.::||[ آخر المشاركات ]||::.
تكوين اللجان المتخصصة لهيئة تن... [ الكاتب : نزار شلعي - آخر الردود : نزار شلعي - عدد الردود : 0 - ]       »     إنا لله وإنا إليه راجعون [ الكاتب : بكري - آخر الردود : عبد الواحد خضر - عدد الردود : 2 - ]       »     سمعتن عن ام الصبيان [ الكاتب : ايناس - آخر الردود : بت المسيد - عدد الردود : 5 - ]       »     جديده لنج [ الكاتب : ابو الاء - آخر الردود : بت المسيد - عدد الردود : 60 - ]       »     قررت أن تضع كامرات تراقبها فكا... [ الكاتب : عمار أحمد - آخر الردود : بت المسيد - عدد الردود : 3 - ]       »     حدائق محلية شرق النيل والموت ا... [ الكاتب : أبو اواب - آخر الردود : أبو اواب - عدد الردود : 0 - ]       »     مرحبا نانا [ الكاتب : حسام العالم - آخر الردود : حسام العالم - عدد الردود : 0 - ]       »     ضيوف الرحمن يتقدمون بشكوى لوزا... [ الكاتب : مساء - آخر الردود : حسام العالم - عدد الردود : 2 - ]       »     اشواقي لجبل الأولياء [ الكاتب : شبو - آخر الردود : شبو - عدد الردود : 10 - ]       »     حق الولف [ الكاتب : ابوالسنة - آخر الردود : البشير دفع الله - عدد الردود : 1 - ]       »    



الإهداءات


 
 
العودة   موقع ومنتديات جبل الأولياء | فردوس النيل الأبيض > الأقــســـام الــعـــامــة > منتدى الأدب والخواطر والأقوال والحكم > مكتبات الأعضاء
الرئيسية لوائح وقوانين المنتدى مركز رفع صور خارجي إتصل بنا
 
 
مكتبات الأعضاء الانتاج الخاص للأعضاء شعر , نثر , خواطر , قصه

شعراء البطانة والهمباتة

مكتبات الأعضاء

إضافة رد
 
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-12-2009, 03:00 PM   #21
ود نصيري
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ود نصيري
 

افتراضي

المطارحات و المساجلات في شعر البطانة (إبداعات همباتا2)


سلام..يا الجاهلة
----------------------------------------------------------------------------

في جلسة عصرية اجتمع نفر من الهمباتة عند الجاهلة (أسم فتاة صاحبة قهوة) لشراب القهوة وحقيقة الجاهلة مِي جاهلة نصاح ودعونا نطلق عليها اسم (سلام) فهي من سكان مدينة القضارف و تنتمي لقبيلة الأمهرة ذات الإصول الإثيوبية الحميرية اليمنية فبنات الأمهرة مشهود لهم بالجمال الباهر و القوام الفارع..جمعت هذه الجلسة نفر من محبي الشعر الشعبي و كان في الحضور إثنين من الهمباتا وهما ود أبو شكرة و أخوه البشرى و هما أخوان شقيقان من أشعر شعراء الشكرية الشباب في العصر الحديث (المدرسة الحديثة) –
يبدأ الهمباتي البشرى برمي السلام على هذه الحسناء وكان مفاده الآتى:

سلام..يا بقة العسل الشِرِق مصّاصِك

سلام..يا ظبية الوادي الكُتار قُنَّاصِك

سلام..شاوياني نارك وطول نهاري بساسك

سلام..هاريني ريدك وفي القلب رصاصك
******
سلام الجاهلة ياود أبشكرة زادو شقايا

سلام..ريلاً مَهَقَّتْ جوز خدودو مرايا

سلام..ست اللهيج نارك شَوَتْ أعضايا

سلام..ديسك ضلام الليل والعيون ضوايا
******
سلام الجاهلة يا أبشكرة..مِي غالاتة

سلام..يا برطم العسل اللذيذ ..شوكلاتة

سلام..الجاهلة يا خلاّني زايدة غلاتة

تتلاصف خدودها وبرضو زايدة حلاتة


فيردف السلام أخوه البشرى بقوله:


سـلام يـا ملكـة وسكونـك أديــس

سلام ظبية جبال كَرَنْ الكَسَاها الدِّيْـسْ

كان ما خفت مـن الله ولعنـت ابليـس

تكوني الراهبة يَمْ وجنات وأكون قِدِّيِسْ
******
بالسين:سيـدة الستـات مِتِـل امريكـا

باللام:لونها زي تبري ومِسِنُّوْ سَبِيْكَـة

بالألف:أشـا داييـب سبـغ ليكـا (1)

بالميم:مالكة لقلوبنا ومِسَاهِـن شِيْكَـة
******
قول لأبْسِنْ جَمَالاً شُفْتُو فـي الحبشيـة

فزَّزْ نُومِي من عَيْنَيْ صَبَـاحْ وعَشِيَّـة

حلوة أديبة راقية وِحَيْشَة بِتْ وَحَشِيَّـة

سَاطَتْ عَقْلِى بي مُسْوَاطْ كِتِرْ هَبَشِيَّة (2)



(1) التحية بلغات (هندي -لهجة البجة -ارتري)
(2) اصبح مجنون ويكثر الهبش


ويرد عليه ود أبو شٌكرة بهذا المربع


سلام القاصده يا عزنا مهيريه!!؟

العرضت جمال سارقاه من وطنيه

والقالت مهيره صديقته الشايقيـه

خفة دم وذوق جلسات وطيبة نيه

-------


فيعقب البشرى سلام أخيه بسلام آخر :

سلام يا ملكة الدار البقت محمية

سلام يا الشبهوك ظلما علي الحورية

شن اوصف واقول دعجك كهارب اللية

رمشك في القلب بغرز سهامو المية
*****
خدك ما الحرير انعم واظنو شوية

من التبري شال لونو وشرب حنية

فرة ثغرك البرق الشلع في الصية

جيدك ما الغزال كفلك بديع يا بنية
*****
ديسك هردبيس الليل قبل دغشية

كتفك لي الشعر فرش الضماير حية

ممشوقة قوام ماكي الطويلة النية

ما اتشابيتي يوم ايدك تندّي ترية
******
سلام يا الساكنة في البلد البقت محمية

سلام يا عزة ليك يا الشلتي ضي عينيا

شن فايدة قليب انشال بلا جودية

هاك الروح كمان والله برضو هدية


--------

ورغم سفره المتواصل يجد الشاعر الهباني ود أبو شٌكرة قليل وقت ليبث هذا المربع :


سلام ليكم جميع والخاص يجيك يا سلام

سـلام ظبيـة أديـس الفاقـت الارام

سلام يـا الفُقتـى اقرانـك ورا وقـدام

سلام يا ملكة الحبش السكونـه بًشـام
****
سلام يا الفيكى غنو فطاحلة الشكريـه

سلام يا اللى غًناكى خرتى بى الزنديه

سلام يا البِضوى ألماظك جهر عينيـه

تسلمى يابدور اومـاك ونجـم أبريـه

فبينما كانت تتراقص القوافي طربا وتعزف المشاعر نغما فينساب بوح هذا الإحساس ليرسم لنا ملامحه في لوحة مطرزة برقة روعة الإبداع بأسلوب جميل ساحر وكلمات عذبة تنحني أمامها الهامات العظام من بوح إبداعها فيرتاح الشاعران قليل ليخرجا خارج راكوبة الجاهلة و يتركون الحضور و كأنما إنسدل الستار عن مسرحية من مسرحيات وليام شكسبير ليتنفسوا الصعداء و رزازات دعاش المطر الهابة من جهة الدالي و المزموم كأنها تحّرك شياطين أشعارهم التي يستمدون منها وحي إلهامهم ثم سرعان ما يدخلون الراكوبة مرة أخرى و تنهال عليهم تصفيقات الحضور طرباً برجعة الشاعران المبدعان و تبتسم الجاهلة لتبرق أسنانها الناصعة البياض المفلجة بريق وامضاً
ويعود البشرى مرة أخرى في رد طويل هذه المرة معاتباً أخاه الذي سلبت عقله هذه الحبشية الرطانية ذات العربي المكسر

دربك ماشـي ويـن يا أبشكرة فوقـك ديـه

يا الكاسينا بي الابداع وبي الأخلاق وحسن النيه

نار كورسيـك مسخنـه فـي النوافـذ حيـه

كيف تنساه لو بشار جلالة قدره جاكـه عشيـه
--
وينـك يـا اب حجـل يـا اب طلتـاً عفويـه

ليـك عشرتنـا هانـت وتبعـتـه رطانـيـه

فـارس دار جعـل مـا فوقـك المحـريـه!!

تنسى منابع التاريخ ودق التور وقصـة ريـه
--
تنسى المـك نمـر تنسـى السيـوف مسقيـه

اهو عيون ناس سـلام زيـك تجيبـون ميـه

وهاكـم منـي قـول يـا معشـر الشكريـه

والكاينـه التكـون باقـي العمـر عـاريـه
--
قمت بـراي عصـر قاصـد مـرادي بنيـه

بركـت اب سـدر عـن بابـه فـي القطيـه

جات بالفركـه لافحـه القرمصيـص متنيـه

ذي ورتابـه قامـت مـن قصيبـتـاً نـيـه
--
دخلنـا الليـل سـوى والريلـه حنـت ليـه

مـا جـادت كتيـر دسـت شعـوره الحيـه

يـا جنـات سـلام عنبـك لـمـس ايـديـه

سهـر الليـل معـاك والله شايـفـه شـويـه
--
بي شمس الصبـاح هـدر اب سـدر بكريـه

عقلـي الطـار سـلام ملكـة سبـا الحبشيـه

نسيـت القبلـه ويـن وتـلالـك الشرقـيـه

والشـئ العجيـب ايضـا نسيتـه وضـويـه


----------

وإذ تحس واحدة صاحبة قهوة أخرى مجاورة لقهوة الجاهلة بصيرة بعلم الطب الشعبي يلقبوها بالحكيمة (الدكتورة)بأنها مستفزة بابيات من سبقها من الهمباتة تنشد قائلة

سلام يا الكتفتي الرجال بي ديسك

خليتي الخلق تتراطنبو حالي حديثك

شرارة نارك صابت قليبو جليسك

ما ظنيت طبيب بشفيهو منو حسيسك

******
سلام يا ملكة الريل في خلاهن

سلام ضحكاتك حزن ما غشاهن

نديداتك بي فتنتك فارقاهن

سلام إنت العيوب خلقتي بلاهن

*****
سلام يا ست السماح و مليكتو

إنت القمر دورين -زاتو- ماكي شبيهتو

فارسك ما خبر كيفن يلاقى طريقتو

طول في كبل حسنك ناسيها فريضتو

******

سلام يا البي كاحلات عيونك فتي الأرايل

قافي عجز لي وصف الحسن مو طايل

المولى فوقك ردمو السماح الكايل

قاسي ليمك خلى العين تكب متل السحاب الشايل

============

ويرد عليها ود أبو شُكرة بقوله

يا سلام يا الحكيمة مـن نمـك الوصـاف

وبالسماعه كشفك لي سلام انصـاف

ورينا يا دكتوره كيف بتعالج الرجاف

لو ايد سنارك من السـلام بتخـاف



---------

وترد عليه الدكتورة ايضا بما يلي

ود أبشكرة أخوي الريدة ما بتنهاب

و الريد ما بفرز فقير و أرباب

بي شوفة المحبوب مرضان السنين بنطاب

و سلامو بيرد الروح من دون زعل و عتاب

******
يا أبشكرة الطب حار في أمر الريدة

من فعايل الإنس و ألا ساحرة مريدة؟

القلوب بتريد و العقول بي ابتلاها شريدة

إن صابت سهامها زولها بلزم التشهيدة

*****
الزول البريد ما تسائلو كيفن حالو

حال العشق بين في في عضاه و نحالو

غالبو الموت و بلا المعشوق حياتو ما بتهنا لو

ما بدور عرفة طبيب خبر المجرب فالو


--------

ولا يفوت ود نصيري أن يختتم بتحية الجاهلة و أقول:

--------------------------------------------------------------------------------

سلام للجـــاهلة حين شالت قليبي معاها

سلام أرض الخواجه وكلْ تراب ضماها

شالت مني روحـــــي وباللهيب شاوياها

آه .. من سين مفدَّع ومن لِحاظْ طالْقاها
***
سلام يمتدَّ لي لحْظاً ملك أحشــــــــــــايَ

ســـــــلام يا النايره بسْمة سنِّك الضوَّايا

محروق جوف زمان بجاوي ليَّ ضرايَ

وفي شـــــــــان عزَّنا دعَّشْتِ ليَّ مسايَ
***
سلام ست الحسان والراء تجيد ترديدها

مكتول بالعيــــون واسرني مقطع جيدها

كلْ ما أقــــول أتوب نيرانها زايده هويده

كيفِن الوصول للســـــــــامية فينا سعيده
****


ليكم تحياتي وجاييكم تاني ... وسلامي الحار لكل أحبابي .. الجميلين والرائعين .. و نلتقى في مساجلة أخرى أبقوا مع ود نصيري

التوقيع:

عوض صالح

التعديل الأخير تم بواسطة ود نصيري ; 07-12-2009 الساعة 04:04 PM.
ود نصيري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2009, 03:07 PM   #22
ود نصيري
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ود نصيري
 

افتراضي

المطارحات و المساجلات في شعر البطانة (إبداعات همباتا 3)

في عٌجالة أخرى تشير احدى الروايات الي ان سبعة من كبار شعراء البطانة جمعتهم مناسبة في مدينة تمبول الواقعة في أحضان البطانة بوسط السودان في ستينات القرن الماضي وكانون يتبارون في شعر الدوبيت فطلب احدهم وقيل هو احمد عوض الكريم ابو سن ان يقول كل واحد مسدار من رباعية واحدة يصف فيها جمله وسرعته و وصف حسناء بمنطقة قلع النحل بالقضارف وكانو يعرفونها وبعد ذلك يحكموا علي من قال اجود بيت شعر وهنا قال احدهم لود ابسن يا شيخ العرب المشي قبل الخبير ضهاب وعليك ان تبدأ المجاراة الذي بدأ هذا السباق هو الشاعر الكبير وشيخ العرب احمد عوض الكريم ابو سن حيث قال :

حر عنافي نسل اماتو قاطع الشك

وجدوالاربد السابق خيول المك

علي الرمي الحجيل بعد النزيل مافك

بعيد يا اربد الشرق الموارك السك



ثم تبعه الشاعر الفطحل عبد الله حمد المشهور بود شوراني وقال:

اب صلعة القطابي الطار بعد ما رك

واسرع منو يالعنافي زوعن وجك

علي دكك الجنيبة الراجيها مك من مك

عندو جري الهوا القالع بعد مافك


ثم نورد هنا ما قاله الشاعر العاقب ود موسي اوالعاقب الشكري كما يحلو للبعض تسميته حيث قال:


مما قمت جاهل للغرد جرك

نقايب جدك السوسيو عليها عرك

عشوقي منزه الطبع العليهو الرك

بعيد في غايس البرق اب هطيلا تك

وتبع ذلك الشاعر الذي لم يجد من تسليط الاضواء ما يناسب فصاحته وتمكنه من جيد المنظوم وهو الشاعركرار ود كردم الذي قال:

بعد ما اتبانت الجمال وصوتا جبك

مشيك عنة ومسارعك برق ونايبك كك

علي ست ام مرادة مني ابت تنفك

هجم كاضم كذي حاضن الحبارا برك

ثم اعقب ذلك الشاعر شيخ محمد ود نايل فأنشد يقول :

السمع الصنع لو مقيل عنالو مدك

واسرع منوفورهرع البروق لاشك

على المن غيرا لي كل البريدو ترك

وفي دورو البعيد قبل الهجوع برك

اما الشاعر الذائع الصيت الصادق ود امنة او الصادق ود الحلال فقال:

كتح الصافي صماك يا اب سناما رك

ابوك فارط القفا القاد الروينة ام جك

علي ست الصبا الدكانة قاطع اليك

رايف وطلق الحسكة ام حديدا شك

واخر ما نورده هنا من المتسابقين في قافية الكاف المجزومة والتي تعتبر من اصعب انواع القافية هو الشاعرعلي ود سليمان المرغومابي الذي قال:

ياكور المجازيات اللي خبر فرك

وقبال تبقى نايب للوعر جرك

رئيس المنطقة المنو الغميد إنفك

أهجو الليلة يالسمح اللقالو مدك

و نحن لازلنا نحلق في فضاءات هؤلاء المبدعين رواد الشعر الشعبي الجميل

و لنا عودة ---- ود نصيري

التوقيع:

عوض صالح
ود نصيري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2009, 03:12 PM   #23
ود نصيري
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ود نصيري
 

افتراضي

المطارحات و المساجلات في شعر البطانة (إبداعات همباتا 4)


و أخيراً و ليس آخراً نورد لكم أيضاً من شعر المساجلات و المناكفات رائعة شاعر البطانة الفذ الشاعر الصادق حمد الحلال ( اب امنـــــــــة ) ... وذلك فى حوار ... بين الراعى ( الغنامى ) ... والمزارع ... فيرمز بالاول (الراعي) للمعارضين لقيام مشروع حلفا ج وبالثانى (المزارع) للمؤيدين لقيام المشروع .. فكان الصادق من المؤيدين لقيام المشروع فى بداياته ولكن تزحزحت قناعته ... بعد انتشار البلهارسيا والملاريا ....
حلفا الجابت القز والجفار مكن بيلا
حلفت حلفا خير الناس تلحقو شيلا ..
القز : - الباعوض
الجفار :- نوع من الذباب الذى سبب مرض ( الجفار للإبل )
شيلا : - راتبطت فى ذهنية اهل المنطقة .. بضياع المال والجاه ... اى قمة الفقر والبؤس ...
وهاكم هذا الحوار بين الغنامى والمزارع ...

المزارع :
وطاتك صيفت و اتلولون كرعيك

وربطوك بالسلب والآخرة من فوق ليك

تقطف في الدلو و خام الحروت بيديك

مرقوك العصر متل القدود عينيك

الغنامي:
الحواشة جابتلك نجيلتن حارة

من أكل الدقيق كرشت و بطنك جارة

ضباك الفلس زهجان وروحك كارة

من صقط الترع تقطر دمعتك خارة

المزارع:
صرفولي القطن قبل القمح و الفول

يا صاحب الدبيب لا يمني شن بتقول ؟

جربانك كرتب و بالصرار مشغول

قايل خلاص رزق الشمش ما بزول ؟

الغنامي:
رجع فوق النعاج ، أم الفرود و التوم

عزل بهمي ، دفر غنمي، و شبع لي نوم

إت تابع الصرف ما حددولك يوم

عمال القطن تابعاك نبيشة و لوم


المزارع:
صايم طول نهارك تطوي في الحنتوت

فوق كيله و ربع لامن خريفك يفوت "

جربانك كرتب و في الصرار بتصوت

يوم يا صاحبي ، بتنقدك دبيبة تموت
(الجربان : إستخدم شعراء البطانة هذا اللفظ كثيراً يوصفون فيه الجمل)
الغنامي:
بالكوريق تسدد ، منبلي و حرقان

واقف طول نهارك و القمح غرقان

لميت الطلب ، جيت لام سراب شرقان

إت ساعة الخلاص من العجم عرقان



المزارع:
مكاوش في القشوش القفرة و المتلية

من حر الصقط كرعيك شقوقهن مية

عرفناك في الجلب بتجمع المالية

يا جاني الغنم ، وين الزكاة الفرضية


الغنامي:
الليل و النهار راكب الحمار متدين

تخمج فى السراب متل الجمل متطين

آلآم الفلس ، فوقك مؤثر بيـــــــــــــــــــــن

من حش النجيل، ضهرك عضامو تزين



المزارع:
لبس عالي و مرق من بيتي زولا شاهر

فوق العسنة و البكارة ، ماني مساهر

الليل كلو تطرد في الحمير و تناهر

عيب دقني إن لبسك توب وهدمًا طاهر

الغنامي:
إطناشر شهر فوق أم سراب مسجون

موية الترعة سوتلك تلاتة بطون

ضباك الفلس ، تسأل تقول مجنون

أنا خايفك تموت من القطن مديون

الغنامي (مخاطبا محصول القطن ):

يا قطن أم سراب أنا منك أعمل كيف ؟

بيني و بينك الخصمة و حرابة السيف

خميت ناسي تب خليتني قاعد ضيف

كمان عدمتني البسقي النعاج بالصيف

القطن (يرد على الغنامي ):

قسم بالله كان تجري و تجيني كتير

أضربك ضربة واحدة تغطسك للجير

ماك عارفني عندي مفتشين و مدير؟

وماك عارفني سويت لزريبة غفير ؟

الغنامي:
زريبتك هادي ختيتلها ختة عامر

الغبشة أم غفيرًا للمعيزة بسامر

شهيت الركوب فوق المحنة وضامر

لميت النجيل عاد داير تخرب العامر ؟

القطن :
ماك عارفني وافر و النقاص تميتو

مطرود الحبش من الصبح لميتو

المسكين كسيتو هدوم و كبر بيتو

صارعت الفقر من ناس عطية رميتو

الغنامي:
سنتك واحدة بس لا اتالتت لا اتنت

من حر الفلس زهجت جماعتك و جنت

حارسين المكاتب للمحال تتصنت

منا و جاي حكايتك يا رفيقي اتشنت


المزارع :
القش إتلأ و اتواقفلو شروفهن

راعيهم متقز منهن ما بشوفهن

لاوي رقبتو في لوحة يمينو خروفهن

أماتو الكبار يجابدن في صوفهن

الغنامي:
يا رب العباد تجي السنة البدرية

يتوالن سواري و تردف الضحوية

قيزان الجميلي يجيبن أب شوشية

بت أم سبحة تلعب فوقهن الصقرية

المزارع:
نفسك ديمة من جيهة الكرم مسدودة

ماك ظالم زكاة الله العليك مفروضة

ضانك تصدفو السارية إن برد في فودة

تتعوض صفير زمبارتك المقدودة . .!

الغنامي:
نفسك ديمة من حر الفلس موهومة

فوق ضهرك ديون العالمين مردومة

إت مالك مدنقر . . صفقتلك بومة ؟

و لا هموم ديون حواشتك المقسومة

و تتسامى العبارات و تتجلى الكلمات في ألسنة هؤلاء الفصاح التي إكتسبوها بالفطرة و تعلموها من جامعة البطانه أم الفصاحة و الفطنة و سرعة البديهة.

نشكر لكم حسن المتابعة و حتى نلتقى بكم مرة أخرى أستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه.

التوقيع:

عوض صالح

التعديل الأخير تم بواسطة ود نصيري ; 07-12-2009 الساعة 03:33 PM.
ود نصيري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2009, 07:55 PM   #24
محمد امام
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية محمد امام
 

افتراضي

ود نصيري
اصبحت تجعلنا نتابع بشغف
جديدك
تقبلي مرورنا

التوقيع: http://www.jabalalawlia.com/vb/uploa...1278853094.jpg
محمد امام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2009, 09:28 PM   #25
ود نصيري
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ود نصيري
 

افتراضي

أشكر لك مرورك الرائع أخي محمد الإمام

التوقيع:

عوض صالح
ود نصيري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2009, 10:22 PM   #26
محمد امام
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية محمد امام
 

افتراضي

الشكر لك
وانت تبحر بنا في بحور من الادب العتيق
والشعر الرصين

التوقيع: http://www.jabalalawlia.com/vb/uploa...1278853094.jpg
محمد امام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2009, 10:50 PM   #27
ود نصيري
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ود نصيري
 

افتراضي ود شوراني

عبد الله حمد ود شوراني شاعر القبيلة و سلطان القوافي

إخوتي الأعزاء عندما يذكر إسم ود شوراني تعجز العبارات عن وصف إبداع هذا الرجل الذي ينتمي لقبيلة المرغوماب المنحدرة من قبيلة الكواهلة حيث أنه أبن البطانة و شاعرها الفذ و يعد من أفصح شعراؤها و كان دائما الشاعر أحمد عوض الكريم أبو سن (شيخ قبيلة الشكرية) يقول مافي زول وصاف زي وصف ود شوراني فدعونا ندخل خيمة الحاردلو لنتعرف أكثر و أكثر على هذا الشاعر القامة من هو:
هو عبدالله حمد ود شوراني المرغومابي الذي يعتبر من أميز شعراء المدرسة الرابعة في الشعر القومي، وهي المدرسة ذات الملمح الغزلي ومسدار الرحلة والقصائد الطويلة بالمعنى الأدبي القومي مع الإحتفاظ بالمربع الشعري، وقد ظهرت فيها ـ أي المدرسة الرابعة ـ بوادر الشعر السياسي وشعر الدعابة والمرح ووصف حال الناس ومعاناتهم اليومية ، وشاعرنا ود شوراني 1923 ـ 1989 يأتي على رأس شعراء المسادير حيث ألف ثمانية مسادير طِوال، وهذا لم يتأت لأي شاعر آخر في البطانة قديماً أو حديثاً غير أن البعض يقول: إن الشاعر أحمد عوض الكريم أبو سن يُضاهيه في ذلك ، ويقول الباحث الكبير حسن سليمان محمد ود دوقة في كتابه ( مسادير ورباعيات الشاعر عبد الله حمد ود شوراني ) الذي صدر حديثاً ضمن سلسلته ( أدب البطانة) عن شاعرنا:" ود شوراني له دراية فائقة ومتفردة بأصول الإبل وأنواعها وقد برع في وصفها إذ عايشها منذ نعومة أظافره ، و يتصف بأدبٍ جم وتواضع معروف ، فهو يوقر الكبير ويحترم الصغير ، وله معرفة كبيرة بأنساب القبائل وفروعها وأفخاذها وأصولها، ويحفظ أسماء الكثير من شيوخ الطرق الصوفية وقد ذكرهم في كثير من شعره، وهو موغل في المفردات العامية مما دفع المرحوم البروفسير عون الشريف قاسم أن يستشهد بأشعاره في أكثر من ستمائة موضع في قاموسه الشهير ( اللهجة العامية في السودان) ، وود شوراني يلجأ للرمز في شعره -خاصةً شعر الغزل- فاسم المتغزل بها لا تسمح الأعراف بذكره، وذكر المفاتن ومواضع الجمال في المرأة في سفور وابتذال تمنعه الأعراف أيضاً لذا لايحس المتلقي بوصف مفاتن المرأة في شعر ود شوراني إلا نادراً.وود شوراني صاحب بديهة حاضرة في المجادعات والمساجلات ،وله معرفة واسعة بالسهول والوديان والجبال والغابات وأماكن المشاهير وهذه المعرفة بطبغرافية المنطقة مكنته من ذكر تلك المناطق في مساديره بصورة مرتبة مما يجعل المتلقي يحس وكأنه يرافق الشاعر في تلك الرحلات. بالرغم من أن ود شوراني أُميَّ لا يقرأ و لا يكتب إلا أنه يلم إلماماً واسعاً بالكثير من تاريخ الأمم السابقة خاصة قصص وحكايات الغرام عند العرب قديماً وحديثاً، كما له معرفة جيدة بعلم الفلك وفصول السنة والمنازل وحركة الرياح وله مسدار في ذلك.
عندما نظرنا لود شوراني وشعره ألفيناه مثالاً نموذجياً لشعر الدوبيت السوداني الذي عهدناه معيناً لا ينضب، بقدر ما هو إثراء وجداني وثراء عقلي عظيم، فقد سجل لنا الخبر والقصة والطرفة والحدث التاريخي وغير ذلك من المعارف وكل ما اتصل بحياة البادية من معلومات، وكان حاضراً عندما شكلت ملاحظات البدو العميقة وتجاربهم المتوارثة الكثير من الدلالات التي أعانتهم على التعامل مع الطبيعة، سواء في إنتاجهم الاقتصادي من زراعة ورعي، أو في أمر أسفارهم وترحالهم وإقامتهم عندما جعلوا من النجوم دليلاً لاتجاهاتهم عبر المكان حينما يدلجون، واتخذوا من حركتها المدارية نظاماً لضبط الزمن، وذلك برصدها عند الظهور والتحول والاختفاء، وهو نظام لا يعرف الخطأ ولا يستبد به التبدل، فأضحت أشعار الدوبيت وثائق حضارية يلجأ إليها المتلقي عندما تعوزه المعرفة، ويستنجد بها الدارس عندما ينشد العلم، ويستفيد منها المتخصص في علوم الجغرافية والفلك.
وارتبط علم النجوم كعلم تبادله الأعراب منذ عهودٍ بعيدة بالظواهر الطبيعية التي تحدث في مناحيهم كل عام، مثل هطول الأمطار وحركة الرياح وأنواعها واتجاهاتها، وبرودة الطقس وحرارته واعتداله، وقصر الليل وطوله من النهار، وتعاقب الفصول وكافة الظروف المناخية، وما يتصل بذلك من مواعيد الزرع والحصاد وتحديد المواقيت اليومية. وحدد العرب ثماني وعشرين (عِينةً) للسنة الميلادية البسيطة، كل عِينة تمتد لثلاثة عشر يوماً عدا عينة (الجبهة) التي تستمر لأربعة عشر يوماً، وقسمت هذه العين على فصول السنة الأربعة، لكل فصل سبع عِين، وكل عِينة ترتبط بنجم معين يظهر في اتجاه معين من السماء وتتابع هذه النجوم بانتظام دقيق من الشرق إلى الغرب، ويدل ظهور كل منها على هذا النحو على بداية فترة العِينة المحددة، وكل فترة من فترات هذه العِين تحمل ملامح مناخية خاصة. وينتقل القمر في كل يوم ليرافق إحدى هذه النجوم الثمانية والعشرين كما يبدو للناظر أو الراصد، لذا عرفت هذه النجوم بمنازل القمر. والعِينة في الاصل العامي تعني منازل نزول الأمطار وفيضان النيل وهي (الضراع) و(النترة) و(الطرفة) و(الجبهة) و(الخيرصان) و(الصرفة) و(العِواء) و (السماك). وقد تعني العِينة السحابة الممطرة والمطر والبرق الذي يسبق المطر، وتطلق العينة كذلك على منازل الشتاء والربيع والصيف. وقد نهض ود شوراني عبر رحلة زمانية رواها الدوبيت في مسداره الجهير (النجوم والطوالع) الذي أشرنا إليه من قبل ومنه نجتزئ قوله:

برق الهنعه رفَّ ولاح وفكَّه أريـــاحُو

ذكَّرنِي البفــوق دهب البراتي سمـاحُو

الخلاني أقيم الليــل ملاقي صبــاحُو

بعد الشيب خفيف الروح جرحني سلاحُو

وقوله:

في آخر السماك ود عيني زاد لِجليــجُو

والاهو الشِتا العقبو الخريف بي عِرَجُو

فاقد شوفةْ المـــريود وحَـــــالِي لِهيجُو

سيفــــو الحـــاد حيــــــاتي من دِهيجو

وقد صور لنا ود شوراني حياة البادية بقوافيه الساحرة وحياة قبائلها المرتحلة كفنان ماهر،فعندما تُنبئ البروق عن بشائر خريفهم الذي ترنو فيه ظعائنهم نحو الصبيب وقطرات الندى، وفيه تلتقي جموع المحبين في رحلات النشوق التي تمثل واحدة من حركتهم الدؤوبة وارتحالهم المستمر كالدمر والشوقار والشويم والورود والغب والظعن، وحينها تنشرح القلوب وتلتقي على المودة وتستعر الأضلع وتتسامى النفوس فوق أحزانها وأشجانها. وعلى البراري الخضراء وتحت النسائم المنعشة تمشي الخوافق متسارعة النبضات تدفع إلى أجسادهم المتعبة دماء الحياة، وترفدها بمتعة العشق ونشوة الوصال في أجمل وأمتع أوقات عامهم.ولود شوراني مسدار جاء بعنوان (النشوق) وفيه يصف رحلة النشوق وصفاً دقيقاً يجعلك تنتقل معه بين الأودية المترعة بالمياه والجمال والجبال السامقة والأشجار المورقة التي تغني على أفنانها الأطيار. ومن مسداره النشوق نختار رباعيتين لاتخلوان من الوجد:

رُخــاً كــان مِطَعِـم للبـلد والديره

شَيَّلْ وقَفَّ راحِل وروحي ساقـا أسيره

يا ود الشيخ مشن اليوم ضعاينو دميره

شرب الـريح وتقَّـبْ في فؤادي قِميره

عرب الخلا قلبي ينوح وبصري مساقِدْ

شبكوا الشَيَّلْ حَمَارْ ساعةْ سَغيرُن راقِدْ

حبرو العــالي فـوق أب مَشالاً زايدْ

غير ما يكون بشر من الدهب شِنْ فاقِدْ

كما الشعر عموماً والشعر العربي على وجه الخصوص، تناول الدوبيت السوداني أغراضاً شبيهة بالأبواب الشعرية التي طرقها الشعراء كالغزل والرثاء والهجاء والمدح والحكمة والحماسة والفخر والفتوة ووصف الطبيعة والشعر السياسي والوطني وقد طرق شاعرنا ود شوراني أغلب هذه الأبواب غير أن الهجاء يندر في شعره ولايؤلف فيه إلا تحت ضغط القبيلة، كما حدث في المشكلة التي قامت بين الكواهلة والشكرية في خمسينيات القرن الماضي، والبعض يقول: إنه قد نسب إليه زورا، وقد أثار انتباهنا الاصطلاحات المحلية أو العامية التي أُصبِغَتْ على أغراض الدوبيت.
بجانب ما أوردناه أعلاه من إجادة الشاعر ود شوراني لعلم الفلك و الطبيعة و معرفته بأصول القبائل و أفخاذها و شيوخ الطرق الصوفية و التفرد بالغزليات المتفردة أيضاً نجده من الشعراء الذين يجيدون فن الرثاء ومن العجيب أنه عندما قضى أحد جماله نحبه رثاه بقصيدة طويلة نجتزئ منها قوله:

رقد المقدر بي جـريــدتـو إتبيَّنْ (يعني مات و هو واضع رقبته على رجله اليمنى مثل المنصوب عليه بيان)

كـم لله بالتيـه والعتامـير هيَّــنْ

زمنو العالي سرجـو القارتيتو معيَّنْ

المطمر ملان لى عـلوقو ما بندَيَّنْ (له عزة فالمطامير هي المكان الذي تحفظ فيها لغلة و يعني أنه لم يتدين أبداً لإطعامه و هذا دليل على غنى الشاعر و يسر حاله)

وقوله:

إنكسر العـزيز ود المهـورة القـاصِعْ

أقنف ليهو فطسه وسدرو جاير وواسِعْ

منسول الشدايد الحوري جـدو التاسِعْ (كناية عن أنه من نسل أصيل)

جايبو تعبنا وأُمو المي دَشر لى ما صِعْ

واختتم ود شوراني هذه المرثية الطويلة بقوله:

سفـراً بالرَدِي الكرباحو فوقـو بِجَوِّدْ (و هنا يقارن جمله المات بمن حل محله و الذي لا يسرع إلا و الكرباج على ظهره)

يا عبد الله ســاقي عليهو مو متعوِّدْ

البَهجِمْبو ست الريـد فـلانه مهـوِّدْ

إدمدم رقـد مـين غيرو الله بِعَوِّض

ولعل هذه المرثية تولدت من رحم التوافق النفسي العجيب ما بين الشاعر والجمل، فالجمل يشكل اللبنة الأولى في عمارة الثلاثية الخالدة في شعر الدوبيت، التي تكاد تستغرق غالبية أ شعار الغزل والنسيب في الدوبيت السوداني، فالجمل لم يكن دعامة اقتصادية للشاعر، ولم يكن نجيه في الفلوات أو حامل أثقاله فحسب، إنما اتخذه الشاعر مستودعاً لأسراره العاطفية، يبثه شكواه وأشجانه، ويحاوره ويسمع منه ويقول له. وكانت الحبيبة في هذا الإطار محوراً ثالثاً وأساسياً لا تغيب عن تلك العمارة، وتكون حاضرة دائماً في قلب الحدث الشعري بأطيافها التي تحملها الخواطر، وبأوصافها الملتصقة بالذاكرة والوجدان.

رحم الله شاعرنا الفذ عبد الله حمد ود شوراني المرغومابي الكاهلي و نتمنى أن نكون قد أوفيناه و لو الجزء اليسير من حقه و أبقوا معنا و نحن نتحفكم بالمزيد و الجديد ----- ود نصيري

التوقيع:

عوض صالح
ود نصيري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2009, 10:55 PM   #28
ود نصيري
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ود نصيري
 

افتراضي الغزل في شعر ود شوراني

الغزل في شعر ود شوراني

مواصلة لما أنقطع الحديث عن الشاعر ود شوراني نذكر لكم أنه معروف عنه سرعة البديهة حيث أن الشعر يأتيه وليد اللحظة في ساحة المساجلات و معروف عنه طولة النفس و يعجب لقول أترابه من شعراء البطانة حيث قيل أنه قد أعجب جداً بما قاله الشاعر كرار ود كردم (الذي لم يجد الحظ الوافر من الذكر و التوثيق) قوله:

دمك صافى تحوير المعردب لونك **(المقصود بالمعردب لونك هو أن لون هذه الحسناء أسمر كلون العرديب)

بدر الكون جبينك والضلمة قرونك ** (يشبه جبين هذه الحسناء بالبدر و يشبه ضفائرها المجدولة بالقرون و الضلمة كناية عن سواد الشعر)

ما دام انتى زى نجف الخواجة عيونك **(لها عيون كبيرة مثل النجف)

كيف يداوى من المه ويطيب مجنونك ** (إنه سقيم بهواها)

و ما و إن سمع بهذه الأبيات شاعر البطانة عبد الله ود شوراني إلا و أعجب شديد بهذا الوصف و خاصة في وصف هذه المحبوبة ذات اللون الأسمر البرونزي (مثل لون العرديب) و تشبيه الضفائر بالقرون فزاد على هذه الأبيات و قال:

يا ياقوتة الحضرى الحضارمى زبونك
عازة وغالية طلعن فى التريا تمونك
عاليا ارداف ضامرة هاف وقارن نونك **(الهاف هو الخصر و قارن نونك يعني مقرونة الحاجبين)
انكال بالجمال لامن دفق ماعونك

يا تمرة كريمة القاد سبيط عرجونك
لو كان امنوك زاهد الدنيا بخونك
معلومية الذكاء فيها ماهرة فنونك
ربى كساك بالهيبة وصدر قانونك

يا فوسيبة الوادى الروايا مرونك
حب المنقة والانناس حلاتك ودونك
محال ما بتمتعى الحى بهواك وشؤنك
مهوس بيك وقلبى عليك وبقيت مجنونك


قمر السبعتين نورك مضوى دجونك
يقل ويقفد الحيا والصبر مسجونك
واعى الناس يضيع ما بين قسام وهونك
كل المالى مركزو صار قتيل مسنونك

عودتك قامته مربوعة وكحيلة وجونك
خدك دكن الشف والفدى الفى اذونك
ديسك كابى خمر وصندلية دهونك
ماهو غريب على لو كان ساهرنبى طعونك

مختار هو النشاك ورعاك وصف ذهونك
ماك مسيومة فى الاسواق منيعة حصونك
كتير من عاش مدهور وعلقنه ظنونك
نحن برانا ما بختانا سوط عربونك

ظبية عنس الريل المجازى هنونك
جنيبة خيل قيافة ولابسه والكون كونك
يا اميهية الصيف فى خلاك وبقونك
باب ليمك عرج واقف غفر كركونك

ها الايام على مقطوع سلك تلفونك
وقلبى المبلى رتبتيله ميدان قونك
ما دام انتى حاملين السلط فى عونك
ظلمك لى مقبول بالحريص كردونك


يا سجاعة الليل الملولحه غصونك
فاقد سمحه كان ما زاد عليك مو دونك
وين يا جريعة النحل اللذيذ مشنونك
كبدة نوق بشارى ومطرك ليمونك **********( طبعاً معروف عن أهل البطانة أنهم يعشقون أكل كبدة الأبل و هنا يشبه جمالها و حلاوتها كطعم كبدة الجمل البشاري المغمس في صوص الليمون)

يا لولية الغواص صعيب مخزونك
قفل واختفى ومنع المودة حزونك
قمح القجة شركه وضحى بمليونك
عسى اوجد لماك واسعد واكون ممنونك

و لنا عودة أبقوا مع ود نصيري

التوقيع:

عوض صالح

التعديل الأخير تم بواسطة ود نصيري ; 07-13-2009 الساعة 10:20 AM.
ود نصيري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-13-2009, 04:11 PM   #29
ود نصيري
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ود نصيري
 

افتراضي

أبيات في الغزل لدى شعر الدوبيت و المسادير

الإخوة الأعزاء حبينا في هذه المداخلة أن نأخذ Break شوية قبل أن ننتقل إلي موضوع آخر يتناول سيرة حياة أحد شعراء البطانة و نأخذ لينا إتكاءة شوية على وسادة بعض من الأبيات الشعرية التي قيلت في الغزل لدى شعراء البطانة و منها:

الرباعية الأولى :

إن مدحوكي يصغروا من مديحك ناس
وإن وصفوكي وصفك ما بشيلو الراس
وإن قاسوكي وين ليك يتلقي المقياس
إنتي مكمله وغيرك رُبُع وأخماس

*******************
الرباعية الثانية

زي جدي الغزال كاحلات عيونا وزينه
وإن قامـت مشت تقـدل متل وِزِّينه
السبب القبيل خـلاها تبقى حزينه
قالت لي بخـاف عين الحسـود تأذينا
************************************
الرباعية الثالثة:
زي مهر السبق في مشيتو و رحيلو

ضامر هافو تُقل أردافو هدن حيلو

طلقولوا البخور جدع عقودو و تيلو

طبق البوخة قام عرقو الصفيح ما يشيلو
****************************************
الرباعية الرابعة

من صدر القمر رضعت روت وجناتا
ومن ضرع الغزال حلبت سماحتا جاتا
متل الضل بشيش جوا القلوب ولجاتا
تسكن في النفس تتـاوى في خلجاتا
********************************
الرباعية الخامسة

قدر مـا قلت أتوب من الغـرام وفعايلو
يبراني ويفـوح طيب المسك في جدايلو
كيف عاد الفكاك وانا قلبي مـا كت قايلو
يبقى الـريد دوام في كتفو حايم وشايلو
********************************
الرباعية السادسة


تجيك بي مهل والفلجه.... لما تشوفا
عنقا باهي مخروطه ومضمر جوفا
زي مهر السبق متحضره ومكلوفا
قلبي الكان صميم جابتلو فره وخوفا

************************************
الرباعية السابعة

يا قصيبة الـوِادَي الشال برم قندولا
لبَّن وإنتنت سـاقا النحيل مـا بشيلا
إن نضمت متل سجع القماري هديلا
وإن ضحكت مطر يجرف رويحتك سيلا

**************************************
الرباعية الثامنة
إن مريتى فرعا بالنسايم مـــــــــــاس
وإن مسوك من مسك بخافوا المـــاس
فى صدرك قنابلا خوفن فُـــــــــــراس
وفى عينيك بتوه الزول تقول مو حاس
*************************************
الرباعية التاسعة
آه من نارك السمحه اللهيجه عسيلا
وآه من خدك الوصفو النضير وأسيلا
وآه من وصلك التب ما لقيتلو وسيلة
وآه من دربك الإصلو ما لقيتلو سبيلا

نلتقى بعد هذا الـBreak في مواصلة المشوار الذي بدأناه في التوثيق لأدب الدوبيت و المسادير

التوقيع:

عوض صالح

التعديل الأخير تم بواسطة ود نصيري ; 07-13-2009 الساعة 04:15 PM.
ود نصيري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-15-2009, 03:09 AM   #30
ود نصيري
عضو ذهبي
 
الصورة الرمزية ود نصيري
 

افتراضي

عدنا و عادت الحياة للموقع بعد إنقطاع طوال اليوم و العود أحمد نشكر القائمين على أمر تطوير الموقع الإخوة الطاهر عثمان في الدعم الفني و المدير العام الأخ الفاضل و العزيز البشير دفع الله

التوقيع:

عوض صالح
ود نصيري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد
 
 
الكلمات الدلالية (Tags)
البطانة, شعراء, والهمباتة
 
 

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:25 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
المشاركات والآراء المنشورة في منتديات جبل الأولياء | فردوس النيل الأبيض سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة تـمـثـل وجهة نظر كاتبها