المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أراضي اللدية والنزاع حولها


البشير دفع الله
10-07-2010, 01:24 PM
(الوطن) تكشف التفاصيل الكاملة لنزاع الأراضي بجبل الأولياء..!!
اللجنة الشعبية: حرم حلة الشيخ حبيب الله يخص الأهالي ولن نسمح بالتعدي
التاج الصديق: نحن أبناء الشيخ ونملك المستندات واللجنة مزيّفة
المعتمد يسجّل غياباً.. والشرطة أبطلت مفعول مواجهة دامية..!!
ماذا دار بين إدارتي حماية الأراضي الزراعية والحكومية..؟!!


* من القضايا التي وردت لـ(الوطن) مؤخراً قضية النزاع حول الأراضي الواقعة في حرم قرية الشيخ حبيب الله أبو كساوي - محلية جبل أولياء - والتي كادت أن تتحوّل إلى نزاع واشتباك مسلح بين الأطراف المتنازعة لولا حكمة مدير قسم شرطة الجبل والذي تمكّن من نزع فتيل الأزمة ولو مؤقتاً. ولإلقاء المزيد من الضوء على القضية مثار النزاع جلست الصحيفة مع طرفي النزاع وتسلمت مستندات وأوراق وخطوط القضية إلى جانب افاداتهما.. فعلى ماذا يستند كل طرف..؟!!.


رصد وتحقيق - زكريا حامد
* اللجنة الشعبية
- زار مكاتب الصحيفة مجموعة من أهالي القرية وعددهم خمسة أشخاص وهم يمثلون اللجنة الشعبية بقرية الشيخ حبيب الله أبو كساوي وأوضحوا أن القرية المذكورة تقع على طريق الأسفلت الجبل/ الخرطوم شرقاً وغرباً وإن المساحة التي يقطن فيها الأهالي تقع غرب الشارع على مساحة «200» فدان بينما المساحة الواقعة شرق الشارع وتبلغ «105» فدان خالية وتعتبر ضمن حرم القرية نفسها.. وسلمت اللجنة الشعبية لـ(الوطن) الكروكي الخاص بالقرية والذي يوضّح حرم قريتي شكر الله وحبيب الله.
ولعلّ أهم مستند قدمه الوفد للصحيفة يتمثّل في شهادة بحث أصلية والذي يوضّح أن القطعة تحمل الرقم «4» «مطري أم أرضه» ومساحتها «305.013» فدان وأن اسم المالك موضّح بـ«حرم حلة الشيخ حبيب الله أبو كساوي» والمستند صادر من مكتب تسجيلات الأراضي بجبل الأولياء.
ويقول أعضاء اللجنة الشعبية إن المساحة شرق الشارع «105» فدان ظلت خالية وقد تم توزيعها على سكان القرية بواسطة لجنة تقنين الحيازات برئاسة محمد الشيخ مدني رئيس المجلس التشريعي بالولاية ورئيس اللجنة حيث قامت اللجنة المذكورة بإصدار كشوفات استحقاقات وفقاً للدرجات وكان المواطنون في انتظار أن يتسلموا مستحقاتهم في مقبل الأيام.
* بداية المشكلة
- ولكن أعضاء اللجنة يوضحون أنهم فوجئوا ذات صباح بوصول أربعة عشر شخصاً على ظهر عربة بوكس ومعهم جرار زراعي ونزلوا على الأرض الواقعة شرق الزلط وشرعوا في الحرث.. وما كان من أعضاء اللجنة «بعضهم» إلاّ الذهاب إلى هؤلاء لمعرفة ماذا يريدون وإلى أية جهة يتبعون.
ويواصل أعضاء اللجنة الشعبية سردهم لمجريات القضية ويقولون إن مَنْ قام بجلب هؤلاء الناس والوابور شخص اسمه التاج حاج الصديق وقال لأعضاء اللجنة إنه يمتلك مستنداً بأحقيته في تلك الأراضي وهو خطاب صادر من ولاية الخرطوم «مصلحة الأراضي» بالنمرة «و/ت/ع/م/ع/1/ح/ر/ح» بتاريخ 7/6/2009م وموجه للسيد مدير إدارة حماية الأراضي الزراعية لعناية الباشمهندس عبدالرحمن سليمان موسى.. وجاء فيه بعد السلام والتحية: «الموضوع/ القطعة رقم «4» قرية الشيخ حبيب الله أبو كساوي.. بالإشارة للموضوع أعلاه وخطابكم لنا بالنمرة --- بتاريخ 3/6/2009م نفيدكم بأن القطعة المذكورة أعلاه أصبحت باسم/ أولاد الشيخ حبيب الله أبو كساوي وليس أراضي حكومية.. لذا هي خارج نطاق اختصاصات الإدارة.. هذا ما لزم توضيحه والله الموفق».. والخطاب صادر من السيد اسماعيل عبدالرحيم مغاربة مدير الإدارة لحماية الأراضي الحكومية ومختوم بختم تلك الإدارة.
* من «حرم» إلى أولاد!
- ويتساءل أعضاء اللجنة عن كيفية تحويل اسم المالك من «حرم» قرية الشيخ إلى «أولاد الشيخ» حسبما جاء في خطاب مغاربة المعنون لمدير إدارة حماية الأراضي الزراعية حيث يخالف ذلك شهادة البحث الأصلية وتسلمت الصحيفة كذلك صورة من الخطاب المرسل من مدير إدارة حماية الأراضي الزراعية إلى مدير إدارة حماية الأراضي الحكومية أي «مغاربة» وجاء فيه: «الموضوع/ القطعة رقم «4» قرية الشيخ عبدالباقي أبو كساوي عنهم/ التاج حاج الصديق أبو كساوي.. بالإشارة للموضوع أعلاه لقد صدر قرار سابق بإزالة التعديات السكنية على القطعة أعلاه وتقديم التنفيذ للإزالة من الناحية شرق طريق جبل أولياء وحتى يتمكن أصحابها من زراعتها نرجو التكرم مشكورين بتوجيه اثنين شرطة لحضور تحديدها وتقطيعها قطع زراعية في الفترة الأولى كخدمة خاصة، كما نرجو النظر في الازالة بالجزء غرب شارع جبل الأولياء وذلك بقرار محكمة مخالفات الأراضي ولاية الخرطوم».
ويضيف أعضاء اللجنة الشعبية في افاداتهم للصحيفة أن أهالي القرية تصدوا لهولاء القادمين بالوابور والبوكس وكادت المواجهة أن تتحوّل إلى كارثة وبعد لجوء الأشخاص القادمين إلى الشرطة الذين يحرسون الشركة العربية للدواجن تم احتواء الموقف بتدخل كريم من مدير شرطة جبل الأولياء حيث احتجز هؤلاء الناس مع جزء من الأهالي وأخذ من القادمين تعهداً كتابياً بعدم دخول تلك الأراضي لحين تسوية الأمور.
ويدافع الأهالي بأنهم يقطنون بالقرية المذكورة منذ وقت بعيد جداً وأن حرم القرية مخصص لهم للتمدد وبالفعل حصلوا فيها على أراضٍ سكنية بواسطة لجنة محمد الشيخ مدني كما سبق وأن ذكرنا.
ويطالب أعضاء اللجنة الشعبية من معتمد جبل أولياء التدخل لوقف أي تدخل غير قانوني على تلك الأراضي والإسراع في توزيعها للمستحقين.
* الطرف الآخر
- بعد نشر (الوطن) لخبر نجاح قسم شرطة جبل أولياء في نزع فتيل أزمة بقرية الشيخ حبيب الله بجبل أولياء كادت أن تتحوّل إلى مواجهة دامية وسردنا لإفادات أعضاء اللجنة الشعبية وفي صبيحة اليوم الثاني دخل على مكتبي شخص يحمل عصاة وأوراق وعرّف نفسه بأنه الطرف الآخر في قضية النزاع بالقرية المذكورة وأن لديه افادات وأوراق ومستندات يود طرحها عبر الصحيفة.. وبذات الأريحية التي قابلنا بها الطرف الأول أعضاء اللجنة الشعبية، قابلنا الرجل ووعدناه بنشر كل افاداته من باب منح الفرص المتساوية لكل منهما وتقبل ذلك ببشاشة وقبول كبير.
وبعد الاعتراف بأنه هو مَنْ قام باحضار الوابور والعربة البوكس ودخل الأرض موضوع النزاع يقول:
إن قرية الشيخ حبيب الله أبو كساوي تمتد على مساحة «305.013» فدان جزء منها غرب الشارع والآخر بالشرق ويحمل هو أيضاً شهادة البحث الأصلية التي توضح أن المالك للقطعة «حرم قرية الشيخ حبيب الله» بتاريخ 10/2/2006م..
ويشدد على أن اللجنة الشعبية التي زارت (الوطن) ليست مختصة بقرية حبيب الله، بل لقرية عشوائية حسب ادعائه تسمى «اللديّة» ولهذا السبب لا يجوز لها أن تتحدّث باسم قرية الشيخ حبيب الله، وسلّم التاج الصحيفة مستنداً يوضح أنه تم تحديد المساحة للقرية المذكورة «القطعة 4» على الطبيعة وتم وضع علامات على حدودها وهو كالآتي:
1/ يحدها شمالاً حرم حلة الشيخ شكر الله.
2/ جنوباً حلال أم فرافير.
3/ غرباً حلال أم رباح.
4/ شرقاً مزارع الشركة العربية للإنتاج الحيواني.
والشهادة - أي المستند - بإمضاء مدير ساحة منطقة الخرطوم المهندس صلاح محمود.
وقدّم الرجل كذلك مستنداً آخر لإزالة التعديات من حرم قرية الشيخ حبيب الله موجه لمدير حماية الأراضي الزراعية من مدير إدارة حماية الأراضي الحكومية إسماعيل مغاربة.. وحمّل التاج معتمد محلية جبل أولياء مسؤولية كل ما حدث من نزاع وذلك لعدم تحركه لعلاج الموضوع، فهو يتحمّل مسؤولية تكوين لجنة شعبية باسم غير اسمنا وناس عشوائيين.
وأما فيما يختص بلجنة محمد الشيخ مدني فنحن لا نلومها كما لا نلوم الخطة الاسكانية، بل اللوم على المعتمد لأنه كان يفترض أن يوضح كل كبيرة وصغيرة للجان المذكورة عن القطعة موضوع النزاع والأهالي هناك وأدرج اسم قرية اللدية الشيخ حبيب الله في القرى غير المسجلة فاللجنة لا تعرف إن قرية الشيخ حبيب الله قرية مسجلة ملكية عين.
والشكر لإسماعيل مغاربة لأنه سلمنا خطاباً يؤكد أن الأرض ليست حكومية.. وإنما هي ملك لأولاد الشيخ حبيب الله أبو كساوي بموجب الاشهادات الشرعية «حبيب الله وعبدالقادر» وأنا أجزم بأن اللجنة الشعبية المذكورة تابعة لحرم حلة شكر الله المجاورة لنا وأصلاً هم قدموا من ولاية الجزيرة وباعوا واشتروا في الحرم وأصبح لهم مثل ما علينا ومن هنا ندعو لجنة الأستاذ محمد الشيخ بأن تترك الأمر ولا تتدخل في القرية لأنه مسجل ملك لنا ولا نريد خطة اسكانية، بل ونناشد المغاربة بتنفيذ القرار رقم «266» 2007م الصادر من محكمة مخالفات الأراضي تحت المواد 183/ تعدي والمادة 183/89/ق/ج.. ونحن أولاد الشيخ وورثته من طريق أمي شقيقة الشيخ حبيب الله أبو كساوي ولا تملك فداناً واحداً في أرضنا ولا يجوز ذلك مطلقاً.
* لِمَنْ الحق..؟!
- إذن هذه ادعاءات ووثائق كل طرف من طرفي النزاع القائم على القطعة رقم «4» مطري أم أرضه بمحلية جبل الأولياء والمسجلة وفقاً لشهادة البحث الأصلية باسم «حرم الشيخ حبيب الله أبو كساوي» ومساحتها «305.013» فدان يسكن الأهالي في «200» فدان منها غرب الشارع «جبل أولياء - الخرطوم» بينما المساحة المتبقية «105» فدان غرب الشارع هي التي يدور حولها النزاع ما بين السكان ولجنتهم الشعبية وما بين مَنْ يدعون أنهم أبناء وورثة الشيخ حبيب الله.
والصحيفة وايماناً منها باحقاق الحق لأصحابه ومن باب منح الفرص المتكافئة للمتنازعين استمعت وجلست إلى الطرفين وهاهي تطرح القضية برمتها لأصحاب الشأن لايجاد الحلول لهذه القضية التي كادت أن تتحوّل إلى كارثة محققة لولا عون الله ورعايته..!!.
وأخيراً كل ما نرجوه أن تتم تسوية مثل هذه النزاعات بالطرق القانونية والسلمية وبعيداً عن جو التشاحن والبغضاء.

ابوالسنة
10-07-2010, 01:40 PM
نسأل ان يوفق بينهم ويعطى كل ذى حق حقه حسب القانون 000

البشير دفع الله
10-07-2010, 01:43 PM
المصدر :
صحيفة الوطن السودانية
http://www.alwatansudan.com/index.php?type=3&id=16291

البشير دفع الله
10-08-2010, 02:28 PM
- ويتساءل أعضاء اللجنة عن كيفية تحويل اسم المالك من «حرم» قرية الشيخ إلى «أولاد الشيخ» حسبما جاء في خطاب مغاربة المعنون لمدير إدارة حماية الأراضي الزراعية حيث يخالف ذلك شهادة البحث الأصلية


هنا مربط الفرس
وحل هذه القضية الشائكة يتمثل في توضيح الفرق بين أن تكون الارض مسجلة كحرم قرية الشيخ حبيب الله ابو كساوي أو تكون مسجلة باسم أولاد الشيخ حبيب الله أبو كساوي .
وما تفسير كلمة حرم ؟ هل تعني أنه ملكية خاصة لمن تسمى به المكان ؟ أم أن كلمة ( حرم ) تعني حدود المكان الجغرافية وعليه يصبح ملكية عامة لكل من سكن هذا المكان , شرح وتفسير هذه الجزئية يترتب عليه حل هذه المعضلة

والشق الثاني من استفساري :
هل من حق أي مسئول تحويل الاسم المسجلة به الأرض من ( حرم ) الى جعله ملكية خاصة الى ( اولاد ) الشيخ حبيب الله ابو كساوي ؟ هذا اذا تيقنا أن كلمة حرم لا تعني الملكية المطلقة للمكان لمن تسمى به .