.::||[ آخر المشاركات ]||::.
رساله عااااااااااجلا لجميع أع... [ الكاتب : أبو اواب - آخر الردود : بت المسيد - عدد الردود : 2 - ]       »     هنا نتفقد بعضنا البعض .... [ الكاتب : تيسير عبدالمجيد - آخر الردود : بت المسيد - عدد الردود : 300 - ]       »     امونة بت الشيخ حمد- عيسى بروى [ الكاتب : بت المسيد - آخر الردود : بت المسيد - عدد الردود : 3 - ]       »     ابتسم ياشرطي المرور [ الكاتب : أبو اواب - آخر الردود : أبو اواب - عدد الردود : 0 - ]       »     قصة عتودي الخاتي الملامة الجهج... [ الكاتب : حافظكو - آخر الردود : عبدالرحيم عثمان - عدد الردود : 14 - ]       »     حق الولف [ الكاتب : ابوالسنة - آخر الردود : ابوالسنة - عدد الردود : 3 - ]       »     يا قلبي لو ما ردتها [ الكاتب : ابوالسنة - آخر الردود : ابوالسنة - عدد الردود : 3 - ]       »     تكوين اللجان المتخصصة لهيئة تن... [ الكاتب : نزار شلعي - آخر الردود : نزار شلعي - عدد الردود : 0 - ]       »     إنا لله وإنا إليه راجعون [ الكاتب : بكري - آخر الردود : عبد الواحد خضر - عدد الردود : 2 - ]       »     سمعتن عن ام الصبيان [ الكاتب : ايناس - آخر الردود : بت المسيد - عدد الردود : 5 - ]       »    



الإهداءات


 
 
العودة   موقع ومنتديات جبل الأولياء | فردوس النيل الأبيض > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى العام
الرئيسية لوائح وقوانين المنتدى مركز رفع صور خارجي إتصل بنا
 
 
المنتدى العام ( مواضيع النقاش الجاد والحوار البناء والهادف )

إستقلال السودان

المنتدى العام

إضافة رد
 
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-31-2008, 10:49 PM   #1
نعمات حسن
عضو ذهبي
 

افتراضي إستقلال السودان

غداً الخميس الموافق 1/1/2009 يوافق الذكرى الـ 53 لإستقلال السودان
أتمنى أن يعم السلام والأستقرار ربوع بلادنا

ولتكن هذه الصفحة هي صفحة مسساهمات الأعضاء بهذه المناسبة الوطنية

دعونا نوثق معاً لإستقلال بلادنا


التعديل الأخير تم بواسطة نعمات حسن ; 01-01-2009 الساعة 08:40 AM.
نعمات حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-01-2009, 09:41 AM   #2
أنور الطيب
عضو ذهبي
 

افتراضي

الأخت نعمات كل عام وأنتم بخير وسنة سعيدة إن شاء الله.
نتمني أن يكون عام 2009م عام خير وبركة وسلام علي السودان ونتمني أن يرد الله غربتكم وغربتنا.

التوقيع: ( أحفظ الله يحفظك )
أنور الطيب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2009, 09:55 PM   #3
نعمات حسن
عضو ذهبي
 

افتراضي

أخي أنور

أجمل أمنية كانت " أن يرد الله غربتنا وغربتكم"

ولو تأملنا في معنى كلمة الغربة لوجدنا كم هي قبيحة

أتمنى أن تنفك عن رقابنا لنعود الى أهلنا بخير

لك الشكر أخي أنور

نعمات حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-03-2009, 11:28 PM   #4
إيمان
عضو مشارك
 
الصورة الرمزية إيمان
 

افتراضي

الأخت نعمات لك التحية
وكل سنة وانتي طيبة
ونتمني لوطننا الحبيب في هذا العام 2009
ان يعم السلام جميع ارجائة وان ينعم اهله
بالأمن والأستقرار

إيمان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2009, 11:17 AM   #5
Abdelazim
عضو مشارك
 

افتراضي

نهنئكم باستقلال السودان متنمين من الله عز وجل أن ينعم السودان الحبيب بالأمن والاستقرار

التوقيع: ابو مصطفي
Abdelazim غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2009, 11:32 AM   #6
الاغبش مساعد
مشرف المنتدى الاسلامي
 
الصورة الرمزية الاغبش مساعد
 

افتراضي

امييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين يارب ان يعم السودان السلام والاستقرار

الاغبش مساعد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2009, 03:39 PM   #7
نعمات حسن
عضو ذهبي
 

افتراضي

العزيزة إيمان
لك الود

كان الأول من يناير سنة 1956 يوم أحد وكان الجو صحو وكان الناس يسارعون بالخطى من كل صوب ووجوههم يكسوها الفرح متجهين ناحية القصر الجمهوري ( سراي الحاكم العام سابقاً ) ليمتعون أعينهم برؤية علم العزة وهو يرتفع عالياً ليحل محل علم الحكم الثنائي

شكراً إيمان

نعمات حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2009, 03:45 PM   #8
نعمات حسن
عضو ذهبي
 

افتراضي

الفاضل Abdelazim
لك التحية

لقد كان إستقلال بلادنا إستقلالاً كاملاً لم ينبني عليه أي شكل من أشكال التبعية للدولة المستعمرة كما حدث في بعض الدول

لك الشكر

نعمات حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2009, 03:52 PM   #9
نعمات حسن
عضو ذهبي
 

افتراضي

الأخ الفاضل الأغبش

كل المُنى أن ينعم شعبنا بالسلام والإستقرار وأن نتذوق طعم الحرية

لك التحية والشكر

نعمات حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2009, 03:59 PM   #10
نعمات حسن
عضو ذهبي
 

افتراضي

الأول من يناير 1956 كان يوماً تاريخياً في عمر الأمة السودانية حيث أشرقت شمس الحرية ورفرف علم السودان عالياً خفاقاً رمزاً للسيادة الوطنية وإيذاناً ببداية عهد جديد
الحديث عن الإستقلال لا بد أن يسبقه الحديث عن الحكم الثنائي للسودان والأسباب المؤديه له وايضاً لا بد من تناول اشكال النضال والجهاد وألوان التضحيات ضد المستعمر الذي جثم على صدر شعبنا متحكماً في مواردنا وثقافتنا

الكاتب مصطفى عاشور كان قد أصدر دراسة بهذا الخصوص وإليكم تفاصيل تلك الدراسة

السودان.. ملامح من مسيرة الاستقلال
(في ذكرى استقلاله: 17 جمادى الأولى 1375هـ)

(1)

كان السودان قبل "الفتح" المصري في العصر الحديث يعيش في ظل دويلات منقسمة على نفسها ومتحاربة، لا تدرك حجم ولا طبيعة الأطماع الاستعمارية الأوروبية التي تتحرك في القارة الإفريقية، وفي تلك الفترة اقتربت الأطماع الاستعمارية من منطقة السودان، وبدأ ذلك برحلات الاستكشاف للمنطقة تمهيدًا لاستعمارها، حيث استطاع "جيمس بروس" اكتشاف منابع النيل الأزرق بالحبشة سنة (1112هـ = 1770م).

تكونت منطقة السودان في هذه الفترة من ثلاث ممالك رئيسية هي "مملكة الفونج" الإسلامية وعاصمتها "سنار"، و"سلطنة الفور" في "دارفور"، و"مملكة تقلي" غرب السودان، وكان بينها حروب ومنازعات.
وعلى الجانب الآخر كانت مصر في الشمال تؤسس لبناء دولة حديثة بقيادة محمد علي باشا الذي كشفت له حروبه في الجزيرة العربية ضد الحركة الوهابية عن حاجته إلى موارد ضخمة لإنجاز بناء هذه الدولة العصرية، ومن ثم كان التفكير في التوسع جنوبًا و"فتح" السودان.
وقبيل الفتح المصري للسودان، قام محمد علي باشا بفتح "واحة سيوة" في (جمادى الأولى 1235هـ = فبراير 1820م) وضمها إلى حدود الدولة المصرية لتأمين حدود مصر الغربية قبل التوجه جنوبًا.
أما فتح السودان فقد جاء لاعتبارات متعددة ومتداخلة، منها الرغبة في اكتشاف مناجم الذهب والماس التي قيل بأنها موجودة بكثرة في "سنار"، إضافة إلى تجنيد السودانيين في الجيش المصري لتنفيذ المشاريع الطموحة لمحمد علي، والقضاء على بقايا المماليك الهاربين للسودان، واكتشاف منابع النيل وتأمينها، وتوسيع حجم ونطاق التجارة المصرية في الجنوب، مع زيادة موارد الدولة المالية من المكوس التي ستفرضها الدولة على التجارة.
وبدأ الفتح المصري سنة (1235هـ = 1820م) ولم يلق الجيش المصري مقاومة تذكر أثناء الفتح باستثناء بعض المناطق في بلاد "الشايقية" وهي القبائل التي تسكن جنوب "دنقلة"، وفي "كردفان" التابعة لسلطان "دارفور"، وفي "سنار"، إلا أن العقبة الرئيسية التي اعترضت المصريين كانت الأوبئة والأمراض التي فتكت بكثير من الجند. وبلغ عدد الجيش المصري الفاتح حوالي (5400) جندي بقيادة إسماعيل باشا ابن محمد علي، إضافة إلى جيش آخر بقيادة "محمد بك الدفتردار" بلغ (4000) جندي.
وصحب الحملة بعض علماء الأزهر، إضافة إلى المسيو "فردريك كايو" للبحث عن مناجم الذهب. ووضع "كايو" أهم كتاب يرصد فتح السودان بعنوان "رحلة مروى والنيل الأبيض وفازغلي" في 5 أجزاء.
وقد خاض الجيش المصري في السودان معارك مهمة مثل معركة "كورتي" في (صفر 1236هـ = نوفمبر 1820م)، إلا أن مسيرة الفتح توقفت بسبب الأوبئة التي كادت تقضي على الجيش المصري. وبعد فترة جاء "إبراهيم باشا" بجيش إلى السودان لمساعدة أخيه "إسماعيل"، واقتسم القائدان الزحف، فقام "إسماعيل" بفتح البلاد الواقعة على "النيل الأزرق" حتى منطقة "فازغلي"، أما "إبراهيم" فاخترق جزيرة "سنار" إلى "بلاد الدنكا" على "النيل الأبيض"، وفي هذه الحملة قُتل "إسماعيل بن محمد علي".


التعديل الأخير تم بواسطة نعمات حسن ; 01-04-2009 الساعة 04:01 PM.
نعمات حسن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
إضافة رد
 
 
الكلمات الدلالية (Tags)
السودان, إستقلال
 
 

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:29 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.8 Beta 2
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
المشاركات والآراء المنشورة في منتديات جبل الأولياء | فردوس النيل الأبيض سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة تـمـثـل وجهة نظر كاتبها