ريم : أوكى ،أوكى حبوبة ( رغم أنى مافاهمة أيه كركار ، أيه ودك ، وتوب زراق )
ريم : حبوبة إنتى قاعدة توكلى كلبك ( زَبِيب/بناتى)
الحبوبة : هابت ،دبيب شنو ؟ وبنات ؟ الباكلها الكلب
ريم : ( زبيب ،، مش دبيب ) أها عاينى هنا فى الكلب
ماشايفة ؟ أهو دا الزبيب ملصق عليه ،، يعنى بياكله !
الحبوبة : كدى جيبيهو جاى ،، يامطرطشة دا (قُرَاَد )
آبتعرفى القُرَاد ،، /مرقوت ،، بالله نَشّف دم الكلب ،،
أمُرقِيِه عل الشُمِش ، التضُربُه ،، هسع بِتمُرقُه ريم : برضُه مافِهِمتَ حاجة / قُراد ،،مرقوت !!
You have your own language , Haboba
I couldn’t understand you !!
الحبوبة :هابت بترطُنى ، بتقولى فى شنو ؟ هو نضميك إتى وأخوك بنشوفو كُتُر ، كُتُر ،، سويتيلنا رُطانة عديل ،، مالِك ؟ جاك الخواجة ونزلتى ؟؟ (تقصد الزار)
ريم : طيب حبوبة ( السيفتى كابس ) دى حقة منو ؟؟
( safety caps – طواقى السلامة) وبتعملوا بيها شنو
ولايوم ماشفتكم لابسنها فى رأسكُم ؟
الحبوبة : سف كاب ده شِن جِنسو يابت ؟؟
ريم : ديل ماشايفاهن ؟ هنا 2 و3 أربعة ،وهناك كمان
الحبوبة : هابت إتى ماك نصيحة ؟ ،، آبِتشُوفِينى قاعدة
أشرب بها الموية واللبن ،، دى ( قـَرعَة ) يامهجومة
والبتشوفى دا كلو قَرَع ،،بناكُل ونشرب فيِهِنْ ،،ياالمصيوبة ، بتدورينا نلبسِنْ فى روسينا طواقى؟؟
مالنا عندنا ( زَار ) ولا عندنا ( رِيح أحَّمَرْ) الحمد لله
الحَبَة ماعِندنا ،، شُداد نحمدو ونشكُرو,
ريم : حبوبة فى حاجة عاوزة أسألك عنها ، وكل يوم أنساها ،، وإتذكرتها هسه ،، إنتى ياحبوبة ال (C D)
( سى دى ) الكبيرة المعلقة فى الحيطة ، دى بتشغليها
كيف ( وين مشغل أقرص بالحجم ده ) ليها ،، وبعدين
هى قديمة شديد ،،شغالة؟؟
الحبوبة : يابت ، سيدى شنو ؟ سيدى رب العالمين والنبى الكريم ،عليهو الصلاة والسلام ,
ريم : ( صلى الله عليه وسلم ) ياحبوبة مش سيدك
( سى دى / CD) المعلقة فوق هناك ،، شايفاها
أهى دى شفتيها ؟؟
الحبوبة : شفتيلِك جِنَنْ قدر ده ( أمامونة )أُخُتى ؟؟
وحات( الشيخ سحار بعيد ) البِت دى مِى نَصيِحَة
يامهجومة دا لُو سِيدِى وَلُو سِيدِك ،،ده سيد حُفرَة
الدخان ( وتضحك الحبوبة ضحكة قوية وبسعادة )
وتشاركها ( حماتها ميمونة بضحة صَاهِلة )
وتواصل الحبوبة :يا مهجومة دا ( النَطُعْ ) نَطُعْ حُفرَة
الدخان ،،سويتى الليلة سيدى وسيدك ؟؟
ماك خابراهو مالِكْ ؟ أمك ماعِندها حُفرة ونُطُع وشمُلة؟
ريم : لا ،، أول مرة أشوفوه
الحبوبة : نان اُمِك بتدخن فوق شِنو ؟ ما عندها حفرة ونَطُع وشملة ؟؟
ريم : يحفروها وين حبوبة ؟؟فى الشقة ،،فى البلاط مش ممكن ، ،، ( كرسى ،، بطانية )
الحبوبة : عشان كدى ، المشتلها كُلَهَا ، وجاتنى هِنا قالت لى ( بِتِكْ غَبَشَتَها بالله التقول راجِل الكَمايِن )
أنا لى يوم الليلة فى كُبرى دا ، لمان تقوم علىَّ الرطوبة
بوقِدلَهَا الحُفرَة ،، والله تريحنى منها شهور ، ،،بدورِك تكتبى لى ليها جواب، وتشيلو معاكم لمان تسافرولها
البت بِقَت مِتل الرَاجِل ،، الشَكِيَّة لى الله !!
كدى قومى من جمبى ،الناخَد لى خَشُم خشمين مع حبوبتك ( مامونة ) قومى ،، كُرعُى بالله خِدرَنْ مِمَا
طريت الرطوبة ،،ظنيتها بتدور تجينى ،،الليــــلة
بوقدِلهَا حُفرة ،، قُبال تَعَقَّلنى فوق عنقريبى
--------------------------------------------
ونترك حبوبتنا مع حماتها ( ميمونة ) فى ونسة حبوبات
وأحمد منتظر( ريم ) تفتح ليه الخط ،، وسيكون
الجزء السادس ،، مع أحمد وعوض الجيد والحاجة
------------------------------------------
مع عاطر تحيـــــــــــاتى / يوسف يعقوب

البشير دفع الله
01-28-2009, 11:32 PM
استاذي يوسف يعقوب
لك التحية والتقدير

ريم : حبوبة فى حاجة عاوزة أسألك عنها ، وكل يوم أنساها ،، وإتذكرتها هسه ،، إنتى ياحبوبة ال (c d)
( سى دى ) الكبيرة المعلقة فى الحيطة ، دى بتشغليها
كيف ( وين مشغل أقرص بالحجم ده ) ليها ،، وبعدين
هى قديمة شديد ،،شغالة؟؟
الحبوبة : يابت ، سيدى شنو ؟ سيدى رب العالمين والنبى الكريم ،عليهو الصلاة والسلام ,
ريم : ( صلى الله عليه وسلم ) ياحبوبة مش سيدك
( سى دى / cd) المعلقة فوق هناك ،، شايفاها
أهى دى شفتيها ؟؟
الحبوبة : شفتيلِك جِنَنْ قدر ده ( أمامونة )أُخُتى ؟؟
وحات( الشيخ سحار بعيد ) البِت دى مِى نَصيِحَة
يامهجومة دا لُو سِيدِى وَلُو سِيدِك ،،ده سيد حُفرَة
الدخان ( وتضحك الحبوبة ضحكة قوية وبسعادة )
وتشاركها ( حماتها ميمونة بضحة صَاهِلة )
وتواصل الحبوبة :يا مهجومة دا ( النَطُعْ ) نَطُعْ حُفرَة
الدخان ،،سويتى الليلة سيدى وسيدك ؟؟

حفظها الله ابنتنا ريم , ومتع حبوبتها بالصحه والعافية
والله كلام

معك نتابع

سيف
01-31-2009, 08:15 AM
في الانتظار

يوسف يعقوب
01-31-2009, 12:57 PM
العزيزان / بشير ،، ســـيف
التحية والمودة
وشكراً على زيارة قرية ( ماما كبروس )
وفى الجزء القادم ،، نشوف أحمد حكايته مع السخل/ والعتود / والعنبلوك / والتيس ،، وحاجات أخرى ( ذى ما الناس مقامات ،، برضو الجماعة ديل مقامات ورتب ،، / جندى / عريف / رقيب / ملازم
أكررى شكرى ،، / يوسف

سيف
01-31-2009, 01:06 PM
والله يا ناس الجبل حراق الروح عندكم
بهناك ود الجواد شارينا قال من يومين شمسو ما طلعت
نجي بي هنا حاج يوسف يقول انتظرو
يا عالم نحن في عصر السرعة

أنور الطيب
01-31-2009, 01:42 PM
المتعة ، الدهشة ، الإنجزاب سمة هذا الحوار الثر نتابع معك بإستمتاع أستاذنا الكبير يوسف يعقوب لك خالص التحايا.

حيدر الشيخ
01-31-2009, 04:31 PM
ذاكرة زاخرة وندية وغنية .. ما شاء الله .. تبارك الله .. بالتراث ..
لغة ميسرة .. بس ما شاء الله (متندلة) .. (أمارغيف) .. وكعاكيل كبيرة ..
وشدة ما شدني هذا الإختيار للأسماء: اشخاص كانوا .. مكان أو حيوان .. وذلك للإلفة العميقة التي أحسست بأنها نشأت بيني وبينهم وكأني أعرفهم معرفة وثيقة.. وانا أقرأك في نصوصك التحفة هذه .. الزينبية بت كبس الجبة ، طه ود الإيزيرق ، عوض الجيد ، أحمد وريم ، أمونة ، دوكة ود العبيد ، الشيخ سحار بعيد ، قرية ام كبروس ، الزمان شقليب ..

قُدرة هائلة على (إستنساخ) الإبداع من الإبداع .. الزمان شقليب
"لأنه شايفـــك سميتى كلبك ( The man she glib ) يعنى بتعرفى كلمات ذىthe / man/she/glib "

خيال هائل .. يستنطق الجماد .. جمالاً ونضارةً .. ويا عيني على السي دي .. السي دي ما في أم كبروس لكن!!!

أتخيلك يا أخي الرائع .. وأنت تستنطق أحمد وريم .. بكل هذا اليسر والسهولة والعفوية .. ثم تنتقل إلى حبوبة الزينبية وعوض الجيد بذات القدر من الإبداع .. وقدرتك الهائلة على إخراج هذا التجاذب التضاد (المشرق والمغرب تعاكساً معه) بين حبوبة الزينبية وعوض الجيد وأحمد وريم ..

متعك الله بالصحة والعافية .. يا صديقي الجميل يوسف يعقوب .. وأنت المسكون بهذا الإبداع الثر.. الناثره في نفوسنا سكوناً وهدأة بال ..

ويا للزمان الشقليب .. وحليل أيام النطُع والمشلعيب.

واصل ومعك نواصل ..

لك خالص مودتي وجليل تقديري ..

حليمه عبد الرحمن
02-01-2009, 09:50 AM
ذاكرة زاخرة وندية وغنية .. ما شاء الله .. تبارك الله .. بالتراث ..
لغة ميسرة .. بس ما شاء الله (متندلة) .. (أمارغيف) .. وكعاكيل كبيرة ..
وشدة ما شدني هذا الإختيار للأسماء: اشخاص كانوا .. مكان أو حيوان .. وذلك للإلفة العميقة التي أحسست بأنها نشأت بيني وبينهم وكأني أعرفهم معرفة وثيقة.. وانا أقرأك في نصوصك التحفة هذه .. الزينبية بت كبس الجبة ، طه ود الإيزيرق ، عوض الجيد ، أحمد وريم ، أمونة ، دوكة ود العبيد ، الشيخ سحار بعيد ، قرية ام كبروس ، الزمان شقليب ..

قُدرة هائلة على (إستنساخ) الإبداع من الإبداع .. الزمان شقليب
"لأنه شايفـــك سميتى كلبك ( the man she glib ) يعنى بتعرفى كلمات ذىthe / man/she/glib "

خيال هائل .. يستنطق الجماد .. جمالاً ونضارةً .. ويا عيني على السي دي .. السي دي ما في أم كبروس لكن!!!

أتخيلك يا أخي الرائع .. وأنت تستنطق أحمد وريم .. بكل هذا اليسر والسهولة والعفوية .. ثم تنتقل إلى حبوبة الزينبية وعوض الجيد بذات القدر من الإبداع .. وقدرتك الهائلة على إخراج هذا التجاذب التضاد (المشرق والمغرب تعاكساً معه) بين حبوبة الزينبية وعوض الجيد وأحمد وريم ..

متعك الله بالصحة والعافية .. يا صديقي الجميل يوسف يعقوب .. وأنت المسكون بهذا الإبداع الثر.. الناثره في نفوسنا سكوناً وهدأة بال ..

ويا للزمان الشقليب .. وحليل أيام النطُع والمشلعيب.

واصل ومعك نواصل ..

لك خالص مودتي وجليل تقديري ..

------------------

شكرا يا استاذنا يوسف على هذه السانحة حتى نعرف اين نقف..
عارف كنت بقرأ في مادة باللغة الانجليزية وطلعت منها طوالي على الموقع، قربت اكتب هاي افيري بودي.. وجدت من الصعوبة العودة الى جيل السعن والتبروقة، والفروة والشملة والمشلعيب (دوا الكلب) وحاجات كتيرة.. المهم جربت شرة ابناءنا في المنافي والثقافات المختلفة.. وغير كدا ثقافتنا دي ذاتها شكلها دخلت المتحف.. لولا محاولاتك الجادة لتعريف الاجيال بها..
غايتو اقول شنو؟ من هسع اعلن فشلي التام في ادخال مثل هذه المفاهيم في اذهان اولادي.. ليش؟ تعرف هسع هم بسالوني قايلين: يا امي انتى لما كنت صغيرة البلاي ستيشن بتاعك كان لونو كيف؟ تخيل!! دا طبعا بركة الماسالوني عن انو في زمنا ما كان في اكس بوكس وانترنيت.. جيل لقى النور والتلفزيون والانترنيت والعالم الاسفيري المفتوح.. لا شرب من السعن ولا شاف المشلعيب الذي حولته انا الى مزهرية معلقة..
البون شاسع بيننا وبين ابنائنا..
من زمان يا يوسف بت اخوي الكبيرة، حاليا عمرها اتنين وعشرين سنة ، قالت لي : غايتو انا لما اجئ العيد ولا بمسح الحيط ولا الموكيت(تقصد مشمع الارضية).. عرفت نحن بقى علينا كلام المرحوم بابو نمر: لما قال مخاطبا بعض اتباعه كما علمت: يا اخوانا الادارة الاهلية دي تاني ما بتقوم ليها قايمة مادام القطر وصل بابنوسة..

اضرابا عن كل الكلام الفات دا.. الحمد لله يا يوسف انك طلعت هذه المفاهيم المجتمعية والثقافية من اضابير الماضي ومزجتها في حوار بين هذين الجيلين..
ووضعتها في قالب الفضول المعرفي والصبر على نقل هذه المفاهيم الى هذه الاجيال.
واصل وكلنا جلوسا في هذا الحرم الجمالي..

البشير دفع الله
02-01-2009, 11:13 AM
من هسع اعلن فشلي التام في ادخال مثل هذه المفاهيم في اذهان اولادي.. ليش؟ تعرف هسع هم بسالوني قايلين: يا امي انتى لما كنت صغيرة البلاي ستيشن بتاعك كان لونو كيف؟ تخيل

أختي حليمة
لك كل التحايا والتقدير
الحال من بعضو , وما براك , أولادنا بسألونا أسئلة كتيرة عن طفولتنا , وطبعا بفتكروا اننا عشنا نفس طفولتهم من رفاهية تامه , ودلع , وألعاب متنوعة , ولربما يعتقدون أنني كنت مغرما باسبيس تون .
صعب أن أشرح لأطفالي أن ألعابنا كانت شليل وين راح , والرمه وحراسها , وكمبلت , ولييا الخ ...
ويعصب علي كذلك أن أشرح لأطفالي أنني كنت أقطع مسافة اتنين كيلومتر تقريبا لأصل الى مدرسة ام أرضة الابتدائية وعمري وقتها ست سنوات ذهابا ونفس المسافه ايابا لأصل مغبرا متسخا وأكون مطالبا بأن أقرأ وأفهم .

ربما لو تهيأت لنا مثل ما تهيأ لهم من ظروف لأصبحنا شيئا آخر .

كل التحايا والود لسيد البوست الجميل أستاذنا يوسف يعقوب الذي هيج أشجاننا وذكرياتنا

البشير دفع الله
02-03-2009, 09:34 AM
سلام تاني يا حليمه

ابنتي تلح علي منذ عدة أيام أن أصطحبها الى الكورنيش لتلعب بطين البحر الاحمر, وأنا أؤأجل في اصطحابي لها لانها تعاني من التهاب في صدرها وخشيت أن يتطور أو لا يشفأ بسرعه .

أمس سألتني بخبث : يا بابا انت لما كنت سغير ما كنت بتلعب بالطين ؟؟؟

ليتها تكبر لتعرف أن أباها أمضى كل طفولته في اللعب بالطين , وأنه لم يجلس يوما ليلعب بالاتاري والبلي استيشن , وأنه لم يجلس أمام جهاز كمبيوتر الا بعد تخرجه من الجامعه ودخوله الحياة العملية , لان الكمبيوتر من ضروريات العمل في بنك الخرطوم , وأنني كنت مزهوا وفخورا بجلوسي أمام ذلك الكمبيوتر حتى ولو لم أطبز عليه أي شئ .
وليتها
وليتها
وليتها

عذرا للخرمجه استاذنا يوسف يعقوب

سيف
02-03-2009, 01:29 PM
وينك يا استاذ / يوسف يعقوب

يوسف يعقوب
02-03-2009, 06:04 PM
الباشمهندس / أنور الطيب
تحياتى لك أخى العزيز ،، والشكر أجزله على تعقيباتك الجميلة ، اللطيفة ،، آملاً أن تستمرهذه اللوحات التراثية وبالقدر المطلوب الذى يُرضِى ذوق المتلقى ،، وأن تكون ذات جدوى كما وددنا ، وخاصة للأجيال الحديثة
لك الود / يوســـف

ابوالسنة
02-03-2009, 06:05 PM
مشكور استاذ يوسف على هذا البوست الرائع وحقيقة انا لفت انتباهي هذا البوست منذ ايام ولكن لم اتصفحه وعندما دخلت البوست لم استطع الخروج منه لما فيه من روعة وسلاسة 000وانسيابية في الكلام الجميل 000

يوسف يعقوب
02-03-2009, 06:08 PM
-----------------------------------------------
عزيزى الغالى/ حيدر الشيخ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخى ، كما تعودت دائماً بوصف قلمك ( باليراع
المِبضَعِى) مبضع، ولكن دمه من المِداد الأزرق ،زُرقة السماء والنيل ( المريخاب مايزعلوا) وتضعه دائماً فى مكانه الصحيح ،،مكان الوجع ،،
وصدقنى أخى حيدر ،، كما ذكرت أنت ,فأنا أعيش هذه الشخصيات ( وأدخل وأمرق معاها ،، حتى الحواشات مشيت معاهم ، والهاندبريك المحويت ،، والقرع ، وسِعون هز الروب ،، شربت منها ،، غُباشة ) وشدنى تحليلك الرائع عن الشخصيات ، خاصةً الأسماء ،، وإستنطاق أحمد وريم بلغة ،، والحبوبة والخال بلغة أخرى ،،لكن التفاهم والفهم بينهم كان موجوداً وبسهولة ،، رغم التضاد ( والمِشَرِق والمِغَرِب ) فالقاسم المشترك الأعظم أو العامل المشترك ،كان موجوداً ،
ونعم توجد أشياء كثيرة ( متندلة ) (الكابدلو ) (كعاكيل) ( ويكاب ) ( أم شعيفة) ( بنى كربو ) ألخ ..
أخى العزيز ،،شكراً على زيارتك للحبوبة / الزينبية
بت كبس الجِبَّة / ولقرية ( ماما كبروس ) وقطع شِك
( نزلوا ليك المراتب ) لزوم الضيافة ، .وعملوا ليك
( الشعيرية مع العشاء)
شكراً ، حيدر ،، ولك التحية
أخوك / يوسف

يوسف يعقوب
02-03-2009, 06:13 PM
أختى العزيزة / حليمة بت الشيخ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختى حليمة حتى ( البلاى إستيشن ) حقك زمان لو كان لونه لون ( زينب ) مامشكلة ،،بس المهم تكونى محتفظة بيه ،، ،،شفتى ياحليمة أختى جيل الإنترنت دا وين ونحن وين ( رغم أنك صغيرة ) لكن برضو فاتت عليكن ،،
وضحكت بإعجاب لتحوليك ( دواء كديس ، دواء كلِب ) إلى مزهرية تحتشد فيها الأ زهار والورود ،، يعنى ( المشلعيب ) بقى ( مزهريب ) والله روعة , ،،لكن هل الأولاد حصل سألوك عنه وعرفوا إسمه الحقيقى ،قبل ( التحويل أو التجميل ) ؟؟ أم فاكرين دى مهمته الأساسية ( مزهرية ) ؟
أختى حليمة ،،وأنتى الباحثة والعارفة ، ،سؤالى لك
( نقل هذه المفاهيم لهذه الأجيال ،، كيف يكون ؟ كيف يتم ؟ وماهى الوسائل المساعدة لنقلها بمضامينها الحقيقية دون أى طمس ،أو تشويه ؟) أرجو الإجابة .
والباب مفتوح للجميع ، و كما ذكر عزيزنا/ فضل الله دفع الله ( المشكلة ليست فى أبناء المغتربين ،،بل حتى الموجدين فى السودان ، وماسافروا ،، وناس كبار ،،برضه عاوزين ترجمة لهذه الأشياء ،، مع التحية للأستاذ / فضل الله )
· ولك التحية، حليمة / أخوك يوسف

يوسف يعقوب
02-03-2009, 06:19 PM
عزيــزى
الغالى / بشير دفع الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،وبعد
أستاذ بشير ، ، فعلاً نُواجَه بأسئلة كثيرة من أبنائنا ،، والمسافة كبيرة ،،بل بعيدة جداً بيننا ، وزمنهم ،، يعنى هم لو لعبوا بعربات ألكترونية ودراجات هاى ،، وعرائس أشكال وألوان ،، فنحن كنا سعداء جدا بحاجاتنا الخاصة بنا فى ذلك الزمان ،، ومن كان منا يمتلك (عربية سِلِك ) مزركشة ،، كان يعرفه القاصى والدانى بالمنطقة ،، ( ليلى عِلوى ) شنو ؟ ،،وكُرة الشُراب ،،والترتار ،، ( وحاجات تانية حاميانى ) طبعاً ( بشير ) فى أشياء إنتوا ما لقيتوها ،،لأنكم صغار،، ،،أما شِليل وكركُعوتية ،، والرمة وحُراسها
دى كل الأجيال لعبتها وأستمتعت بيها ، وتعلمت منها الكثير من المعانى التربوية والمُثل السامية النبيلة .
وبكون سعيد ،،لما الأطفال يسألونى ،، عن البلاى إستيشن وتوم وجيرى ونقار الخشب ، حقين زمان ،،
أيام طفولتنا ،، وكندكة التُراب ،، والغَبَشة
أما اللعب ( بالطين ) كانت مادة أساسية فى حِصة الأعمال بالمدارس الإبتدائية ،، وياما نَبغَ وتجلى فيها
البعض ،، وهى فرع من مادة الفنون ، كما تعلم عزيزى بشير ،،وعلى مستوى العالم ،، بس بشكل ( موديرن ) وبالله ودى ( البِنيَّة ) الكورنيش خليها تشبع رغبتها ، وتظِهر موهِبتها ،، وماتنسى ( أبها ) مافيها لاكورنيش ،، ولاحوت ،، وجدة غير !!
ولك التحية بشير / يوســــــف

البشير دفع الله
02-04-2009, 04:56 PM
عزيــزى
الغالى / بشير دفع الله

أما اللعب ( بالطين ) كانت مادة أساسية فى حِصة الأعمال بالمدارس الإبتدائية ،، وياما نَبغَ وتجلى فيها
البعض ،، وهى فرع من مادة الفنون ، كما تعلم عزيزى بشير ،،وعلى مستوى العالم ،، بس بشكل ( موديرن ) وبالله ودى ( البِنيَّة ) الكورنيش خليها تشبع رغبتها ، وتظِهر موهِبتها ،، وماتنسى ( أبها ) مافيها لاكورنيش ،، ولاحوت ،، وجدة غير !!
ولك التحية بشير / يوســــــف

حاضرين استاذنا يوسف
البنية بكرة مودينها البحر تب , تشبع لعب بالطين .

يوسف يعقوب
02-12-2009, 02:58 PM
حوار الأجيال
-----------------
الجــزء الســــــــــــــــــــادس /ج/6
---------------------------------
-----------------------------------------------------------------

*** إنتهت ونسة الحبوبات ، وذهبت ( مآمونة ) إلى بيتها ،،/،، المَغرِب على وشك ،،,.
وبعد صلاة المغرب ينفرد أحمد بحبوبته ، قبل أن (توقِدْ نارالدوكة للعَشَاَء ) وبِخَالِه قبل صلاة العشاء
أحمد : حبوبتو،، ليه دايماً مابتدينى ( قهوة) إلا فى النهاية ، بعد تخلصوا ؟
الحبوبة : آآىّ ،، بديك ( البَرَكَة ) البِكِر مُوسَمِح للوليدات ،،بندور نشوف خِلفَتْكُن ،،كان ربنا مدا فى العُمر ,.
أحمد : ياخالو ، ليه ( ولد الغنماية ) عنده أسماء كثيرة ،،وهو ، واحد ؟؟ ،، مرة سخل /مرة عتود
وعَنبَلوك ،،وتـَيـَس ، ؟؟!!!
الخال : قُتَ كَدِى ،،سَمِحْ أمرق معاى لى برة ،، أرَحَكْ الزَرِيبَة ،،أنَوَريك إياهِنْ ،
( يواصل الخال حديثه داخل الزريبة) أها إياهِنْ
ديل قدامك ،، وأخذ خاله يشرح ويبين له الفوارق
بينها ،، وعلى الطبيعة ،
أحمد : أيوا ،أيوا ،،خلاص يادوب فهمت ياخالو
يعنى الفى عُمر( البيبى )ولحدى سِن الروضة
يكون (سخل ) والفى سِن( الأساس ) عتود ،،
والبعده وفى سِنْ (الثانوى) عنبلوك ،،وآخِر واحد
مرحلة الجامعة، فمافوق ( تيــس )
الخال : إتَ فى الكلام القُتُه دا ، وين بتكون
أحمد أنا فى ( الجامعة ) يعنى (تيس )
الخال : إياهِن ديل قدامك ،، شفتَهِن ؟ أنا لابَخَبِر
(بيبىِ )،، لا ( الروضة) لا ( كتلوم)
أحمد : يعود من الزريبة ،، ويسأل حبوبته ،
حبوبتو ،إنتى ( مَرَه كبيرة) ولِسَه قاعدة تلعبى
لعبة ( البريمو )؟ أنا كل يوم شايفك بتلعبى فيها
الحبوبة : ها جنا بريمة شنو البلعبها ؟؟
أحمد : البريمو القاعدة تربطى فيه خيط طويل
وتلفيهو بسرعة شديدة ؟؟ أجيبه ليك ،،طيب دقيقة
الحبوبة : كدى جيبو ، ( جابو ليها) ،،ياجنا أنا فوق عُمرى وكُبرى دا ،، وبلعب ،،لِعبَنْ سنونك !
دا موالمُترَار ( مُترَارى ) بَتُرَبو القطن ،، بسويبو
الغَزِلْ ، ( خيت الغَزِل ) ( خيط) سويتنِى بلعَبُو(مخير الله عليك بت كبس الجِبَّة البقيتى تلعبى بالمُترار)
أحمد : غَزِل يعنى شنو ؟؟
الحبوبة :الخيت دا آبتشوفو ؟؟ إسمه الغَزِل ،،
غَزِل ،، الغزالة التَشِدَكْ ،، ( وفُرَادِى ديل جَتْ
من مُترَارِى دا ،،!!)
أحمد : والله ياحبوبتو ، لكن إنتى مهندسة غزل ونسيج رهيبة ،،,!! طيب ،،حبوبتو ، قلت ليك
ال ( Alzeer baby) ( الزير بيبى ) ده حق شنو؟
وشايف عندكم أكثر من خمسة ،، بيلعبوا بيها الأطفال ؟؟ ولا شنو !!
الحبوبة : مالك قمت تعَوِّجْ فى كلامك ، جِنَك قام ؟
أحمد : زير بيبى ( ولد الزير حبوبتو) شايف أولاد
زير صُغار ،، أجيب ليك واحد ؟ أها شوفى البيبى ده حبوبتو ،، مش زير بيبى ؟؟
الحبوبة : الببو اللِفرِتْ عدوك يايابا ،، بيبى شنو
اللبِيَلعَبُبُو الجَهَّال السُغَار ؟؟ دا مو ( الكَتُوشْ ) أبتعرف الكَتُّوشْ ،، وناساً بيقولولو( الكَنتُّوشْ)
( بُرمَة سغيرة) والبتشوفِن ديل آجنا كُلَهِنْ
( كَنَتَّشْ ) ،، بِنْخُتْ فيهِنْ اللبن ،، والرواب
البِرَوِبوبو اللبن ،، وفيهن واحدات( بُرَمْ ملاح)
بنسوى فيهن الملاح ،، والله مُلاَحِنْ سمِح وطَاعِم
خلاس ،،وياسماحة ملاح اللحم فيهن،
وياالمصيوب ،،سِمِعتَلكْ بى بُرمَة بِتَلِدْ !!
أحمد : أيوه ، ذكرتينى ياحبوبتو ،، إنتـــــى
( wake up) ، يعنى الواحد حايكون مستيقظ ،، ومنتبه ،، ولاكيف ؟ الزول يكون صاحى ومابنوم ؟
الحبوبة : وَكَبْ شنو ياجنا ،، وكركَبْ شنو !!؟!
أحمد : حبوبتو ،إنتى قبل إسبوع قلتى حاتعملى
( wake up ) نســـيتى ،، ولا شنو ؟؟
الحبوبة :بسم الله الرحمن الرحيم ،! الجنا ماهجمنى
بى كلامو المعوج ومَسَجَّم ،،يا جنا أنا قُتَ بسويلكم
( ملاح ويــكاب ) ويكاب ،، ما كركب وكبكب
،، والقالك منو بصحى الزول ،، ومابخلو ينوم!؟
أحمد : لا ،،حبوبتو ،، ما الترجمة بتاعتها كده ، أنا ترجمت كلامك القلتيه لينا !!!!!!!!!
الحبوبة : خَلَنِّى من دِقَقَكْ ومِحنَك ،،تقول بصحى ،
والله أكلتك للويكاب ،،حلاة الغَمدة بعد داك ،
أمك كانت بتريده باِلحَيل ،،(هى بلا الويكاب نوامة)
أها بدور أضوقكم إياهو قبال ماتسافروا ،.
وإن شاء الله باكر دى بسويهو ليكُنْ ،،
( فجأة تقاطع ريم) وتقول :- ياخالو عوض ، ليه الحمار بتلبسوه ( بُرقُعْ ) ،،بعدين بغطى وجهه كله ،
حايتنفس كيف وبُرقعه سميك جداً ؟
الخال :بُرقُع شنو البلبسو الحمار يا المبروكة؟؟
البُرقُع دا شيتنْ بيسووه فى اللستك ،،لستك العربيات
والبرنسات ،، بُرقُع ،،وكَراكَسَة ،،وفرشة ورقعة ،
الحمار ماعندو لساتك يسولِنْ بُرقُع !!
ريم : لاياخالو ،، عربات شنو ،، ولساتك شنو،، إنت مشيت بعيد خالص ،، أوضح ليك أكثر ،،
إنت قاعد تَلَبِس الحمير الثلاثة حقتكم بَراَقِعْ ،وهى بتقعد تاكل حاجات جواها بتختها ليها إنت !!
الخال : لاإله إلا الله محمداً رسول الله ،، يابنية
دى ( المُخلاَية ) مُخلاية العلوق ،،علوق الحمار
بياكل فيها العيش ( علوقته )سويتيها بُرقُعْ !!!
أحمد : يواصل ،، طيب خالو ,, إنت الحمار ده
أصله ( مابيشبع من الأكل ) ولابقيق ،،طوالى نلقاهوياكل ،،ليل نِهار !!
الخال : جِنِس كلامك ده ذكرنى كلاماً قالو لى
أبوى ( الله يرحمه) أنا قُت لو ،،الحكاية شنو،
أدو الحمير ،،أدوا الحمير ،القصب ،،العيش
اللمبازحق البقر، ،ماكفاهِنْ الحمير،!!
أبوى قال لى : ياجنا ( الحُمَار مابِشبَعْ عيلاَ
يووجعَنَّو مْداَغَاتُو ( !!
أحمد : يعنى شنو ،،خالو ؟؟
الخال : يعنى عِيلاَّ ( يووجُعُو حَنَكُه )
أحمد : خالو ،،طبعاً إنت ( خالو ) و
( عمو ) مش كده ؟
الخال : بالحيل صَدَقتْ ،،من جِهة أُمك ،خالك تب
،،وأبوك أخوى ود عمى ،،من جهته ،عمك ،، والبتدور تقولو فيهن قولو ،، ماك غلتان ،حاشاك
أذَنَّ العِشَاء ،، وأنفَضَ السامر ،،للصلاة
----------------------------------
وموعدنا بإذن الله مع أهل ( ماما كبروس)
فى الجزء السابع الأسبوع القادم ،، وفيه
سنعرف ( ماذا تسمع وتفضل حاجة/الزينبية
من الأغانى ،،وتعليقها على (cd) لأحمد
وريم ,,والأغانى الشبابية الجديدة ،، ،،
ومواضيع أخــــــــــــــرى ، .
----------------------------------
ولكم تحباتى / يوســـــــــف يعقوب

البشير دفع الله
02-14-2009, 12:28 AM
الله يمسيك بالخير استاذنا يوسف يعقوب
ويمسي أهلنا بأم كبروس بكل الخير

ويمتع أبناءنا أحمد وريم بالصحة والعافية

في انتظار البقية

أنور الطيب
02-14-2009, 10:08 AM
الأستاذ يوسف يعقوب سلمت وسلمت أناملك التي أبدعت في وضع هذه اللوحات الرائعة في هذا الحوار الشيق الممتع.

لك خالص التحايا وفي الإنتظار لبقية الحوار.

ابوالسنة
02-14-2009, 10:12 AM
اواصل اخونا يوسف يعقوب ونحن منتظرين المزيد من هذه الروائع التى جد محتاجين نسمعها مع هذا الزخم من المشغلويات والجرى 000

يوسف يعقوب
02-15-2009, 01:12 PM
الأعزاء الأماجد
بشير دفع الله
أنور الطيـــب
أبوالســـــــــنة
تحية طيبة ،، مع كل التقدير ،على عباراتكم الطيبة
وزياراتكم لقرية ( ماما كبروس ) والحبوبة / بت كَبَس
الجَبَّة ،، وأحفادها ،، وستغنى الحبوبة لأحفادها غناء زمان ، ، وتبدىء رأيها فى غناء الشباب الجديد
الذى سمعته ولأول مرة من شرايط أحمد وريم ،،لأنه القرية مافيها تلفزيون ،، وأتمنى أن أكون عند حسن ظنكم ،،وأن أُوفَق فى الأجزاء القادمة من هذه الصور
الشعبية الثقافيةالتراثية ،، وبكم نستمد قوة وإرادة المواصلة ,,من بعد الله تعالى
لكم باقات من الشكر وأطنان من الود ،،
وفتكم عافية / يوسف

سيف
02-25-2009, 01:23 PM
احمد وريم
تلاقيهم هسة بقو جدود

يوسف يعقوب
02-25-2009, 01:34 PM
شكراً عزيزى المحترم /سيـــــــف
،،،،الرسالة وصلت ،، والغيبة طالت ،، بس الجماعة عندهم (عزاء ) توفيت أخت الزينبية ،، خالة عوض الجيد ،،وباكر رفع الفراش ،،أصله الفرش هناك أسابيع ،،
لك التحية أستاذ سيف ،، وباكر حايكونوا رجعوا الحلة ( ماما كبروس )

سيف
02-25-2009, 02:34 PM
شكراً عزيزى المحترم /سيـــــــف
،،،،الرسالة وصلت ،، والغيبة طالت ،، بس الجماعة عندهم (عزاء ) توفيت أخت الزينبية ،، خالة عوض الجيد ،،وباكر رفع الفراش ،،أصله الفرش هناك أسابيع ،،
لك التحية أستاذ سيف ،، وباكر حايكونوا رجعوا الحلة ( ماما كبروس )
الف رحمة ونور عليها...
وتقبل تعازينا
لو ما هبشناك ما كان عرفنا

أنور الطيب
03-01-2009, 01:29 PM
أهرب .. أسرح .. أغيب ..
وإلي قرية ماما كبروس ألتجئ ..
فبأي حديث سوف تعود ..
بل قل لي متي سوف تعود؟

يوسف يعقوب
03-01-2009, 09:32 PM
لك التحية الباشمهندس / أنور الطيب
وشكراً على عباراتك المعبرة الجميلة ’’ ومساء الغد بإ ذن الله ،، نلتقى سوياً بقرية ( ماما كبروس ) ونستمع لبعض الأغنيات من الحبوبة وأحفادها ،، وخالهم ،،ومواضيع أُخرى ،،من مُرحاكة ،،ومُسحانة ،، و،،،ووو، أخرى ،، ولك فيض من المودة ،،أنور / يوسف

يوسف يعقوب
03-03-2009, 11:02 AM
حوار الأجيال / الجزء السـابع -/ج/7
---------------------------------
--------------------------------------------
الأحفاد مع الحبوبة والخال ،، والونسة مستمرة ،،والهمبريب البارد ضارب, فى ( ماما كبروس )
---------------------------------------------
* أحمد : ياخالو عوض ،إنت علاقتك بالمتحف الطبيعى شنو؟؟
الخال : كلامك ماوقع لىَّ ،، شِنْ جِنسُه ،المتحف ده ؟
أحمد: عشان شايفك ( محنِطْ ليك عِجِل صغير ) !!
قلت إمكن ،،عامله لى ناس المتحف الطبيعى .
الخال : مّحّنَطْ كيف ،،آجَنا ؟ ،،البتشوفه ده إسمه
( العَبوبْ) ،،سِمعت بالعبوب ،، عِجلاً بِكون مات (سغير ) ،،بنسلخ جِلده بى راسه ،،ونقوم نحشيه ونملاهو ،،تب بالقش ، والدفيس ،، ونَدَّخِل فى جلد الكُرعين ( عِصِى ) عشان يقيف عليهن يبقنلو كرعين
ولمان نجى نحلب اُمه ،،نوَقِفُه قِداَمَها ،، تشُمو ،،وتعرفه جنا بَطُنَها ،،وتقيف لاترفِس ،لاتهيج ، لاتنطح حتى نحلبها ،،بالشم بس تعرفه ،،وإن كان ماجناها ،مابتقيف
للحَلِب ،،، شفته الوالد حنين كيف ،،آ جَنَا ؟!!
*ماسمعت بالزول العميكة ،،الليضينة الماعندو راى
بيقولولو ،، ها ،،(العبوب) تراهو دا العبوب !!!
أحمد : والله أنا قايل المسألة متعلقة بالمتحف الطبيعى ،،أوكلية البيطرة !!!! سبحان الله .
أحمد : حبوبتو ،،دى شنو ،،الحجارة دى ؟
الحبوبة : دى ( المُرحَاكَّة ) ودا حجرها البيطحنوبو فوكها ،،دى طاحونتنا الزمان ،،ياحليلها ،،نطحن فوكها
العيش ،،وزريعة اللابرى ،، واللوبا ،،وشغلاتن كتيرة .
أها ،،وشوف الحجارة المدورات ديل ،، دى المُسحَانة
لى ( دق الريحة ) ونطحن فيها حاجات الريحة ،،كان محلب ،،كان صندل ,,كان ضُفرَة ،وشغلاتن تانية
ريم : العمود الفِى نُصْ الغُرفَة ده ليه مدفون هنا ؟؟وعامل زحمة للغرفة !!
الحبوبة :دى ( الشِعْبَة ) وبقولولها ( اللمينة ) الأمينة
واللمان عند الرحمن ،،بختوها تحت المِرِق ،،عشان تشيل العَرِش ،، وماينهتِكْ ،،وينزِلْ ،،الشِعبة آمان للبيت ،واالمِغَتِى ،رب العالمين ،.
أحمد : باخالو ،،إنت مراجيح الأطفال دى بتعمل بيها شنو ؟؟ دى بتكون فى الحدائق العامة يتمرجحوا بيها!
الخال : ماشفتنا يومنا المشينا الحواشات بالحمير ،قعدنا فوق شنو ؟؟ مافوق المرجيحات ديل !!
ديل ما ( السروج ) ياجنا ،،ديل سروج الحمير !!
أحمد : خالو ،إنت بتحب تسمع منو من الفنانين والأغانى ؟؟ بتسمع ،،حلانى وراشد ونجوى كرم
وأصالة ؟
الخال :أصلة شنو آجَنا البسمعها !! الله يكفينا شر
( الداَبِى) ،،والقُتَهِنْ ديل كُلَهِنْ عليك أمان الله لاسممعتبهن ،ولابعرِفُن !!
هسع المسجل الليلكِم دا ينبح من يوم ما جيتوا ،غُنية واحدة مافرزتها !! غير ( الرفُسِى ) و(الدَفَسِى)
بدل الهوانات ديل ، ماتدينى شرايطن أسجل فوكِن
يوم الجمعة ( الحقيبة )
أحمد : طيب بتحب تسمع شنو ؟؟ومنو؟؟
الخال: المسجل الليلى خربان ،،بدورك يوم الجمعة ماتشغل العَوَلَّق ديل ،،وخلنا نسمع الحقيبة ،،شان تشوف لى زمانك الغُنا المجيَّه ، السمِح ،،ناس أولاد المامون ،،وبادى ،وأولاد الموردة ،،وسرور والكاشف
وزهر الرياض فى غصونه ماح /وموفورة النفل /فوق جناين الشاطى /ولى فى المسالمة غزال ببكى وبغنى عليه /إنت حكمة ولا آية / والشاغلين فؤادى تايهين فايقين /وعيون الصيد الناعسات عَيونى / هازول غناهم كتير وسمح ،، والعِجب أحمد المصطفى ويا ظبية سارحة وين فى الوديان مع الغزلان ،،،ود البادية أبو داؤد وعثمان حسين ، ،، والله غنايين خلاس !!
ريم وأحمد مع بعض : حبوبة ،،عاوزين نشغل ليك أغانى حلوة ،،وحاتعجبك جداً !!
( يشغلوا أغانى حديثة ،وبموسيقى وصوت عالى جداً
وإيقاع يهز الحيطة ،،وغناء كورالى ،،رو رو ،،رو رو
كربربرب كربربرب ترم ترم دقدق دق واو وا واو رورو رورو ،،روح وتعال ماتتأخر ،،روح وتعال ،،أنا مسافر ،،ماتتأخر ،،أوعك تنسى ،ماتمشى بعيد
أوعك تنسى ،،أحسن تندم ،،أنا مسافر أنا مستعجل
• الحبوبة : هَجَلَكْ يا يابا المشَيَّة المامِنَها صَدَّة ,,ونعَلَكْ تمشِى بوشَكْ ،،لامن نِعلاتَك يِكمَلنِْ ،، ،، هاجَنُوىّ بتدورى ترموا فوقى راس البيت ,والحيط ؟؟!!
حبوبة أسمعى ،،حبوبة أسمعى ،،شِنْ بِسمَعْ !!
بالله شَعَرَة جِلدِى كَلَبَتْ ،، ومن لفة الراس والطُمَام بدور أطرُش ،!!!
حبوبة أسمعى !! شِنْ بسمع ؟؟! والله البيدورو يَهِدوا البيت فوقى ديل ،، كلبى ( الزمان شقليب) نبحيهو أخير منهم ،،وإن نبح ، بينات عشرين كلب ،،بَفُرزَه وبعرفه ،،عِلا ديل ،،الشهادة والعمل الطيب ،،يطرشنى لاسمعت بى مِتلهم ،،ولاشفت ،، وإن شاءالله لمت أموت ما أشوفن ،، أخا جَرْ ،. بلاخجلة حبوبة أسمعى!!
ريــــم : معليش حبوبة ،آسفين ،،على الحصل ،، طيب
إنتى ،،بتسمعى شنو من الغناء ،، والبعجبك منو من الغنايين ؟؟
الحـــبوبة : ياجَنُوىَّ ،،نحن زمنا حق ( دلوكة ) والعرضة والبُطان ،،غنا السيرة ،، قايلنو متل الهوان الليلكُم ده ،؟! الساعة اللقول كدى ( ود السَافِل )شتمُه ينقُر ،، ودلوكته تَرِز ،،و ( النقلوك من جنبَنا ،،يا السادة أوحشتنا ،، النقلوك من جنب البحر ،، تشرب صافى مابتشرب عَكَرْ ،، ياالسادة أوحشتنا ) غُنا السرور يايُمَة
،، ويدخلونا بى القَصبِيَّة ,, شان نرقص ،، ونقول كَدى
نعوم عوم الوزين فى الرقيص ،،
جِدَّكم ( ود الإيزيرق ) قبل مايعرِسُونى ليهو ،، بالله شوفته لى أصَلِحْ فوق توبِى للرقيص ،،يقلع عراقيهو ،ويركز للسوط ،، ضَهَرُه مقطع جَتْ من البُطان ،،الله يرحمه ،، وتلاقينى اُخته ( الجاز ) فى ( العِدْ ) "البئر"
وتقولى : أخوى لى يوم الليلة مارقد على قفاهو ،، من ضرب السوط !!
أها من الغُنا ،،آجنيات ،،الجنزير فى النجوم ،، وإن عندنا ( بوش ) <عِرِس> بخِتنا إن كانت معانا بت خالاً لىَّ إسمها ( بت حسين ود حامد ود عبد العدل ) مرةً فارسة من أهل أمى الخُشُماب،،تلاتة يوم ،دلوكتنا تخَنِقْ ،،وشُتامتنا تخِلِفْ ،، وساعتها التقول :،،( قالو الدُود ،،قالو يَاباَ ،،قالو مافِيها إنقِلابا ،، قالو السيف سِنو تَابَا ،،لَمَتْ الدم ياصَل رِكَبا ) ،،بالله نحن النسوَّن ، جلدنا يقيف شوك شوك ،، و الرُجَال ديل جًتْ (عَرَارِيقُنْ ) مرميات فى الوَاطََة ،،وما نشوف ،عِلاَ السيطان ،، ودم البُطان ،،،،وتقول كدى تجيب النمَّة ،،و(يسلم لى سِم الدَقَرْ ،،، الماحى الدخل الوكر ،، البساطاب جاتُن حَكِيَّة ،،، الماحى إتولىَّ القضية ) بالله من شِدَّة العلالة الرابطة ،،من العرضة والرقيص ،الجمبك آبِتشُفو ..!! الله يرحمها بت خالى ،، مرةً فارسة ،،ومكملة الكرم،،بيعرفها الهُوى والصعيد ،
* هاجِنيات,, قوموا خلونى النصلى قبال مايفوت
الوقت ،، بالله كُرعَىّ مَاتَنْ ورَاسِى يِنتَحْ من( الرَعَدَة ) الدورتوها فوق راسى ،،الله يقطعكم ،،ويقطع غُناكم،،
قوم ياجنا صلى مع خالك ،
----------------------------------------------
وحتى نلتقى بإذن الله مع الجزء الثامن ،،تقبلوا تحياتى
يوســـــــــــــــــــــــف يعقوب

نهى الطيب
03-03-2009, 01:32 PM
بس ماتطول الغيبة.

البشير دفع الله
03-03-2009, 04:01 PM
شكراً عزيزى المحترم /سيـــــــف
،،،،الرسالة وصلت ،، والغيبة طالت ،، بس الجماعة عندهم (عزاء ) توفيت أخت الزينبية ،، خالة عوض الجيد ،،وباكر رفع الفراش ،،أصله الفرش هناك أسابيع ،،
لك التحية أستاذ سيف ،، وباكر حايكونوا رجعوا الحلة ( ماما كبروس )

البركة فيكم استاذنا يوسف
وتعازينا للحاجة الزينبية وابنها عوض الجيد

يوسف يعقوب
03-03-2009, 08:11 PM
المحترمة /نُهَى الطيب
،،لك التحية ،،بس الجماعة كان عندهم (فُراش ) خالة عوض الجيد ،أخت أمه

يوسف يعقوب
03-03-2009, 08:18 PM
شكراً العزيز/ البشير ،، وتعازيك وصلت ،،ورسلناه للحبوبة / الزينبية بت كبس الجِبَّة ،، وولدها ، والأسرة ،،
* شفت الشُفًع فرطقوا راس حبوبتهم كيف ،،بى غناء الدفسى ،،والرفسى ، العايز يهد البيت فوق راسها ،،( الخترة بلا خجلة ،،حبوبى أسمعى ،، ،حبوبة أسمعى ،، السِم اللمصمص مصارينكن !! )
لك التحية ياريس /

نعمات حسن
03-03-2009, 09:02 PM
الأخ العزيز يوسف
لك التحية
ماشاالله عليك يا يوسف إبداع ما بعده إبداع ومقدرة فائقة في التصوير
وقفت مندهشه أمام التداخل في الشخصيات، رحم الله الوالده الحاجة بت حسين المرأة الفارسة الكريمة البشوشة
إنها مفاهيم إجتماعية وأنماط سلوكية لجدودنا وحبوباتنا والتي كانت نتاج للتراكم الكمي والكيفي للتعامل مع الطبيعه ولصراعهم من أجل الحياة
فهي تراثنا الذي لم نورثه لأبنائنا بسبب إهمالنا له

أنور الطيب
03-04-2009, 12:58 PM
مقدرة هائلة في ربط الماضي بالحاضر يجعلك تتخيل أنك متواجد في الواقع الذي تعيشه.

تحياتي أستاذي يوسف يعقوب ولسه نحن علي المدار في الإنتظار ..

يوسف يعقوب
03-05-2009, 01:40 PM
أختى العزيزة / نعمات حسن
لك التحيات المعطرة بالمودة ،، .
وشكراً على عباراتك التقديرية الجميلة ،،وأنتى صاحبة (الإحترافيه القلمية) ذات المستوى ( البرشلونى) و
(والمانشستريونايتد) و(الأنترميلانى) على المقاييس الرياضية ،
* رحم الله الوالدة/ الحاجة بنت حسين ،،وأسكنها جنات الخلد ،،آمين ،,
*الوالدة العزيزة / سكينة بنت عبد الله الحَسِيِن ،، (حبوبتك) لها الرحمة والمغفرة ،ومنزلة الجنة ،،فكانت الحكيمة ،،الكريمة ،،الشجاعة،،الأنيسَّة ،،المربية الفاضلة ،،بل مناهج التربية العظيمة ،،وعلمتنا الكثير والله ،،وكل البلد تعرف ذلك عنها ،،عليها الرحمة ،
وسأحاول أن أتذكر بعض القصص والحكم والمواقف العظيمة لها ،، لأحكيها للأجيال الجديدة ،.
* أذكر ،أحد أصدقائى من الجبل ، كان يعمل فى بورتسودان ،،ونُقِل إلى الخرطوم ،،جاء معى لِيَسَلِّم عليها ،، وبعد السلام ،، قالت ليه ،،أها يا(ود أحمد)
جبت شنو معاك من بورسودان ؟؟
قال ليها : ماجِبتَ شىء .. ,, جِيت بى رقبتى دى بس ,
قالت ليه : ( الناس جابوا الهِدُوم ،، وينِنْ اللاَتَك ،،جِيت مِدَلدِل إيديك ,,البركة فى نِعلاتَك ،،إن كنت العَشم ،،
كِسبَنْ أُمَاتَكْ ،، ياالبِعتَ جَرَكْ ،،وضَمَنتْ وَطَاطَكْ )
فضحكنا كثيراً ،، لهذه الحِكَم ،،والمعانى المعبرة ،،
( وفعلاً صاحبى كان ناشِف) ،،رحم الله بت عبدالله
• أختى نعمات ،،نعم هذه العادات والتقاليد
والمفاهيم الإجتماعية والسلوكية القيمة تشربناها من أجدادنا وحبوباتنا والأباء والأمهات ،، وأنها نتاج الصراع مع الطبيعة ،لإستمرارية الحياة ،وكما يقولون
( الحَاجَةٌ أُم الإخِتِرَاع )
وحقاً أننا قصَّرنا فى توريثها للأبناء ،، فالعيب فينا ،وفى التقنية والتطور ،والتكنولوجيا ،التى بدلت لنا
( القِربة والمشلعيب ) بالثلاجة ،،و(المُرحاكة ) بالطاحونة ،،و( القُرقَاب ) بالأسكيرت ،،و(الويكاب ) بالهامبرجر ،، ألخ ،،
فهذه الأجيال قامت ونشأت ، ووجدت أمام أعينها هذه الأشياء المتطورة والحديثة ،، وتوقفت عجلة التواصل الناقلة لهذه التراثيات للأجيال الجديدة ،و نحن قصرنا ،، وحديثى هذا لايعنى أننى ضد التكنولوجيا والتطور ،بل المقصود الحرص على تعليم الأبناء هذه التراثيات
للمحافظة عليها ،،ولو بالرســـــــــــــــــومات ، .
ولكم التحية / يوسف

يوسف يعقوب
03-05-2009, 01:42 PM
الباشمهندس/ أنور الطيب
تحية مملؤة بالمودة والتقدير ،، ..
مع شكرى لك ، على الكلمات الجميلة ،ذات المعانى
الراقية ،،
وأرجو أن لاتكون أغنيات الشباب لى حبوبتهم ،،نفرتك بى الدفسى والرفسى ،،والهوهاوا الغنائية الشبابية
* أنا هنا برضه جانى منها (صُداع) بس لِحقته وعالجته بى أغنيتى ( ضنين الوعد ،، وشجن )
حبتين عند اللزوم ،، وبالمناسبة مبروك الفوزالأخير
تستاهلوا ،، ،، مع التحية / يوسف

أنور الطيب
03-09-2009, 02:10 PM
الباشمهندس/ أنور الطيب
تحية مملؤة بالمودة والتقدير ،، ..
مع شكرى لك ، على الكلمات الجميلة ،ذات المعانى
الراقية ،،
وأرجو أن لاتكون أغنيات الشباب لى حبوبتهم ،،نفرتك بى الدفسى والرفسى ،،والهوهاوا الغنائية الشبابية
* أنا هنا برضه جانى منها (صُداع) بس لِحقته وعالجته بى أغنيتى ( ضنين الوعد ،، وشجن )
حبتين عند اللزوم ،، وبالمناسبة مبروك الفوزالأخير
تستاهلوا ،، ،، مع التحية / يوسف

الحبيب الغالي يوسف يعقوب أحييك لروحك الرياضية والله يبارك فيك (وخيرا في غيرا) زي ما بيقولو السعوديين.
نسيت أقول ليك كلم ريم وأحمد قول ليهم مفتاح مدينة مروي تحول ل 02 ..

نعمات حسن
03-12-2009, 01:20 PM
أختى العزيزة / نعمات حسن

*الوالدة العزيزة / سكينة بنت عبد الله الحَسِيِن ،، (حبوبتك) لها الرحمة والمغفرة ،ومنزلة الجنة ،،فكانت الحكيمة ،،الكريمة ،،الشجاعة،،الأنيسَّة ،،المربية الفاضلة ،،بل مناهج التربية العظيمة ،،وعلمتنا الكثير والله ،،وكل البلد تعرف ذلك عنها ،،عليها الرحمة ،


رحم الله حبوبتي سكينة بت عبدالله
كما ذكرت أخي يوسف لقد كانت تتمتع بصفات رائعة ،كانت جرئية في الحق لا تخشى لومة لائم وكانت قوية وشجاعة لا تعرف الخوف وكانت تؤلف شعراً رصيناً وكانت تحفظ الكثير من شعر الكرم والحماسة وكانت كريمة أتذكر أنها كانت تصحى قبل الفجر وتولع النار وتملأ كل يوم كفتيرة كبيرة شاي لبن بالنعناع عشان تقدمو للعمال الذاهبين لعملهم مع الفجر وأتذكر أنهم كانوا يمرون على بيتنا وهم ذاهبين لعملهم عشان يشربوا ليهم كباية شاي تسندهم حتى مواعيد الفطور
للأسف لم نقوم بجمع أي شيء من تراث الحبوبة سكينة والتي كانت مدرسة قائمة بذاتها

بالله عليك يا يوسف لو كنت متذكر أي شيء عنها أرجو أن تمدنا به

أنور الطيب
03-15-2009, 05:05 PM
نترقب حروفك الذهبية بشغف فلا تجعل شغفنا يطول عزيزي ...

البشير دفع الله
04-03-2009, 01:22 PM
وحديثى هذا لايعنى أننى ضد التكنولوجيا والتطور ،بل المقصود الحرص على تعليم الأبناء هذه التراثيات
للمحافظة عليها ،،ولو بالرســـــــــــــــــومات

لك التحية استاذنا يوسف يعقوب
الحفاظ على تراثنا وتوريثه لأبنائنا واجبا مقدسا ويجب الا نتقاعس عنه , وهذا الشئ يتم بالتدريج وليس دفعة واحدة , ونحن المغتربين تحديدا معنيون أكثر من غيرنا لبعد المكان عن السودان والقرية وما بها تراث جميل وان كانت بعض القرى أصبحت مدن ودخلتها وسائل التقنية من أوسع الأبواب .
مثلك تماما لا أرفض التكنولوجيا ولكني أحبذ أن يعرف أبنائي تراث آبائهم وأجدادهم ولو من باب العلم بالشئ .
احترامي وتقديري

يوسف يعقوب
05-06-2009, 01:44 PM
رحم الله حبوبتي سكينة بت عبدالله
كما ذكرت أخي يوسف لقد كانت تتمتع بصفات رائعة ،كانت جرئية في الحق لا تخشى لومة لائم وكانت قوية وشجاعة لا تعرف الخوف وكانت تؤلف شعراً رصيناً وكانت تحفظ الكثير من شعر الكرم والحماسة وكانت كريمة أتذكر أنها كانت تصحى قبل الفجر وتولع النار وتملأ كل يوم كفتيرة كبيرة شاي لبن بالنعناع عشان تقدمو للعمال الذاهبين لعملهم مع الفجر وأتذكر أنهم كانوا يمرون على بيتنا وهم ذاهبين لعملهم عشان يشربوا ليهم كباية شاي تسندهم حتى مواعيد الفطور
للأسف لم نقوم بجمع أي شيء من تراث الحبوبة سكينة والتي كانت مدرسة قائمة بذاتها

بالله عليك يا يوسف لو كنت متذكر أي شيء عنها أرجو أن تمدنا به

عزيزتى المحترمة الأخت /نعمات حسن
تحياتى وتقديرى ،، وشكراً على كلماتك القيمة ، وتذكيرك لنا بذلك الزمن الجميل ،، وأيام الوالدة سكينة بت عبد الله
( حبوبتك ) عليها رحمة الله بقدر ما قدمت وأعطت وساعدت ،، فحبوبتك تاريخ خالد ،، ويستحق الكتابة عنه ،وسوف
أفعل ،بإذن الله تعالى ،، والتحية لكل العائلة الكريمة المحترمة .

يوسف يعقوب
05-06-2009, 01:54 PM
المكرم الباشمهندس/ أنور الطيب ،، لك التحية والمودة
ونأسف لتأخر الرد ، ، ،، وشكراً جزيلاً على تنبيهك لنا لنذكر ( أحمد ،وريم ) بمفتاح مروى الجديد
لكن يا أنور اليومين ديل قالوا ناس مروى ذاتهم مالاقين كهرباء !! والخرطوم خليها ساهى !!
حراً تخلِى ( القِديلى / القداَلِى ) يزازى من ضُل ،لى ضُلْ .( وقالُه الدُود ،،قالُه ياَباَ ،، قالُه مافيها إنقلابة )
التحية لك أنور ولكل أهل تريعة البجا .

يوسف يعقوب
05-06-2009, 02:15 PM
لك التحية استاذنا يوسف يعقوب
الحفاظ على تراثنا وتوريثه لأبنائنا واجبا مقدسا ويجب الا نتقاعس عنه , وهذا الشئ يتم بالتدريج وليس دفعة واحدة , ونحن المغتربين تحديدا معنيون أكثر من غيرنا لبعد المكان عن السودان والقرية وما بها تراث جميل وان كانت بعض القرى أصبحت مدن ودخلتها وسائل التقنية من أوسع الأبواب .
مثلك تماما لا أرفض التكنولوجيا ولكني أحبذ أن يعرف أبنائي تراث آبائهم وأجدادهم ولو من باب العلم بالشئ .
احترامي وتقديري

المكرم الأستاذ/ البشير ود عيوقة
السلام عليكم ورحمة الله وبركـــــــــاته
وهذه كلها حقائق ، أعنى ماذكرته أعلاه ،، وحتى نتمكن من توصيل هذه التراثيات لأبنائنا وبناتنا وبصورة
مبسطة ، ويسهل فهمها ،أرجو أن تنسق مع الأخوة والأخوات بالسودان لكى يمدونا بصور هذه الأشياء
التراثية ،وهذا أمر هام ومفيد جداً .. وقد لمست ذلك أثناء عرض هذا البوست ،،مدعماً بصور فوتغرافية
كانت ذات أثر إيجابى كبير أعدها الأحباب ،،أبو مصطفى والسادات بموقع النخبة ،، لهم التحية
أرجو أن تصلنا من الأحباب بالسودان ،،/وعلى سبيل المثال ،، صور للقربة والدلو ،،والسعِن ،والأشياء
المذكورة بالبوست . إذا كان فى الإمكان . حتى نعرضها بالموقع وتسهل عملية الفهم للشباب
مع التحية

يوسف يعقوب
05-06-2009, 02:22 PM
حوار الأجيال / الجزء الثامن / ( ج / 8 )
-------------------------------------
------------------------------
تواصل( ريم) مع حيوبتها :-
ريم : حبوبة القماش المعلق فوق ده إسمه شنو ؟
الحبوبة : د ى يابتى فِركَة ( فِركًة )بيقولولها الفركة أم صفيحة ,, ( أُم صَفِيحَة ) دى بلبسوها مع حُفرة الدخان
وساعة الدِلكَة ،،والدِهِنْ ،،وبعد الدخان ،، شان بتتحمل الدُخان والدِهِن ،،وياسماحتها باردة خلاس وقت الدخان والدِلكَة ،،
ريم : أم صفيحة عِرفناها ،،طيب الجنبها دى شنو ؟؟
الحبوبة : الجنبها دى حتها( فِركة ) بس بيقولولها ( فِركة القَرمَصِيصْ )وبيجيبوها مع شيلة العروس ،، ودى الفركة البيوقفوا بيها العروس( يوم قطع الرَّحَطْ ) ويرقصوها بيها
ويغطوها بيها لمان تقيف من الرقيص ،، وكمان ( يوم الجِرتِق ) بيغطوها بيها وبرقصوها بيها للجِرتِق ،، سمحة خلاس ،، وهى جديدة بالله تبُقْ ،،تَبُقْ كدى ذى الكهارِب من سمحاتها ولمعتها ،، وداك ماأياهو لونها السمح المِتل الدهب يلمع ويتلاصف ،، وخفيفة كان شفتيها يابتى ،،إنشاء الله أحضر سَعَدِك وأغطيك بيها يالسمحة يوم جِرتقِك ،
ريم : واللابساهِن فى رَقَبتِكْ ديل شنو ،،حبوبة ؟؟
الحبوبة : اللابساهِن ديل ،،شفتى السير دا ، ده سير المُفحَضَة ( المُفحَضَة ) أها إياها دى المُفحضة ،،شفتيها؟!
( بِنخُت فيها القروش ) نَدِسَهِنْ فيها ،.
والتانية الفوق رقبتى دى ( التيِلَّة ) تيلَّة نص الجنية ،،والفيها ده سُكسُكْ التيلة ،،والبيناتو ده ( نص الجنيه ) نص جنيه الدهب . وبشتروها بالشىء الفلانى من القروش
ريم : حبوبة الحديد الفى رِجلِكْ ده شنو .. قيد ولاشنو ؟
الحبوبة : مالى جنيت بقيِدونِى ،، الجِنْ اللِجَنِنِكْ يا المصيوبة
قيد شنو ،،وحديد شنو البلبسِن فى كُرعَى ؟,, البتشوفيه ده
إسمة ( الحِجِل ) ماسمعتى بالحِجِلْ ؟ والغناى بيقول ( الحِجِل بالرِجل ،، سُوقنِى معاك )وده مابمرقوه من البت من هى فتاه لآمنْ تتم أيامها فى أم بناياً قشْ الحِجُول فى كُرعَينَها ،،.
ريم : حبوبة طيب المعلقين فى إضنيك ديل شنو ؟؟
الحبوبة : مابتعرفينهن ؟ ديل ما ( الفِدَو ) كل أضان بعلقوا فيها ( فِدوَّة ) وواحدات واحدات بيعلِقَنْ ، أتنين وتلاته فى اللضان الواحدة ،،عِلاَ نحن بنعلِق واحدة فى اللضان ،، وبيسووهِن من الفضة ،والناس الشبعانين ،بِسوُهِنْ دهب
الحبوبة : كدى يابتى أقيفى النجيب ليك حاجاتى الفى
( السَحَّارة ) ديل شان تشوفيهن
( تفتح الحبوبة سحارتها وتحضر أغراض الزينة الخاصة بها أيام زمان ،،وحافظاها فى السحارة )
ريم : سحارة ؟؟؟؟؟!!!! سحارة شنو ـ،حبوبة ؟؟!!!!!!
الحبوبة : السحارة ، ياالمهجومة وشايلة حطب الحكومة
القدامِك دى ،،الصندوق الكبير المجيَّه ومقفل ده ،،شفتيه؟؟
أها دى السَحَّارَة ،،( دا دولاب زمنا ،، وشنطة زمنا ،، وخزنة حاجاتنا زمان ،،والسحارة زمان بيجيبوها للعروس مع العرس ،، وواحدين بِسووها بعد العِرِس ،والمره بدِس فيها حاجاتها ،، وشغلاتها ،،والغرض البِدورو يحفظوه بِختوه فى السحارة ،،( تواصل الحبوبة وتخرج بعض حُلِى الزينة التقليدية القديمة ،الخاصة بها ،من أيامها وهى عروس موديل سنتها / وتبدأ تشرح لى /ريم )
أها شفتى دا حِجِل تانى غير اللابساهو هسع ،،دا جابولى ود الليزيرق ،،( الرحمة وسادته ) لمان مشى الحج ،، جابو لى من مكة ،،اُمِك ماعرسوها ,,الزمن داك فِتيَّة صغيرة
ماها حقة عِرِس ،،والحِجِل بلبَسُوه فوق الكُرعين ،،متل الفوقى ده ،فى الساق ،وفوق لى ( عضم الشيطان ) وفى الكُرعين الإتنين ،وزينة كدى البت لمان تلبس إتنين إتنين
وتقول كدى تمشى بى مهل ، وتسمعى حِسَهِن يِطَاقَشَّنْ ويكشكِشَنْ ،، تِرِنْ ،تِرِنْ ،، كِرِنْ كِرِنْ ،.
*شفتى ،،ده السُواَر،، والسُواَر بلبسوه فوق جريدة الليد
( مِعصم اليد ) االليدين اللتنين ،الليمين والليسير ، وبسوه
من الفضة ،،ومن الدهب ،،وعندنا ناساً تانيين بيسوا السوارمن ( العاج ) العاج قالوا الَلِيل الفيل ،،أبيض شديد
وفيهن واحدين بِتشتِشوه بالنار ويلونوه أحمر وأزرق
ويبقى زينة وسمح خلاس ،، وسوار العاج مو مِتِل سواراتنا ديل ،، حق العاج كبير ومِتِل ( الكَرورِيَّة )
وبنشوفه كتير عند أهلنا ناس الكبابيش وناس الجنوب
وديل بيعلقوا الفيدو من فوق اللضنين موهُنْ مِتِلنا بيقدولها
تحت ، فى حلمة اللَضَّان , وبيسوولها قِدود إتنين وكان تلاتة . عِلا نحن بنسوى قد واحد فوق حلمة اللضان
* شُفتى ( الخُرُسْ ) ده ،أها دا ( الزُمَامْ ) وبنلبَسُة فى النَخَرَّة ،،،آبتشوفى نخرتى مقدودة فوق ،،ده حق الزُمام
وبسووه من الفضة ،ولا الدهب ، وياسماحته فى البت .
*الشىء المِتل ( القُبَة ) ده ،إسمه ( الحُقْ ) الحُقء ده بيحفظوا فيه الريحة الناشفة والدِلكَة ،، وبختوه فوق صينية الجِرتِق ،،كان فى عِرِس ،، كان فى طهور ،، والله الباسطنى شديد لى يوم الليلة بشوفن بيختوه فى صينية الجِرِتِقْ
* والسِبحَة الطويلة دى إسمها سبحة ( اليَسُرْ ) بلِبَِسُوهَا العريس والعروس بالذات يوم الجِرتِق ،،والصغار
فى جرتق الطهور .
* وصحن الصينى الكبير ده ، بختوا فيه الحِنة يوم حِنة العريس والعروس ،وللطهور ،، ويغزغِزوا فى وسط الحنة
الشمع الأبيض , ويولعوه .. والمره البتقوم تحنن العريس ولا العروس ،،ماتكون يتمية ،، أمها وأبوها يكونوا عايشين ،، وده سِبِرْ ساهى بِسَوُوه الناس ،، العُمُر بيد رب العالمين ،،عِلا أهلنا لى هسع فى عَادَتُن دِى ,
ريم : ياحبوبة ( حِذاء الإسكيتينغ دا حق منو ؟ )
Skating Shoes/ حذاء تزحلق
الحبوبة : سَكَتن شنو يابت ؟ دى نِعلات ،،إسمن
( الكَرْكَبْ ) وياسمَاحَتِنْ بعد البَرُود ( الحمام) والعجب لو الواحدة كُرعينها محننات ياسماحَتِنْ فى الكركب ،،وبسويه لينا النجار من الخشب ،،وقالوا سموه الكركب ،،شان لمان يلبسوه ويمشوا بيه ،،يسوى : كركب كركب ،،كرب كرب
بدل النعال ( الوطَّايَة ) تكون جِلد ولا لستك بسوها خشب
ومتل النعال الخالق الناظِر !! آبِتشُفيه يابنية ؟!!
* أمشى نادى لى حبوبتك ( مامونة) بدورها تَخُتَ لى الِحِنَّة دى ،كان تشيل لى السخانة اللنطلقت فى كُرعَىّ
من يوم ما مشينا عزينا فى( أُمحُمَدْ ود النفيجة )
أمشى بى سراعِك ،،قُبَال تمرُق لها لى بلد ،، ولا تمشى
تشيل وَدِعَها ، وتفِر بالحِلةَّ
-------------------------------------
ترجمة لبعض المُفردات
---------------------
1/ الفِركة : أظنها معروفة للجميع ،.
2/ الجِرتِق : أيضاً معروف ،،وبالنسبة للشباب ممكن يسألوا الأمهات / كُلََهِِن إتجرتقن ،،حتى الأباء تقريباً
3/ المُفحَضة : هى محفظة من الجلد لحفظ القروش وتُعَلَق
على الرقبة بسير / قيطان أحمر قوى
4/التيلة : هى عبارة عن عِقد من ( السُكسُك / الخرز) منضومة فى خيط متين ، وتتخلل حبات السكسك قطع معدنية من (الذهب ) تُعرف بِنُص الجنيه ،، دائرية الشكل
فى شكل وحجم نصف الريال المعدنى لكنها ذهبية
5/ الحِجِل : هو الخلخال ،، دائرى الشكل ويلبس فى ساق القدم ويصنع من الذهب ،وأيضاً من الفِضة ويُلبس للزينة
6/ الفِدوَّة : هى قُرط ( جمعها أقراط ) ومانسميه الأن
با ( الحلق ) ويُلبس فى حلمة الأذنين ،، ولكن الفِدوة
كبيرة الحجم ،،وهلالية الشكل ( شكل الهلال )
7/ السَحَّارة : صندوق من الخشب يصنع بعناية فائقة
ويكون مزركشاً بأشكال جميلة ويمتاز بقوة عالية وتحفظ فيها أغراض المرأة الثمينة وحاجاتها الضرورية الخاصة
ولها قفل مُحكم .
8/ السوار : هو حلية دائرية الشكل تصنع من الفضة وايضاً من الذهب وتُلبس فى القدمين ، لتُِزَيَّن ساقى المرأة
9/ الزُمَامْ : عبارة عن حلقة معدنية دائريةالشكل مفتوحة وتثبت من خلال فتحتها فى ( الأنف / النخرة ) ويصنع الزُمام من الفضة و من الذهب أيضاً ،وله أشكال جميلة
10/ الحُقْ : عبارة عن إناء مصنوع من الخشب وشكله جميل ،حيث يشبه شكل ( القُبًة) من أعلاه وهو أسطوانى مجوف لحفظ الريحة الناشفة وأغراض المرأة العطرية الأخرى ،،ويعتبر جزء أساسى فى أدوات طقوس الجِرتِق والحِنة ، وشكله جميل ومزركش ، يغلبه اللون الأحمر ،، وقليل من الأسود
11/ سِبحَة اليَسُرْ : سبحة من الخرز الأسود وقليل من الأحمر ،وطويلة ويلبسها العرسان فى العُنق /الرقبة
ومن أساسيات أدوات طقوس الجرتق أيضاً
12/ كَركَبْ : / شِبشِبْ من الخشب ،،يصنعه النجار
نعله من الخشب الجميل والمشكل ليتناسق وقدم الإنسان
وعليه جلدة فى الأمام مثبتة بمسامير على جانبى النعل الخشبى/سير ، لزوم وضع وإدخال القدم ( لزوم لِبسه )
-----------------------------------------
وحتى الجزء القادم ،، لكم منى أطيب التحايا

التاج مختار الفكي التاج
07-21-2009, 01:11 PM
يسلموااااااااااااااااا

ود نصيري
07-21-2009, 01:36 PM
أخي الإستاذ يوسف يعقوب قد أثلجت صدورنا لا فض فوك و لا أسكت الله لك يراع فهذا حال الأجيال الجديدة تأثرت بما حولها من هذا الحراك الرهيب في الميديا و الملتميديا العالمية فأخذنا ما هو سئ منها و تركنا الجيد فالحنكشة المصتنعة باتت تداهم حتى الغٌبش القاعدين في جاكم جاكم في السودان. قالو حتى أبناء شعراء الدوبيت و فطالحة المسادير المغتربين وصلتهم الحنكشة و أصبحوا ينشدون الدوبيت بلغة العصر. كدى أديكم الطرفة دي جاتني من أخونا لؤي محمد أحمد و هو من أبناء بطاحين شمبات قال كان في إتنين من أبناء الهمباتا (شهادة عربية) نزلو السودان واحد أسمه فوزي و الثاني إسمه ياسر و هم برضو بقت عليهم زي جنس أبطال قصتك دي يا أستاذ يوسف لابد لهم من مواصلة الأهل بالبطانة و هم في طريقهما إلى أبو دليق وكان فوزي يبحث في اللاب توب في الإنترنيت بالـ Wireless وكان يبحث عن رد من محبوبته. فوجد رداً قصيراً. فأنشد قائلاً:
شديت الـ Pentium واصبح يبرطع جايط
والـ Internet دقش قلبتو صايت صايت
على ام شعراً حلال ما طولنو وسائط
وعطشان الغرام ما برونو 2 K.Bite

فرد عليه ياسر قائلاً:
الفيك يا فوزي Virus والله الكريم الشافي
ولازم لك حكيم لو ركبت ليك Mc Kafi
غير لخلوخة الهرفة أم قليباً جافي
وأركز للتجيك يا فوزي Options مافي

استسلم فوزي وأنشد: يقول
إيميلك وصل زود علي الهم
والفكر انشغل الـ Ram عليك والـ ROM
يالصلاح جميع أنا والحبيب نتلم
ويا ساكن الضريح سيدى الحسن Dot Com

الليلة ام شلوخ لاقيتا عند الـ Chat
و Virus ضرب قلبي ومحى الفايلات
يوم شافني الفقير البكتب البخرات
قال Defrag ما بفيد أحسن To Reformat


بعد ما كت فقير بخراتي Word و Excel
دقشتني أم رشوم خلت درايفي إختل
Mother Board القلب الكان زمان Intel
بقى Chipset رخيص كل ما ربطو أنحل

الخبر الأكيد الليلة جابو ال Yahoo
وقال ست البنات إيميلنا مي طارياهو
ست القوام Hardware نظامو براهو
غرامك Virus الهجعة البقرض الجاهو

ود نصيري

يوسف يعقوب
08-10-2009, 02:31 PM
المكرم الأستاذ / عوض صــــــــــــــــــــالح / ودنصيــــــــــرى لك التحية والتقدير ، وألف شكراً على كلماتك الطيبات وأنت تتجول
( باللابتوب ) فى قرية ( أُم كبروس ) وتسالم وتطايب حبوبتك أم عوض الجيد
( حاجة الزينبية بِت كَبَسْ الجِبَّة ) ،،وأكيد ضيفوك بى ملاح لحم ،،وروب
وشعيرية بعد العَشَاء ،،وبالليل مسحوك بى زيت سمسم ،، من وعثاء الســفر ،، وهد الحيل من الدقداق والعجاجة ،، شفت الحياة الجميلة دى كيف ،،ياود نصيرى
تشرب ،،ماتروى ،،تأكل والأكل راقد وما تشبع ،،تنوم ماتقنع ,, جمال وحلاوة الطبيعة ،،كل شىء ليه طعم وليه معنى ،، حتى نار الدوكة هناك غير !!
* عزيزى ود نصيرى ،، ضحكت كثيراً وأنا أقرأ تعقيبك ،،وحديثك عن ( الوليدات)
الحناكيش المسافرين لى الصعيد ( بطانة أبو دليق الجميلة )،،عشان يشوفوا أهلهم الكبار ،،وكيف بشتنوا بى الدوباى ( الدوبيت )،،والمسادير والرباعيات
،، ومرمطوها ( بالشات والرومات ) والإيميلات
والمسجات (وده جمع حناكيش ،،وليس جمع تكسير )
--------------
أكرر شكرى لك ،، وكان تقديرى أن أنزل الجزء التاسع من ( حوار الأجيال)
أول العام الثانى من عمر المنتدى ،، ولكن لم أر رسالتك إلا اليوم ،، فكانت
سبباً لتعجيل الجزء التاسع ،،مع شكرى و تقديرى لكل الذين سألوا ، ولو عبر الإشارات عن ( حوار الأجيال ) وسوف يكون موعده بإذن الله الآربعاء القادم
أكيد ياأنور الطيب ، ، حاتكون فى الموعد ..مع تحياتى العطرات لك ،وللأخ
العزيز ،،ود الشيخ / التاج مختار

معتصم محمد الحسن
08-10-2009, 05:43 PM
استاذنا / يوسف يعقوب , لك التحيه والتجلة .
ابحرت بنا على مدى ثمانية رحلات , عبر ( كبسولة الزمن ) محلّق بنا على فضاءات الريف السوداني الاصيل , وواقعنا الزي نعيشه الان , وأنشأت جسر تواصل جميل بين زمانين حيث صعوبة التواصل .
متعك الله يالصحة والعافية , ولا اطيق الانتظار حتى اكتمال ما بداء يراعك كي ابدي اعجابي بما خطه زلك اليراع .
ما هو قادم بلا شك رائع روعة من سبقه .
اتحفتنا بالروائع , لك ودي واحترامي ,,

يوسف يعقوب
08-11-2009, 10:01 PM
المكرم الأستاذ/ معتصم محمد الحسن
التحية والتقدير ،، والشكر أجزله ، على عباراتك الجميلة ،،ولإبحارك على متن
هذه الكبسولة الزمنية ،،كما وصفها يراعك الحازق ،،. وفعلاً نحتاج لمثل هذا التواصل
الجميل بين هذه الأجيال وأجيال عصر النت ومسكل لى ،.
لك شكرى أخى معتصم ،، وأتمنى أن تكون قد ذهبت إلى ( المطمورة / والقرع / والمحويت والسلوكة
والكركب ،، وشفتها على الطبيعة فى قرية : أم كبروس ،،بالموقع )
وغداً الأربعاء ،الجزء التاسع ، بإذن الله ،،،، آملاً أن ينال رضاكم ، ولو بنسبة ( مقبول )
ولك حبى ،،، يوسف

يوسف يعقوب
08-12-2009, 05:16 PM
حوار الأجيال / الجزء التاســــع ( ج/ 9)
-----------------------------------
-----------------------
مقدمة : - خلال فترة التوقف السابقة ،،كان ( أحمد وريــم ) بالخرطوم ،و بعد أن أكملا الفصل الدراسى الثانى ،، توجها مرةً أخرى إلى قرية ( أم كبروس) ليقضيا إسبوعاً مع الحبوبة ،قبل سفرهما إلى أسرتيهما بالسعودية ( بالمدينة وخميس مشيط) حيث سيقضيان شهراً كاملاً بالسعودية
-----------------------------------------------------
وصلا الحِلَّة ( أم كبروس ) ،،وصباح اليوم الثانى ،،بدأت ريم الونسة مع الحبوبة ( الزينبية بت كبس الجِبَّة)
ريم : مشتاقين ياحبوبة ،،والله طوالى فى بالى ،،وحكيت كتير لى صديقاتى بالجامعة عنك وإتبسطوا كتير من حكاياتى ومواقفى معاك وقدر شنو بتريدينا ،، / يا حبوبة إنتى السَّلَة المعلقة فوق دى ماتضعى فيها حاجات جميلة ،،زهور ،،ورود ، ، تعمليها ديكور !!
الحبوبة : أها خلاس جيتى لى جِنِك ،،بسم الله ،،سلة شنو ،وديكو شنو يابت ؟؟
ريم : السلة المعلقة فوق دى ،، وكمان عندها حمالات جاهزة للتعليق
الحبوبة : يامهجومة ،دا ( الدَلُو ) اللِيل العِدْ ( البثر) البنشِلبو خالك العوض المُويَّة من العِدْ ،،ويملابو البُرام ،والمواعين ديل كلهن كل صباح ،،بقوم فجر يورد للموية ،،إتى الوقت داك ماك نايمة!!
والله مابشوف الراحة من تعب الموية ، عِلاَّ فى الخريف ،،والحفير تتملى موية ،، والسعِيَّة والناس تروى ،، بالله حبل الدلو ،مقطع إيدياتو ،من كترة جره فوق العِدْ ،لامن مرات نسويلو ( الحِنَّة )،،نان هى عِدْ نُصاح ،، ماغريقة ،، قالوا ( حِداشر راجِلْ ) <عمق البثر>
وتواصل الحبوبة حديثها ،،زمان كان بساعدوا ( الحُمَار)بِجُرَّبُو حبل الدلو من البير ،، عِلاَّ ، ( عجلة البكرة) البجرو فوقها الحبل بالله تقول حُولْ ، الشالها ،وغَتَّسْ حجرها ، ماعرفناهو ،، أَ هَا ، الموية البتشوفيها دى كلها تراها ( بِنشِلُوهَا ) بالدلو دا ،، بتدورى يالسمحة تسويه ليك ( قُفَة ) وتمليها بالهَوانَات وتلعبيبها ،،لعبت كُراعِك ضُقُلْ
( يا يُمة تبرِى من الضُقُل ،، إن شاء الله يصيب عدوك ) * وتواصل الحبوبة : هَا بِتْ ، إتو هناك مويتكن بتنشلوها بى شنو؟
بى جردل ولا صفيحة ،،ولاعندكم دلو ؟؟ ( وعِدَّكُمْ ) كم راجِل ؟؟
ريم : ياحبوبة جردل شنو ،،!! وصفيحة شنو !!ودلو شنو!!
حبوبة ( الجردل ده) إلا البتعمل فيه ماما ،،العجين بتاع الكِسرَّة
( تقصد خُمَاَرَّة العجين)
بعدين ياحبوبة ،،الموية بتجينا بالماسورة من البلدية مباشرة ،،لاعندنا بير ،،ولاعندنا جوز ،، ولا دلو ،،هناك لو فى أبيار ،السيارات دى كلها كان وقعت فيها !!!!!!!!
تواصل ريم ،،بعدين إنتوا متخلفين جداً ياحبوبة !! ماسورة موية ماعندكم ،، كهربة ماعندكم ،،تلفزيون ماعندكم ،،وأهم حاجة ،،التلاجة ،، تلاجة ماعندكم ،، وكل حاجة تقومى ترفعيها فى ( الشلعيب ،،كل شىء الشلعيب ( تقاطعها الحبوبة إسمه المشلعيب ياالغبيانة ) تواصل ريم : طيب المشلعيب دا ،،ما الحشرات كثيرة وبسهولة بتصله ،وممكن تعمل ليكم أمراض !! متخلفين والله ،،.
الحبوبة : التخلخِلْ ولا ضروسك ،،بالله البِتْ من ماعرفت مسافرة أهلها ،،الكلمة والتانية ،،متخلففين متخففين ،،( تقصد متخلفين)
ومرض شنو ياالمصيوبة ؟ ياتو يوم شفتينا بلعنالنا حبوب ولا سفوفة ،،ولاشربنالنا حَرْجَلْ ،،والله الحَبَّة مابتجينا ،،نحمد الله شُداد وطيبين ،،عُمرنَا ده كُلُو ماجانا شِيتَنْ كعب ،، بتدورى تجيبيلنا مرضاً فى أيامك القعدتيهن معانا ديل ،،!!أمشى لى أهلك ،وتلاجاتك ، مخير الله عليك ، يابت كبس الجِبَّة ،،والبعيش ياما يشوف ،، .
ريم : حبوبة ،، هسع لما تجى عند ناس بابا فى (خميس مشيط) ماحاتشربى من التلاجة وتأكلى من التلاجة ،،وتحلى من التلاجة!!
الحبوبة : يحرم عليَّ يابِتِيّ ،،كان أموت من الجوع والعطش ،،ولا يصدونى بى دربى ،ما يعَدَّنْ حَلقي لى جوه ،،وإيمان حِج وعِتق كان ده حالكم،، كراعى مابرفعها من هِنا ،،ولا كمان أشيل معاى دقيقى وكسرتى الناشفة وشرموطى وبصلتى الناشفة وويكابى وبهاراتى
( مِتل ماسويت أيام مشينا الحج مع جدك ودالإيزيرق ،،الرحمة وسادته ،،شلت كل شغلاتى معاى ،،حتى البُنْ شلته،،وهناك جابوا لى الحطب والفحم ،،/ أنا سفرى خليهو ،قدامى شهور ،،إتوا مسافرين بعد ايام ،،فى حاجات بجهز فيها لى أُمك شان تشيليها معاك ،،( حلو مُر / وطلح / وشاف / وشملة دخان / ونَطُع حُفرة الدُخَان/ويكة وبهارات ،،كل شغلات بختها ليك فى ( مُخلايَّة)
براها ،،يعنى إيجيبن لَهِنْ تلاته مخالى كُبَار وكيس مخدَّة
ريم : مخلاية ،،ومخالى ، ،يعنى شنو ،،حبوبة ؟؟؟!!
الحبوبة : يعنى مخلاية ،، أها شفتى دى واحدة منهن ،بستفها ليك تبْ ، وخالك يكربها بالحبل
ريم : لا حول ،،!! مش ممكن أشيل الشوالات دى معاى فى الطيارة ،،حرام حبوبة ،، شوفى لى شنط ،،أو حتى كراتين قوية أحس من العواليق دى ،،عاوزة الناس يضحكوا علينا فى المطار ،،حبوبة ،،وذاته ما فى داعى للحاجات دى ،،كلها موجودة هناك ،،خليها عندك إستفيدى منها إنتى ،،ماما عندها بالكوم ،،بعدين
( بعدين الشملة والنطع ديل ) ماما حاتعلقهم ديكور فى الصالة
لأنه عندها بطانية وكرسى ،،وطريقة حُفرة هناك مافى لى التَطُعْ.
الحبوبة : خلينى من الكلام الفاضى ،،،فوق رقبتك تشيليهن،، تشيليهن ،، بلا مسخرة وقلة حيا ء
ريم : أوكى ،حاضر ،،لكن أكيد كلها ماما حاتعلقها ديكور فى البيت
أوكى حا أشيلها ،، ماتزعلى حبوبة .
* وفجأة يدخل عوض الجيد ،،وأحمد :
عوض : السلام عليكم ،،( يـُمَّة ) إتى < الجَنَا ، والبت > ديل بعد سِبُوع مسافرين لى أهلُن ،،وريني الشغلات البتدورى ترسليهن معاهن ، فى شان الصباح بدرى أمشى أجيبن تجهِزيهِن ليهُن
عوض الجيد يواصل : إتْ آجَنَا سَفَركُنْ بى البحر ولا بالطيارة ؟؟
أحمد :بى الطيارة ،،خالو
عوض : والله قلوبكُن بس تقول حجر ،،أخَلِّي سفر الجابرة دى ،وأعلق رقبتى بين السماء و الواطاء ؟؟ زول ساكت أشوفه ولا أسلم عليه بالشباك ماألقاهو !! متل سفر الباخرة والقطر والباصات !!
أحمد : ليه ياخالو ، إنت خايف من الطيارة ،؟ ماحصل سافرت فيها ،، حتى رحلة داخلية ؟؟
خاله العوض : طيارة شنو ياجنا ،، والله نحن الطيارة شوفتنا ليها معلقة فوق فى السماء ،،نشوفها رِهَاب ،،رِهَاب ،،وصِغَيَّرة متل
( قرقور السمك ) الخالق الناظر
* عِلاَّ بس مرة واحدة شفتها راقدة فوق الواطَّه ،،ماإياها المانعة ،،أم شبابيكن كُتَار !! ،،،، أَهَـا ،،أول عَمَنْ أول ، مشينا مع أولاد شيخ الحِلَّة ،،وناس الحِلة ،لورى مليان ،،كنا مودعين شيخ الحلة ، مسافر لى الحج ،شفت من مامرقنا من الحلة ( نوباتنا وطاراتنا ) ترَِزْ،ماسكتن عِلا بعد وصلنا محل بيسافروا الحجاج ،،بس أسمعلك
شاع الدين ود شيخ الحلة يكورك لى ( العوض ،،العوض ) آبِتشُوف البيت أب شبابيكنْ كُتار داك ،،القِبلَتُه مِتلْ (كبروس السمك) ،،أها دى الطيارة ، شوفها لى زمانك !! ناس أبوى الشيخ مسافرين فوقها
بالله ما إياها حوت بحر المالح المانع داك .
العوض / قلتلو : أأيّ والله الخالق الناظر ،،بالحيل شبها تَبْ ،، وناس أبوك مسافرين فوق القيامة دى ؟!!!!!
وخاف ،قال لىّ ،قول ماشاء الله ،،يا العوض !!
وبقيت أنضُمْ فى سِرِي ( يتكلم مع نفسه)
( خبارو،،مالى جنيت !!أعلِق رقبتى بين السماء والواطه
نلزم الجابرة دى ،نحيا ونموت فيها
--------------------------------------------------
وإالى اللقاء مع الجزء العاشر ،والذى سيكون بعد عودة أحمد وريم
من السعودية ،،وفيه سنعرض ماحدث لهما خلال الإجازة
-------------------------------
تحيــــــاتى للجميع
-------------------------------
ملحوظة : معانى بعض المفردات،،للإجيال الجديدة
-----------------------------------------------
1/ الدلو : الدلو معروف تقريباً للجميع ،،وهو إناء ( ماعون )
يُصنَع من جلد الحيوان ، أو من اللستك الداخلى للعربية
( الأنبوبة الداخلية ) شكل غراف لغرف الماء من داخل البئر
وتُجمع أطرافه العليا بى 4/ أو 6 / حبال أوسيور ،،لِيُربَط فيها
الحبِل ( السَلَبَة ) ،،وهى تُسمى أيادى أو أكتاف الدلو (ونذكر هنا الحجوَّة ،،أو الغلوتِيَّة التى تقول / أب أكتاف ، بِشُقْ الليل مابخاف / هو شنو؟؟ الإجابة هى : الدلو ( بنزل فى ظلام البير ومابخاف )
2/الحفير : هى حفرة كبيرة ،واسعة مساحةً وحجماً ، تُعمل لتجميع
كميات كبيرة من مياه الخريف ،،لتخزينها وإستعمالها خلال فترة
الجفاف للإنسان والحيوان ( ومرات فيها عوم / سباحة بى الدس)
3/العِدْ : العِدْ ،،هى البثر ( البير ) يسمونها فى قُرى الوسط بالعِدْ
4/ راجِل / بئر سبعة رجال / معناها ،،عمقها يساوى طول سبعة رجال ، فى الريف يستخدمونها كوحدة قياسية للأعماق ،خاصةً الآبار ،،وأيضاً ( المراحيض ) / لو تقريباً طول الراجل ( متر ونصف ) فالبئر عشرة رجال ،،يكون عمقها (( 15 متر،،.
5/ عجلة البكرة ( البكرة ) pulley هى عجلة يوضع عليها حبل الدلو ، لتسهيل سحبه(فيزياء) وهى تشبه بكرة سير ماكينة العربية (،تسمى فى السودان الطمبور ) بلغة المكانيكيين
6/ البـُرَام : هى الأزيار ( مفردها ، ِزيِر ) بلغة مناطق كثيرة من ريف السودان ،،ومفرها ( بُرمَة ) وهى تستعمل لحفظ وتبريد ماء الشرب للإنسان .( بعضها يستخدم للطبخ يوضع على النار كالحلة)
7/ بِنشلوا الموية بى الدلو : ينشل الموية ،ومعناها يستخرج الماء من داخل البئر بالدلو،،عملية سحب الدلو بالحبل من داخل البئر ،هى مايُعرَف فى الريف والقرى بى ( نشل الموية من البئر )
8/ سَفوفة : علاج بلدى معروف ،،من السنة مكة ( وهى نبات معروف ،،ومنتشر فى السودان ،، يستخدم كعلاج باطنى )
يكون فى شكل ( بودرة ) مسحون ( يسحن زمان بى الفُنْدُكْ )
ويضاف له قليلاً من السكر أحياناً ،حتى يكون مقبولاً ،،و لا بد من جرعات من الماء لتسهيل عملية بلع السفوفة ،،
9/الطلح والشاف معروفة ،،والنطع والشملة ( ورد شرحها ضمن الأجزاء السابقة )
10/ مُخلاية : عبارة عن كيس له يد ( لحملها ) وتستخدم لحمل الأشياء من السوق ، وتستخدم كشنطة سفر ،وتوضع فيها الأغراض لحملها على الدواب أثناء السفر ،،وتُصنَع من القماش / القرفة/ التيل / الدمور / وأشياء أخرى ( وهى معروفة)وما فى بيت ، مادخلته مخلاية
11/ الكبروس : هو نوع من الأسماك النيلية الكبيرة ،ويشبه كثيراً
( الطائرة ) ويُقال تصميم الطائرة أصلاً مأخوذ من ( الحوت ) بالمشاركة مع الطائر ( مثلما فعل /عباس بن فرناس/رائد الطيران )
------------------------------------------------
--------------------------------------------

حيدر الشيخ
08-13-2009, 04:01 PM
أخي العزيز يوسف يعقوب

لك التحية والتجلة .. مرور للتحية والسلام ..

أم كبروس .. وهل لنا فكاك من هذا الجمال ..
الصباح الأسحار .. والعِصير الآصال .. وأنت تأخذنا
فلاش باك لطفولةٍ كان فيها خيالنا مع البراحات
الوسيعة (إطاقش السما) قمراً ونجوماً وكواكبا..
يا حليلم وليداتنا .. خيالهم حدوا سقف الشقة ثم
سرعان ما يعود إلى قواعده متنرفزاً ..

الزينبية بت كبس الجبة أحفادها طولت ما زرتهم ..
عايز لي قعدة معاهم أسمعهم بي رواقة وعُقب بجيك صاد ..

الزينبية بت كبس الجبة .. إسم لقصيدة عديل
وهي لكذلك مع قلمك السيال ..

لك خالص الود والتقدير .. أخي العزيز ..

عثمان علي
08-13-2009, 05:50 PM
للروائي التركي ناظم حكمت رواية عنوانها ( الحياة جميلة يا صاحبي)
وفي هذه الرواية تسأل البطلة (انوشكا) وهي روسية حبيبها البطل (احمد) التركي
عن اللغة التي سيتحدث بها البشر عندما تطبق الشيوعية علي كل العالم ويتساوي كل الناس
فنظر اليها ولم يرد ، فاضافت ان اللغة لابد وان تكون هي اللغة الروسية
وعندما نظر اليها متسائلا قالت لكي يفهم الناس ويستمتعون باشعار( بوشكين).

ما اجمل اللهجة السودانية و ما اروع كلام الحبوبات فلنغرس حب اللهجة السودانية و كلام حبوباتنا في اطفالنا حتي
يفهموا اشعار محجوب شريف و القدال و حيدر الشيخ و كلام اهلي ناس البطانة و حتي يستمتعوا بكتابات استاذنا يوسف يعقوب و حديث الحبوبة ( الزينبية بت كبس الجِبَّة) ويرقصوا مع فرقة كواتوا .

استاذي يوسف يعقوب . . متعك الله بالعافية
حقيقة و بدون مجاملة حتي الواحد يصعب عليه الحديث او التعبير عن هذا الابداع ، الروعة فانت مدرسة قائمة بذاتها . . و لكن لي سؤال : هل فكرت في ان تكتب للتلفزيون ؟ لاننا فعلا في اشد الحاجة لمثل هذه الروايات حيث المتعة و الدراما و الفكاهة و القصة كل هذه الاشياء تجتمع ( في قالب سوداني بحت ).
لي عودة
تحياتي و تقديري

البشير دفع الله
08-15-2009, 08:31 AM
على سبيل التحية استاذنا يوسف يعقوب

أنا متوهط وقاااااااااعد

أنور الطيب
08-15-2009, 10:46 AM
الاخ الغالي يوسف يعقوب ودي وتقديري لك ..
طولت الغيبة وعدت اكثر القاً وجمالاً لك التحايا ..
حوار ينقلك بمتعة فائقة من حضارة لحضارة ومن ثقافة لثقافة بمشاهد بريئة لريم واحمد تفوق فيه الراوي حتي علي الواقع ..
متعك الله بالصحة والعافية أخي يوسف يعقوب وتقبل تحياتي واحترامي ..

يوسف يعقوب
08-16-2009, 09:54 PM
أخى وصديقى العزيز / حيدر الشيخ
لك التحية والمودة الغامرة ،،وللأسرة الكريمة ،،
أخى ،هذه ( الكبروسات ) لافكاك لنا منها ، ، وما هو أجمل وأروع من ذلك ؟؟ ،،،أظن لا شى سوى الكبروسات .
كبروس قرية أم كبروس بألقها وأصالتها وتراثها الضارب فى النِخَاع ،،بحفيرها ومطاميرها ،،ومساديرها ،،وصاج الدوكة ،وطنوب لبن ،، وبَرَاحَات سقفها الفضاء والسماء المُعَلَّق ،، لاذلك الأسمنت ( وتُبْاً عليكِ أسقف الشِقَقْ )
سماءٌ يفضح ليله القمر ، ويحرك سكونه صرخات الصِبيَّة ،، أُ محُمَدْ ،،يوسف ،،حيدر ،،حمد النيل ،،البخيت
البُشرى والكِجيكْ ،،،،وهم يركضون فى تنافس
طفولى المزاج والنوايا ،،>( شليل وينو ،، ختفو الدودو ،، شليل وين راح ختفو التمساح .)
(هولبْبْ ، كمْ فِى الخَط ؟ أمانة عليك تقطع أضنيك ماخمسة
،،،كَضباً كاضِبْ)،، وأيضاً كبروس بحر أبيض ،،شبه الطيارة ،، وهذا يُسأل عنه ( ودالبكرى ) و(ودضحوية )وود الحِتَّة
كل هذه الجماليات حُرِمَ منها صغارنا فى المهاجِر .
عزيزى حيدر الحديث مُشَوَّقْ ،، ومُسكِر حتى الثمالة فى عالم الكبروسات ،،.

* وأظن الملامح قد وضحت فى هيكلها الأولى ،لقصيدتك الجديدة ،،والتى عنوانها ( الزينبية بت كَبَسْ الجِبَّة ) منتظرنك
** لك التقدير أخى حيدر ،،على هذه العبارات الجميلة
وأرجوأن تزيد من جرعات الطلَّة بالموقع ،،فما عرفناك ضنيناً ،،أباً أحمد .
تحياتى

يوسف يعقوب
08-16-2009, 09:59 PM
عزيزى الأستاذ / عثمان على
السلام عليكم ورحمة الله ،، وألف حمدالله على السلامة
ولك تقديرى الكثير على هذه العبارات الجميلة ،،.
وما أحلى ،،وأطعم لهجتنا السودانية ،أخى عثمان ،،ويالروعة وطلاوة ونداوة كلام الحبوبات ، .
*حتى يسهل على الشباب فهم هذه التراثيات ،،من نثر وشعر
وخلافه ،، فلابد من التواصل بين الأجيال بتمليكهم لهذه
،الكنوز،، ولكن كما ذكرت أنت ( لابد من أن يفهم صغارنا كلام الحبوبات) وأن لايكونوا مثل الشباب الذين ( بشتنوا وبهدلوا بالمسادير) فى رسالة شيقة من أخينا العزيز/
،ود نصيرى ،،( شباب اللابتوب ، المسافرين لأهلنا السمحين بالبطانة /أبودليق)
أكرر شكرى وتقديرى لك ، أخى عثمان ،، وأسعدتنى كلماتك الطيبات ،،آملاً أن أكون عند حسن ظنكم دوماً .
**أما موضوع الكتابة للتلفزيون ،،لم أنل هذا الشرف بعد ،،
ولكن إتصل بى شخصان و بدون سابق معرفة بيننا ،وطلبا موافقتى على تحويل ( حوار الأجيال ) إلى دراما ،،(كعمل مسرحى ،، ) والأثنان وصلا إلى هذا العمل من خلال المنتديات ،، ( والموضوع لسع معلق بيناتنا )
مع تحياتى .. يوسف

يوسف يعقوب
08-16-2009, 10:02 PM
عزيزى الأستاذ / البشير دفع الله
السلام عليكم ورحمة الله
ومبروك عليك الوِهيَطَّة السمحة دى ،، العجبت
حبوبتك ( الزينبية بت كبس الجبة ) وكَتَرَتْ ليك من بركة
الجَبَنَة ( بعد البِكِر ،،والتِنِى ) وقُباَلَها ( غُباشَة ) سُكَرها سِهاجَة ،،
* شفت المخالى الشيلتها حبوبتك لى ( ريم) جمارك مطار جدة ( جابت ليها الكلب البوليسى ) شكوا فى محتوياتها
لكن ربك ستر ،،طلعت شملة وحطب وبهارات ..

شكراً على زيارتك لأم كبروس ،،، تحياتى

يوسف يعقوب
08-16-2009, 10:06 PM
العزيز الغالي / باشمهندس أنور الطيــــــــــــــــــــب
السلام عليكم ورحمة الله
شكراً وألف كتر خيرك على كلماتك الرصينة والرزينة
أيها الزول الرائع ،،وإن شاء الله غيابنا مايطول ياأنور
*بس رأيك شنو ،، البت ( ريم ) ما تعدت الحدود ، لمان
قالت لى حبوبتها ( إنتوا متخلفين !!!)
* أكرر شكرى لك ،،وفعلاً تباين حضارات ،، وتباين فى
مفردات الحوار ،والفهم ، و و و و ،،وربك يستر ..،
تحياتى لك،، وللأخ أحمد على الأحمر

نعمات حسن
08-16-2009, 10:10 PM
أخي / يوسف يعقوب
التحايا ليك
أم كبروس غرقانه

الأهل كلهم بخير
لك التحايا

يوسف يعقوب
08-18-2009, 03:05 PM
أختى العزيزة / نعمات حسن أحمد
لك أطيب التحايا ،وللأسرتين ، الكبيرة والصغيرة ،،وإن شاء الله الجميع بخير وعافية
ومبروك عليك السودان بأهله الطيبين :: وبجمال خريفه ودعاشه ،، ومناظر الطبيعة الخلابة
وخاصة عندما تتنزهين عند ( خور الفتيب ) الذى يبعد عن داركم الرحبة ( 5 دقائق سيراً على الأقدام)
** الخريف السنة دى ماشاء الله خير ه وبركته من بداياته ،، لكن أحملك أمانة ،،بأن تذهبى إلى قرية
أم كبروس / ( وتأترى الناس ،، والسعيَّة ) وقلتى لى أم كبروس غرقانة ،،أمانة ما أتلومت يا الخريف
مع ( حبوبة الزينبية بت كبس الجبة ) ،،زوريهم يانعمات ،، ولو بى تراكتر ،، ومنتظر الأخبار .. ،، .
التحية لك الأهل ،،

البشير دفع الله
08-18-2009, 03:59 PM
* شفت المخالى الشيلتها حبوبتك لى ( ريم) جمارك مطار جدة ( جابت ليها الكلب البوليسى ) شكوا فى محتوياتها
لكن ربك ستر ،،طلعت شملة وحطب وبهارات ..

تحية وتقدير أستاذنا يوسف يعقوب

ضحكت لمن قربت أقع من الكرسي , الله يديك العافية استاذنا العزيز .

عثمان علي
02-11-2010, 01:47 PM
اين أنت استاذنا العزيز يوسف يعقوب . .
نتمني ان تكون بخير و عافية
تحياتي و تقديري

يوسف يعقوب
03-21-2010, 03:42 PM
شكراً العزيز ،،عثمان على ،،وتسأل عنك العافية إن شاء الله
ولك عاطر التحايا والمودة الصادقة ،،وشكراً على إتصالاتك مستفسراً
عن صحتي ،،والحمد لله بخير ،،وبدايتي ستكون من عندك شاكراً لك .
وأيضاً الجزء العاشر من حوار الأجيال قريباً بإذن الله ،،شكراً عثمان

أنور الطيب
03-27-2010, 02:19 PM
طالت الغيبة وأخيراً نترقب الجزء العاشر من حوار الاجيال ..

الاخ الرائع يوسف يعقوب نحن في إنتظار بقية الحوار ..

يوسف يعقوب
06-05-2010, 12:18 PM
هذا هو الجزء العاشر ،،أخي العزيز أنور الطيب ، آملاً أن ينال الرضا والقبول
---------------------------
(جزء جديد / يُنشَر لأول مرة)
---------------
حوار الأجيال / الجزء العاشر /ج-10
-------------------
**وصل أحمد وريم لقضاء عطلة (التيرم الأول )مع أسرتيهما بالمدينة وخميس مشيط
-------------------------
** قابلت الأسرة إبنها أحمد بمطار" المدينة المنورة" بكل حفاوة وشوق ،و سلام ومطايبة ، وخاصةً من إخوته الصغار.
-------------
** أبو أحمد : حمد الله على السلامة .. ،،أها كيف الجيت منهم ؟و حبوبتك صحتها كيف ؟،و خالك العوض،وكل ناس الحِلْةَّ ،كلهم بخير ؟
**أحمد : الحمد لله كلهم كويسين ،، وحبوبتو ،،والله فرقت معانا كتير ،،لأنه تعودنا عليها ،،والله ظريفة ،وحنينة ،ووناسة بشكل ،/ لمان نكون معاها بس تقول بنتفرج على مسلسل كوميدي .،هي ماجاياكم قريب للعُمرة ،،والله لكن حاتونسكم وتفرق عليكم كتير ،
بعدين الناس كلهم بيخافوا منها ، شخصيتها قوية .
** أبو أحمد : يازول حبوبتك دي ، ياما رجال كانوا بيعملوا ليها ألف حساب !! وما بتخاف إلا من عًمِي
" ود الأيزيرق ،،أبو أمك دي "
** تدخل أم أحمد وتقول : أشرب العصير ياأحمد ،قبل مايسخن .
**أحمد : عصير شنو ياماما ؟؟ نفسي في (غُبَاشًة) ،بالله شوفوا لي غُبَاشَة أشربها ،.
** أم أحمد : غُباشة شنو ياولد ؟؟بَرِي يطرشني ماسمعت لي بعصير إسمه غباشة !! ده عصير ولا دواء باولد ؟
** أبو أحمد يضحك بصوت عال ,ويقول : إنتي ياأم أحمد مابتعرفي الغُباشة ، ماك صغيرة لمان فارقتي أهلك وأم كبروس ،،وسبحان الله وكمان نسيتي إنه ولدوك هناك !!
وأنا هسع دي بجيب ليه الغباشة من البقالة ،،والغباشة شنو ؟ ما (روب ) بيزيدوه مويه ، وبيروي العطشة
** أم أحمد ،، بزعلة : أم كبروس أنا بعرف ليها شنو! .
أنا رباني خالي " عثمان " ساقني من أُمي ، وكنت في ثانية إبتدائي ،،وعشت معاه لحدي ماعرسوني ليك
** أحمد : ماما قبل ما تجي الغُباشة ،، أنا جعان ،و من فرحة الســـفر ، من أمبارح ماأكلت ، ونَفـْـــــسِي في ( لُقْمَة ،بي مُلاَح لُوبَا ،وسَمِنْ )
** أم أحمد : سَجَمِي يابنات اُميِ !! ، الولد ده بيقول حاجات غريبة ، وكلام غير مفهوم ،،(فاهم حاجة يأبوأحمد من كلام ولدك ده ؟؟)
** أبو أحمد : قولي بسم الله ،، كيف مافاهمو !! أنا ولدوني في باريس ،،!! / ماولدوني وسط الزراعة وبين البقر والغنم ،، وشبعت غُباشة ولُقمة الحمد لله ،، ،السميتوها عصيدة ،، ووالله ديل عندي أحسن من الهامبرجر والتشيز برجر،،والهوانات الجديدة .
أم أحمد : ياأخي عصيدة عرفناها ،،طيب ( لُوبَا ) ده شنو ؟ ، ، خضار ،،ولا لحمة ؟؟
أبو أحمد : " اللُوبَا " ده من البقوليات ، نفس شكل الفاصوليا ،بس لونه " بُنِي " ، ولما يقشروه ،حبته بيضاء مثل حبة الفاصوليا المقشورة ( وبيعملوه بنفس طريقة الفاصوليا المفروكة بالويكة )
* في حواشاتنا مزروع ،، وإسمه " لُوبَا عَفِنْ " وواحد صغار ( ذي القُضيم ) إسمه "لُوبَا حِلُو" مجرد أسماء
عشان يفرقوا بيناتهم .
أم أحمد : عليكم الله ده هسع أجيبه من وين !! الله يلعن قراية الجامعات وسفرها الطَفَّشْت وليداتنا مننا ، وخلتهم يعرفوا " لوبا عَفِن " و " لوبا سَجَمْ " و " غُبَاشَة "
وماعارفة كمان بعد شوية حايقول لينا شنو ؟؟!!
( وتواصل أم أحمد حديثها) : السبب كله من أبوه المَاسِمِع كَلامِي ، وخلاهو يمشي يدرس مع أولاد صاحبتي "فاطمـــــة" في الأردن / أو مع عمــه "عادل في كندا "
و د ِي الحاجات الكنت خايفة منها ظهرت ، و من أول سنة أولى ، ماعارفة سنة رابعة حايحصل شنو ؟!!
** أبو أحمد : ياوَلِيَّة هُوي ، إنتي ماك نصيحة ؟؟
نسيتي ولد صاحبي "محمد " ليه خمسة سنوات في
" كرواتيا " ولي يوم الليلة ماكَمَّلْ " سنة ثانية "
أبوه يرسل ليه في القروش للقراية ، سوى قرايته عِرِس ،، وبدل واحدة عَرَسْ أتنين ،، وغلبهم يجيبوه راجع ،،ده الدايراني أسمع كلامك فيه يالسمحة ؟؟
خلي البوبار والمظاهر والفشخرة يا بنت الناس ، ومدي كراعك قدر لحافك ،، إنتي قايلة البلد دي دايمة ليك !
باكر " كل قرد بيطلع شجرته " والعرجاء لي مُرَاحَها إن ربنا مَدَّ في العُمُر.
أم أحمد : نعم بيجي يوم وحاأرجع بلدي ، لكن حاتَسَكِنِّي في " أم كبروس " والله العظيم كراعي مابرفعها جهة أم كبروس " ولا حتى حلتكم " أُم كُدُرْ " "إلاَّ للشديد القويِّ " ولازم ناس أمي ذاتهم يجوا يسكنوا في المدينة مع خالي .
** أبو أحمد :أمك والله مابتبدل " أم كبروس " ببلاد القصورومابتفارقها ، لكن المحيرني ، كراهيتك لأم كبروس ،،ومتفلهمة على النسوان ، إنك بنت مُدُنْ ،،والفاتحة مرات مابتوديك ، كنت بمشي براي ،، وياما أحرجتيني مع الناس هناك ( مرتك وينها ،،مالها ماجات ،،الفراش جاب ناس السَافِل والصعيد البمنعها شنو ؟؟ *سمح ماتمشي أم كبروس ،،لكن النسوان البمشن في .
** أم أحمد : بزعل شديد " وحنبكة " يعني تقصد شنو حاتعرس أتحداك ،، أصلكم رجال ماعندكم أمان ، وأنانيين بتحبوا نفسكم وقليلين إحسان ،. (و دخلت المطبخ تَنَقْنِقْ )
" رجال ، المَرَه عِندَهُم بِقَتْ ذي الجلابية والساعة "
نكارين جميل ونسايين عُشرة .
وكمان مابخجل يقول لي " أبوك ماعرس تلاتة " الله ولا يتلتوا قيودك ، ويوقفوا شهودك .
**أحمد أخذ غفوة ،،وصحا ، وقام غير ملابسة ولبس
( بلدي / عراقي وسروال وسديري )
فجأة تشوفه أمه : ياولد البيجامات بدل واحدة جبناهم ليك تلاتة ، ده شنو اللابسه ده ؟ إشتركت مع ناس الفنون الشعبية ؟! ولاشنو ؟!
أحمد : الحاجات الجميلة دي كلها جابها لي خالوعوض ، لأنها عاجباني فيه لما يكون لابسها ، ومعاهم مركوب ماطلعته من الشنطة .
أم أحمد : ياولد قوم غيرها بالبجامة ، هسع بيجونا ضيوف عشان يسلموا عليك ،،مايلقوك بالحالة دي !
أبو أحمد : يدخل ،، وبإعجاب شديد ،،ماشاء الله ياأحمد ،لبستك جميلة ./ لكن ياأبوي ،ماما قالت لازم أغيرها قبل مايجوا الضيوف .
أبو أحمد : أمك عاوزة المظاهر والبوبار البعجب النسوان ،،خليك من كلامها وزعلها ،،أهَا رأيك شنو ؟ الأسبوع الجايِّ بعمل ليك طقمين من لبستك دي .
** إخوة أحمد ( هاني ولؤي وعمر) كلهم : بابا برضه نحن عاوزين ذي لبسة أحمد دي ، عجبتنا كثير
( ووعدهم والدهم بتلبية طلباتهم مع ملابس أحمد )
** أم أحمد في المطبخ ( راخية أضانها ) وسامعه ،،وبصوت عالي :ياأولاد ملابس شنو العاوزين يجيبوها ليكم ، وذي حقة أحمد ؟ ،، يحرم عليكم هنا ماتلبسوها ،، وبعدين أوعاكم قدام الضيوف تمشوا تجيبوا سيرة " أم كبروس" و " أم كُدُرْ "
( أم كُدُر ، قرية أبو أحمد ،،وهو إبن عم لأم أحمد)
** أحمد : ياماما ، حبوبتو ، مرسلة ليك معاي الكرتونة دي ،،وبرضة رسلت مع "ريم " كرتونة لأمها في خميس مشيط / تعالي أوريك الكرتونة ،،/ وأحمد كاتب عليها التفاصيل وفتحها / ده طلِح ،وشاف
ودي أم شعيفة ،وكمان ده ، ويكاب ،،وويكة ،، وقنقليس ،،ونبق ،ودا كركار ،، وكمان ياماما حبوبتو بتقول ليك سنين ماشفتك ، وولدك وريم بت أخوك ،،بِقوا أخير منك ،،جوني وقعدوا معاي إسبوعين ،،، لكن (غَبَشْتِك وصلتني هنا ) ياخسارة ،ما ماتربيتي معاي!! وبتقول ليك :لوكنتي معاي كان عرفتي الجيهة ، والدِهِن والكركار،/ ودي كمان حِنَّة ، وودك ، وبخور ،وفول مدمس . والمشمع الكبير ده فيه ( شملة ونًطُعْ)
** أم أحمد : أم شعيفة دى شنو ،؟؟ ياربي إسم قرية جنب أم كبروس ؟؟ بَرِيّ !! ماعرفتها ،،!!
** في المساء خرج الجميع لتناول طعام العشاء في إحدي الحدائق ، إحتفاءاً بوصول أحمد ،ومعهم بعض الجيران ، وأصدقاء أحمد .،،/ الجزء القادم ، مع ريم وأسرتها بخميس مشيط .
----------------------
تحياتي

أنور الطيب
06-16-2010, 10:23 AM
الرائع جداً أخي يوسف بن يعقوب تحية وتقدير ..

أستمتعنا معك بعودة أحمد من ام كبروس لوالديه ..
في إنتظار مشاهد عودة ريم لخميس مشيط ..

ودي وتقديري لك أخي ..

يوسف يعقوب
07-03-2010, 02:52 PM
أخي وصديقي العزيز ،، الزول المُرهَفْ المشاعر ،، الزول السمح
أنـــــــــــــــــــــور الطيب
لك تحياتي وأشواقي ،، ولكل التريعاب الأعزاء
شكراً على كلماتك الطيبة ،، وبإذن الله غداً سينزل جزء وصول ( ريم ) لأهلها
بخميس مشيط ،، / وأخرنا الحجز ،، وتأخرت الرحلة / الله يسهل رحلة العودة
لك الحب ،أخي أنور الطيب

يوسف يعقوب
07-06-2010, 02:58 PM
الجزء / 11 (الأخير )
------------------
من حوار بين جيلي السلوكة والنت[size="4"
------------------
*** إستقبلت الأسرة ،الإبنة ريم ، بالمطار ، وكانت السعادة
السعادة والغبطة تضج بها كل الملامح ، وخاصةً على
وجهي شقيقتيها ( رؤيا ، ورونق ) .
**وصلوا المنزل ، وكان كل شىء فيه متأنقاً ومرتباً ،
**الوالدة : نحمدك يارب ونكون من الشاكرين ،،الحمد لله
الشفناك طيبة يابنتي ،،والله قلبي قرب يقيف من كثرة إنشغالي بيك !!!.
الوالد : كيف الجيتي منهم صحتهم ، وأخبارهم ،كلهم عافية ؟
ريم : الحمد لله ، والله كلهم كويسين ،وصحتهم تمام ،
وبيسلموا عليكم ،،خاصةً حبوبتو( الزينبية ) مشتاقة ليك شديد يابابا ، وبتقول ليك ،، وكمان كتبته كلامها في الورقة
دي لأنها أصرت عليَّ ، أكتبه وأقوله ليك بنفس طريقتها وقالت : (جاياكم للعمرة ،عِلاَّ شوقي ليكم مابقدر أوصفه
،، ربنا إن شاء الله يوصلني ليكم بالسلامة ، والله يكفينا
شر العوارض ، باقي خالي ،( اُمحُمَّدْ ود النعيمة )، مِتْحَسِّسْ
ليه شهر ، والمرض مَكَنُه بالحيل ، وأَبَا العِيِشَّة ، إلا مُوصْ
ونَشَّأ وإلاَّ بالشَكَّلْ واللهِ حتى يِدَخِلُهن في حَلْقُه .
** الوالد : وحبوباتك ( الجَنَّة) و(ست أبوها )
و( مرضية ) كيف صحتهم ،إن شاء الله طيبين ؟؟
ريم : والله كلهم كويسين ،وحبوبتو ( الجنة ) والله معاي
لَحَدِي ماسافرت ، مافارقتني ،، بس بتشكي من أسنانها
وقالت ليَّ : هسع قرايتك دي كان سويتيها في ( الأسنان ) ماكان أخيرمن ( البيزا ) القريتها دي ،،وكان عالجتي ليَّ سنوني ديل . ( البيزا : تقصد ، الفيزياء )
وكلهم بيسلموا عليكم / تسابيح وتسامح وناهد ونازك
وعبده وحسن ،ورحاب وروان وسلمى وسارة وفاطمة ومودة ومرافيء.
** ريم : ماشاء الله الناس هناك رغم كبر سنهم ، وقلة
الرعاية الصحية ،إلا صحتهم كويسة ، ومابيمرضوا ، إلاَّ
نادر جداً ، وخاصة ناس ( ماما كبروس ) " تقصد قرية أم كبروس" ،،
وحبوبتو قالت ،عمرها مامرضت ،إلا مرة واحدة ،عترت ليها المُرحَاكة ( تعثرت )وعالجها بصير القرية ،علاج بلدي
الوالد : يابنتي ، والله حتى نحن زمان كنا شُدَادْ ، ولابنعرف
المرض ،هسع دي إنتو هنا ، كل شهرين ،تلاتة ،، والواحد فيكم مرضان ، .
الناس صحتها كانت تمام ، وأكلها بسيط لكنه صحي ،،
ومادخلته الكيماويات ،،والمواد الحافظة والأشياء الجديدة الكثيرة ومسيخة الجابت المرض والبلاء .
وبعدين الناس كانت متحركة ، ومامحتاجة لرياضة ، وتمارين للسمنة ، وتخسيس ,, لأنه حياتهم الطبيعية ،كلها كانت رياضة ، ،( ورَاجِل على مَرَه ) على كرعيه
من تَشْرِق ، حتى تغرب في الخدمة والجري،، ،ذى ده
بدور له رياضة تاني ،،ده غير مشاوير الفواتح والأعراس والمناسبات التانية ، بين الحلال والقُرَى ،، ومرات تكون أكثر من عشرة كيلو،، وكله نمشيه كداري .
ريم : لكن يابابا الرعاية الصحية ،ووجود طبيب ،ضروري جداً !!
الوالد : ده هسع دي ،زمنكم إنتوا ،،، والله زمان أهلنا
الدكتور ده غايتو إلا زول ( فلقوه بي عُكَاز ) ولا ( طعنوه بي سكين ) .،، وديل ناس المَرِيِسَّة !!
بس بتذكر زمان ،مرة واحدة ( زوجة إدريس ود النعيس ) كانت في حالة وضوع ( ولادة) .
ودوها الخرطوم ، وتوفت عند باب المستشفى ، وسبحان
الله ،الجنين كان حيّ ،وطلعوه ،،وهسع دي دكتور كبير
ومشهور ،وتخصص " نساء وولادة " بعد ماعرف سبب وفاة أمه ( الله يرحمها)
الوالدة : كيف قضيتوا إجازتكم مع حبوبتكم " حاجة الزينبية "؟
ريم : ياسلام ،،روعة ،وقضينا أيام جميلة معاهم في ( ماما كبروس )
وإستمتعنا بمشاهدة المواشى الكتيرة العندهم ، وطريقة حياتهم البسيطة
وأكلنا اللقمة والويكاب والروب ولبن البقر والضان والسمن وماما شعيفة
( تقصد أم شعيفة ) ،، وحاجات كتيرة ولذيذة،وحبوبتو، حنينة شديد ،،و عرفنا حاجات كتيرة ،، وعمو عوض ، ربنا يحفظه ،،كل الشغل على راسه .
ريم : ياماما ، الكرتونة دي من حبوبتو ،،وكمان مرسلة
ليك (cd)كبير خلاص وملفوف في داخل الكيس ده ،،وهي بتقول ليه ( النَطُعْ ) حق حفرة الدخان .
رؤيا ورونق " شقيقات ريم : يسألنَ : ياريم بالله كيف
عمتو جُمَانَة ، وسارة ورماز وياسمين وآمال ونوال وسُهى وإنتصاروالشام وحسين ؟؟
ريم : كويسين و بيسلموا عليكم كثير والله ،،وكمان ملاذ وأفنان ورزان وسلمى وسولا وهشام وعلي وسمؤال وعقاد وغزالي وحوى النبي .
ريم : ياماما ، عاوزين ( زير موية ) والله مويته حلوه جداً ، كلمي بابا يجيبوا
لينا ،،ناس حبوبتو عندهم أزيار مويتها باردة وحلوة .
الوالدة : يابت هويّ ، زير شنو مع التلاجات والفريزرات !! الأزيار دي هسع إلا تلقيها في الشوارع وعاملنها سبيـــل وبس ،،وكمان ماصحية .
الوالد : القال منو ماصحية ،،!! أهلك ديل زمان كان عندهم
تلاجات؟؟!! غير الزير والبُرمَة والسعن والقربة ،،لامرضوا ،لا كتلتهم !! والله شفت ناس أطباء ،الزير والتلاجة في
بيوتهم ،ومابشربوا إلا من الزير ،، تقولي ماصحية !!
الوالدة : أمس سمعتك ياريم قلتي ( حبوبتك عترت ليها المُحراكة ) تقصدي شنو بالمُحراكة ؟؟!!،إنتي شفتيها ؟؟
ريم : ياماما إسمها " المُرْحَاكَة " مش المُحراكة / وشفتها عند حبوبتو ،،وهي حجرين ،،واحد كبير ثابت في الأرض ، والثاني صغير يمسكوه باليدين ويمرروه فوق الكبير باليدين ،ماشى وجايي ،وتحته العيش أو اللوبيا أوأي حبوب
وتطحنها ناعمة ،،وقالوا هي طاحونة ناس زمان .
وكمان ياماما ، مش المُرحَاكَة وبس ،، عرفت المُعراكة ، والمفراكة والمُسحانة والمشلعيب والسلوكة والطورية ، واللدايات ، والسعن والقربة والمحويت للبقرة
والصريمة بتاعة العجل والملودة / وكمان أحمد قال لي خالو عوض ،لما وراهو ( الملودة ) ،قاليهو : ياخالو
ملودة ده " لأعب كرة في منتخب فرنسا ". و باقي لسع حاجات كتيرة شىء سجلته في المذكرة بتاعتي ،أ وصورته بالموبايل والكاميرا
الوالدة : والله الحاجات القلتيها دي كلها ، غير المُعرَاكة
والمفراكة والمسحانة ،ماشفتها , ولاسمعت بيها ،ولابعرفها ،، ( ريم : طيب حاأوريك صورها ياماما )
الوالد : كيف عمك عبد الله قدر ؟؟/ ريم : الحمد الله ذكرتني
يابابا ، عمو عبد الله ،عاوز طقم ملابس رياضة ،،وبيقول ليك ،خلال الأسابيع القادمة حايسجل للمريخ أو الهلال ، وسوقه حار جداً ،، خاصةً هو راس حربة .
الوالد : برسلها ليه ،،لكن هي الكورة ذاتها وينها ؟؟ إياها أم خمسات وستات ،،وسبعــات دي !!! والله أخير منها مصارعة الحاح يوسف ،،يوم الجمعة !!!!
------------------------------
وبعد خمسة أيام سيعود أحمد وريم إلى السودان لمواصلة الدراسة
وهذا هو الجزء الأخير من( محاورات بين جيلي السعن والسلوكة والنت)
----------------------------------------------
مع عاطر التحــــــــــــــــايا / يوسف يعقوب[/size]

نهى الطيب
07-06-2010, 08:05 PM
لله درك اخي يوسف
قد ابحرنا واستمتعننا معك حدالمتعة
ونحن نجوب ارجاء ام كبروس فقدكانت روعةواتمنينا لو كنا من سكانها
وواستمتعنا بحضن حبوبةالزينيبيةالدافئ
فكانت تفيض حنانا وقوة
لك اطنان التحايا ولكل اهالى ام كبروس

يوسف يعقوب
07-18-2010, 02:57 PM
المكرمة ،، د/ نهى الطيب
لك التحية والتقدير ،ووافر الإحترام
والشكر أجزله وأزكاه عطراً ، على زيارتك لقرية
( أم كبروس ) ومقابلة حبوبتك ( الزينبية بت كَبَسْ الجِبَّة )
وإن شاء الله تكوني أخذتي كفايتك من العصيدة بملاح اللوبا والسمن
والغباشة ( الروب مخفف بالموية ) وإستمتعتي بجمال الطبيعة
الموجودة فى كل شىء ،، فى البُرمَة ،والقدح والبرش والقربة والسعن
**وأشكرك على عباراتك الطيبة اللطيفة . ،، ولازم تكرري الزيارة لأم كبروس.

البشير دفع الله
05-22-2011, 11:54 AM
يرفع البوست لقراء الفيس بوك

عبد الواحد خضر
01-21-2012, 06:36 PM
تحية وتقدير
أستاذنا الجليل/ يوسف يعقوب
(أريتو كان وقف الزمان)
سرد أكثر من رائع
في انتظار المزيد
مع كل الود

تسامح عثمان يعقوب
07-02-2012, 04:34 PM
ربنا يديك الصحة والعافية ياغالى
وترجع تنور المنتدى من تانى
تحياتى

تسامح عثمان يعقوب
07-18-2013, 01:53 PM
كل ما اقرا حوار الاجيال بحس انى بشوفه لى اول مرة
ربنا يمتعك بالصحة استاذ يوسف يعقوب
ونشوفك بين صفحات المنتدى تمدنا بكل ماهو جميل وراقى
تحياتى واحترامى